كيف السبيل إلى أولادي ؟

كيف السبيل إلى أولادي ؟

  • 37198
  • 2017-04-09
  • 503
  • اطفالي قرة عيني

  • السلام عليكم ورحمه الله\لدي ثلاث اطفال اعمارهم 11-9-7 ومنذ صغرهم وانا اعودهم على الصلاه وحفظ القران والقيم والخلاق ولكن لا يسارعون الى الصلاه الا اذا صرخت عليهم وجلست معهم واخبرتهم بالطيب واللين يجب عليكم انتم من يسارع للصلاه في وقتها دون ان اخبركم ولكن دون جدوى اريد طريقه حتى استطيع ان اتبعها معهم لكي يداموا على صلاتهم بدوني لاني اليوم انا هنا ومعهم ولكن غذا في علم الغيب !! \1. كيف اجعلهم يؤدون صلاتهم بدون تاخير\2. كيف اجعلهم هم من يفطن الصلاه وليس مجرد تذكير مني في كل فرض ؟؟\3. كيف اجعلهم يخشوا اثناء الصلاه وانهم واقفون بين يدي الله تعالى ويجب ان نكون مؤدبين لانهم احيانا يصلوا وهم مشتتون وينظرون يمين وشمال ؟؟ \4. نحنوا نقيم في بلد اجنبي ورمضان قادم اعاده الله علينا وعليكم بالخير والاجر والثواب اطفال اعلمهم الصوم وهم لله الحمد يصوموا ولكن سوف يأتي رمضان وهم ما زالوا في المدرسه ولم يعطلوا للصيف ومن الصعب ان يكون طفل صائم وطفل اخر يأكل كيف افهم الطفل ان له الاجر والجنه اذا ما صام وانه يجب ان يكمل صومه وماذا اذا لم يسطيعوا الصوم فترة عشرة ايام هل هم محاسبون خاصه انهم ما زالوا صغار ؟؟؟\5. ابنتي عمرها 7 سنوات اصابها سكري الاطفال بعد وفاة والدها والشرع رفع عنها فرض الصوم ولكن كيف اجعل باقي اخوتها يتقبلوا انها لا تسطيع الصوم ويجب عليها الاكل كلما كانت بحاجه للطعام واخد دوائها اريد طريقه لتبسيط الامر لهم واقناعهم ان لديها عذر شرعي ؟؟؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-04-15

    أ. عبد المنعم بن عبد العزيز الحسين




    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وبعد :

    مرحبا بك يا أختنا الكريمة يا من تسميت (أطفالي قرة عيني) أسأل الله بداية أن يقر عينك في أولادك ويبلغك فيهم أكثر مما تتمنين ويجعلهم صالحين ويجعلهم بارين بك وينفع بهم الإسلام والمسلمين .

    أختي الكريمة شكرا لك مشاركتك وكتابة استشارتك في موقع المستشار، ورحم الله والدهم وبورك فيك وفي عملك وحرصك عليهم وعلى تنشئتهم وأنت في حال الغربة .

    أختي الكريمة مسؤولية تربية الأولاد ليست مسألة ترفيه ولا نفل ، بل هي مسألة واجبة بدليل قول الله سبحانه وتعالى
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ) التحريم/6 .
    وكذلك ما رواه ابن عمر رضي الله عنهما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : " أَلا كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُ أَلا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ " رواه البخاري ( 7138 )
    ومسألة الصلاة وتربية النشء علها من أوجب الواجبات التي على الوالدين الحرص على أولادهم فيها والصبر على ذلك من معاناة وتعب حيث قال الله تعالى في سورة وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى ( سورة طه / 132

    وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن عمرو بن شعيب رضي الله عنه ((مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع)) من رياض الصالحين، حسنه الألباني.


    كل ذلك يؤكد على أهمية ما تقومين به، وهي رسالة مستمرة، ليست تتوقف فالصغار والكبار يحتاجون إلى تذكير بذلك بالحسنى واللين والتحبيب والقدوة لهم بفعلك كذلك .


    وهناك عدد من النصائح الإضافية قد تستفيدين منها:

    وإليك أيها الأب الكريم سبع وعشرون قاعدة ذهبية لتدريب الأبناء على الصلاة :
    1) الدعاء لهم بالصلاح والهداية والإلحاح على الله سبحانه وتعالى في ذلك.
    2) استخدام المكافآت أحيانا.
    3) لوحة النتائج بحيث تضعين أسماءهم على لوحة وتشيرين عليها بقلم أمام خانات الواجبات ومنها المذاكرة والترتيب والصلاة وبعض الأعمال حتى يتشجع أكثر.
    4) في حال فوات الصلاة على أحدهم تذكيره، وطلبه الإعادة والوقوف على ذلك.
    5) ربط المواعيد والساعة والمواقيت بالصلاة أثناء الحديث، فمثلا هذا الشيء سأبدأ به بعد صلاة العصر...
    6) تعليمهم الأذان والإقامة والصلاة جماعة.
    7) نستخدم معهم الرسائل والأفلام والمقاطع والعروض التي تدعو للصلاة.
    8) اطلي من المدرسة أن تعاونك على ذلك بتشجيع ومتابعة وحث الأولاد على الصلاة فالرسالة التي ترد من المعلم لها أثر بالغ.
    9) تخفيف عبارات الهجوم والتعنيف للابن المقصر حتى لا يكره الصلاة.
    10) استغلال الاجتماعات العائلية بالثناء عليهم في موضوع الصلاة.
    وغيرها من الأفكار، وبالنسبة للطفلة الصغيرة بنت السبع سنوات أسأل الله سبحانه أن يشفيها ويمن عليها بالشفاء، واذكري لهم ذلك وشجعيهم وسيتفهمون اختلافها ولا تشددي عليهم حال الخطأ فهم لا زالوا صغارا محل الدربة وفي دار غربة فالرفق الرفق وواصلي معم وبإذن الله سبحانه وتعالى ترين منهم ما يسرك فلا تستعجلي.


    أكرر شكري ودعواتي لك ولأولادك وأدعوك لقراءة هذه الاستشارة ففيها توجيهات في التربية قد تفيدك
    http://almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=16611&Cat_Id=3
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات