أعاني من قلق شديد وتغير بالمزاج

أعاني من قلق شديد وتغير بالمزاج

  • 36844
  • 2016-11-11
  • 280
  • محمد

  • السلام عليكم انا مريض بالاكتئاب منذ ستة سنوات لكن في الاونة الاخيرة وصف لي احد الاطباء دواء الباركستين حبة واحدة عيار 20 ملغ لكن بعد شهرين من استخدام الدواء حاولت ايقافه بشكل مفاجئ مما خلف مشاكل كثيرة مثل الانزعاج من ضوء النهار الهلع التعب تشنجات كوابيس توتر حركي بعد هذه الاعراض فكنت اشرب مهدء الابرازولام لتخفيف الحالة لمة شهر ونصف حبتان عيار 1 استشرت طبيب في سوريا فوصف لي ادوية هي زلوسير الاسم العلمي سيرترالين حبتان صباح ومساء من عيار 100 ملغ ودواء اخر اسمه تربتزول الاسم العلمي amitiptylie عيار 25 ملغ حبة واحدة مساءا ونصف حبة مساءا من مهدء كلونازيبام حبة عيار 2 ملغ اصبح لي شهر وعدة ايام وانا استخدم هذا العلاج لكن لازال عند قلق وتشنجات في عطلات القدمين وقلة نشاط وتعب وتوتر احيانا ومتغير في المزاج وشعور بالوحدة ولم اخرج من غرفتي منذ اشهر اصبحت اكره الاختلاط بالبشر وااحب الانعزال الفوائد التي لمستها من اخذ الدواء كانت قليلة لكن ساذكرها الكوابيس لم اعد ارى الاكتئاب الشديد اصبح ليس دائم لكن بفترات لكن اكثر مايشعرني بالديق هو القلق الدائم وخصوصا في فترة النهار قلة النشاط حب الانعزال الم تشنج عضلات القدمين اشعر ببعض الارتياح عند اخذ المهدء واحيانا اضطر للزيادة الجرعة من المهدءا لكلونازيبام لتكون عيار 2 عند القلق الشديد لم اعد قادر على العمل بسبب التعب فهل هذه الادوية جيدة لحالتي ام هناك علاج افضل او يمكن اضافة دواء اخر يخفف من القلق لا يتعارض مع الادوية التي استخدمها وشكرا لكم -
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-04-11

    د. أحمد فخري هاني



    أهلا وسهلا بالأخ الفاضل محمد :

    أخي الفاضل من المتعارف عليه أن حالات الاكتئاب يصاحبها أعراض قلق مرتفع أيضا والعلاج الدوائي في مثل هذه الحالات يعمل على 20% من تحسن الحالة وال80% الباقية تتوقف على العلاج النفسي في شكل جلسات نفسيه يقوم بها المعالج النفسي فالفائدة تكمن في العلاج الدوائي والعلاج النفسي معا لأنك تحتاج إلى تعلم مهارات سلوكية ومعرفية تغيير بها نظرتك للحياة وطريقة تفكيرك السلبية والتشاؤمية للأمور وتتعلم سلوكيات لمواجهة الاكتئاب والانعزالية.

    لذا عليك بطلب الجلسات النفسية من الطبيب المعالج لحالتك وهناك بعض الإرشادات النفسية والسلوكية يمكنك القيام بها والتدريب عليها لتحسين حالتك ومن تلك الإرشادات ما يلي :


    أخي الكريم أنت في حاجة رئيسية في البداية للهدوء لذا عليك بممارسة تدريبات الاسترخاء البدني والذهني والتنفس العميق المنتظم وهناك مواقع كثيرة ترشدك للقيام بمثل هذه التدريبات التي تساعد على الاسترخاء .

    - عليك أن تعلم أن الإنسان لا يضطرب من الأشياء ولكن يضطرب من إدراكه عن تلك الأشياء أي أن مصدر اكتئابك وقلقك ناتج عن طريقة تفكيرك في أمور الحياة فهناك أفكار سلبية وتشاؤمية تدور في عقولنا هي التي تجلب لنا القلق والهم والحزن غير من طريقة تفكيرك للأمور من خلال تعلم التفكير الإيجابي والتفاؤلي لنظرتك للأمور والأحداث من حولك .

    - الجلوس منعزلا ومنفردا لوقت طويل يزيد من حالات الحزن ويجعل الاكتئاب يتملك منك لذا حاول أن تكون وسط الآخرين غالبية الوقت كون علاقات إيجابية مع الآخرين ولا تجلس منعزلا في غرفتك فهذا يزيد من تملك الاكتئاب منك .

    - ابحث دائما عن عمل أو سلوك إيجابي تقوم به للقضاء على وقت الفراغ لديك فالاكتئاب والقلق يتملك من الشخص الذى لا يقوم بشيء .

    -حاول أن تخرج للطبيعة بقدر الإمكان فالطبيعة تعطينا الهدوء وتخلصنا من الطاقة السلبية بداخلنا .
    -حدد لنفسك مجموعة من الأهداف الإيجابية تسعى لتحقيقها خلال مدة زمنية محددة حتى تشعر بقدرتك على الإنجاز وتتخلص من مشاعر الذنب لديك والتقصير .

    -ابحث عن رياضة مفضلة تمارسها بشكل منتظم يوميا فالرياضة والحركة تخلصنا من القلق وتحسن المزاج بشكل أساسي .

    - عبر عن مشاعرك ولا تكتمها عبر عن رفضك للمواقف أو الأشياء التي لا تتناسب معك ولكن بأسلوب لائق ومقبول اجتماعيا بحيث لا تخسر أحد.

    - اكتب ما تشعر به من مشاعر على ورقه حتى تفرغ ما بداخلك من مشاعر أولا بأول .

    - لا تجعل الأعمال والأمور تتراكم عليك فتشعر بضغط وقلة حيلة رتب المهام التي ترغب في إنجازها وقسم وقتك بشكل يجعلك تنجز تلك الأمور حتى تشعر بالإنجاز .
    -لا تشغل بالك بالماضي ولا تقلق من المستقبل بل كل ما عليك التركيز على الحاضر وما ترغب في إتمامه ودرب نفسك على ذلك .

    - ابحث دائما عن الأشياء التي ترغب في تعلمها وتطوير نفسك من خلالها واذهب لتعلمها .

    - انتظم في صلاتك ودعائك واستغفارك فالجانب الروحاني هام جدا لتشعر بالهدوء والسكينة وراحة البال .


    أخي الفاضل فكر بإيجابية وتكلم بإيجابية وتعامل بإيجابية وتفاؤل فستجد نظرتك للأمور تتغير شيئا فشيء لا تنسي أن التفاؤل والاستبشار يغيروا نظرتنا للحياة بشكل إيجابي .

    تمنياتي لك بالتوفيق والصحة والسعادة وفي انتظار تواصلك معنا للإيجابي عن اسئلتك ومتابعة حالتك .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات