أرغب بالأمومة ولكن !

أرغب بالأمومة ولكن !

  • 36864
  • 2016-11-21
  • 387
  • المسترشدة

  • ‎ أنا متزوجة من سنتين وعمري الان 31 جامعية خريجة فنون واحمل دبلوم لغة ،على مستوى عالي من الجمال والنسب والعلم والدين ولله الحمد واهتم جدا لمظهري والعب الرياضة يوميا..
    وزوجي عمره 35 ودرس بالخارج ومثقف ووذكي واجتماعي وانا احبه جدا ولا اتخيل حياتي بدونة ولكن لايهتم لأمر الصلاة ويدخن وهو عصبي جدا ..
    المسألة ان زوجي يرفض الإنجاب ولا يقوم بالانزال فقط بالخارج منذ ان تزوجته كل مرة يتعذر بشيء مرات غير مستعدين ، لاحقا ، انا سوف ابني منزل ، انا مسؤول عن امي، انتي لاتستحقي ان تكوني ام ، حذّر جدا شكاك يفتش خلفي وكأني اسيرة لدية ولَم يجد علي زله حتى رسائلي مع أمي علاقتة قوية جدا مع اهله بار جدا لامه والده متوفي فقط يتناول الوجبات عندي ويذهب للعمل ولأهله طول اليوم لديه 7 اخوه ولكن هو من يهتم بمنزل العائلةً وامه مع العلم انهم كلهم متزوجون الا واحد يسكن معها ولكن اخوه الاعزب لايهتم ولديها خادمتان ويسكن فوق منزلها 2 من الأبناء ومنزلها لا يخلو ولكن زوجي يفضّل ان يكون هو الولي ويهمل بيتي ويهملني ..
    يصرف على المنزل بحدود ويعطيني مصروف ولكنه يحسب الريال حسبه بعكس مع اهله جداااا كريم لحد البذخ فهو طوال اليوم عند اهله وانا افتقده وافتقد الاطفال واتوق ان أكون ام ، انا دائماً لوحدي ، لو انني لا املك هوايات لأصبت بالاكتئاب، فأنا ولله الحمد فنانة تشكيلية عملت لفترة كمعلمة ولكن زوجي رفض فكل يوم يهددني بان لا اذهب لدوام وإلا سوف يطلقني دائما على لسانه الطلاق باتفه الاسباب افتقد الأمان لا اعلم ماهو السبب مع أني اجيد الطبخ ومنزلي جدا نظيف ومرتب ولا ارغب حتى لخادمه وأحب تنظيف كل شي بنفسي وكل يوم قبل قدومة اجهز الطعام وابخر المكان وأكون بأجمل مظهر له ولكنه لايرضى واهتم بأناقتي جدااااا احس بملل لايرضيه شيء ..
    باختصار زوجي ينزل بالخارج ولا يريد أطفال وكأني لست زوجته مع العلم انه يعشق الاطفال فهو البابا لكل أطفال اخوته يمسك المال ويحسب كل ريال علي اما على اهله لا كريم جدا يذهب طوال اليوم عند اهله فقط يتناول وجبته عندي لايخرج معي فقط في السياره كل اسرار منزلي عند اهله أمه واخته ومرات يصور محادثاتي ومنزلي ويرسلها لأخته ويتأثر باي كلمه ورائي منهم، واحمد الله ان اخته عاقله وحكيمه فهي كلما أوصل الموضوع لها كانت تنصحة ولينه جدا معي وامرأة راقية ، عاهدني ان يتغير ويكتم أسراري ولا يطردني ولكن اذا غضب ينسى كل شيء ىرفض عملي ويمزق لوحاتي اذا غضب..
    دائما يهددني بالطلاق كل يوم تقريبا وكل مااذهب لاهلي يتركني انام عندهم بدون ملابس ولا ارتاح الا بمنزلي يحرجني عند اهلي انا أحب زوجي جدا وأتمنى ان احل مشاكلي معه لأعيش معه طوال عمري لا اريد الان الا قليل من الاهتمام منه وان انجب فقط ..
    ملاحظة بشخصيتي :حساسه جدا سريعة البكاء لااحب الاجتماعات دائماً فقط مرة بالأسبوع او كل أسبوعين ولا اعرف المجاملات مهووسة بالرشاقة والاهتمام بالصحة لدرجة انه يجبرني اكل شيء لا ارغب به خوفا من السمنه وإلا يغضب مبدعة أحب الجمال بالمكان بالرائحة باللباس باللوحات واسعى للمثاليه دائما لدرجة القلق والخوف من المستقبل دائمة البحث عن تطوير من نفسي وتحفيزها اسمع دورات وابحث بالكتب ليس لدي صديقات كثر فقط زميلات نلتقى لفترات بعيدة حتى من قبل زواجي هذه هي شخصيتي تغير بعض الاشياء أنني اصبحت اطبخ وأهتم بالاضافة الى المنزل وارغب بالإنجاب وانني صرت احب رجل وكأني وضعت حياتي بيده احس أني قدرت نعمة الأمان اللي كنت اعيشها قبل زواجي ..
    الان افتقد الأمان فأنا دائما مهدده بالطلاق رغم عشقي لزوجي وان حياتي اجمل معه لكن بدون امان آسفة على الاطاله .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-12-20

    الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان

    الأخت الفاضلة :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أشكرك على تواصلك مع موقعنا والثقة في مستشارينا ..
    بعد قراءة رسالتك التي وصفت فيها حالك مع زوجك، والتي كانت تدور حول رفض الزوج للإنجاب حالياً أوجه لك الآتي :-
    1- أثني على حسن علاقتك مع زوجك وحرصك على التبعل له، وعنايتك ببيتك ونفسك حرصا منك على إدخال السور على زوجك .
    2- من المؤكد شرعاً وعرفا أن طلب الإنجاب أحد أهداف الزواج في ديننا الذي من قواعده أن الانجاب الشرعي لا يكون إلا بالزواج، وهذا حق من حقوقك ولا تلامين في طلبك له وإصرارك على زوجك.
    3- أرى أن مرور سنتين من عمر الزواج ليس بالكثير جداً ولعل إصرار الزوج على عدم الإنجاب حاليا راجع لتصوراته غير الصحيحة عن تربية الأبناء والعناية بهم وأنها تحتاج تفرغا وتهيئة وتعلما، وتصحيح هذا المفهوم عنده يحتاج منك إلى حوار هادئ معه والإقناع بقدرتك واستعدادك لتحمل هذه المسؤولية والقيام تماما بدور الأم .
    4- يظهر من عرضك عدم قناعتك بالأسباب التي يتعذر بها في التأجيل ووصفك بعدم القدرة وللتغلب عليها يمكن أيضا الاستعانة بأحد المقربين إليه وخصوصاً أخته بسؤالها متى تكون المرأة قادرة على تحمل مسؤولية الإنجاب والتربية؟؛ لأن هذا السؤال سيفتح باباً للحوار الواسع بينك وبينها في بيان سبب تأخرك في الحمل وأن السبب من أخيها مما قد يجعلها تصحح تصوراته وبالتالي تتغير النظرة ويزول سبب الرفض .
    5- أوصيك بالدعاء والضراعة لله جل جلاله بأن يصلح الزوج ويبصره بما فيه صلاح حالكم .
    للاستزادة والنقاش المباشر مع مستشار أو مستشارة الاتصال على هاتفنا الاستشاري على الرقم الموحد 920000900 والذي يستقبل من الساعة 4-10 مساء طوال أيام العمل الأسبوعي .

    وفقك الله وبارك فيك .
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات