أبي يهددنا بالقتل !

أبي يهددنا بالقتل !

  • 36840
  • 2016-11-09
  • 344
  • المسترشدة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا فتاة عمري 30 سنة توفي اخي الأكبر انتحارا بسبب الضغوطات العائلية وهو طبيب سابق السبب والدي يهينه ويذله امام الجميع ويسبه امام الجميع وعده ابي ان يعطيه شقه وهو غير متزوج عمره 35 سنة ولا يعمل فنقل الأغراض الخاصة ووضعها في الشقة لكن والدي قال له احلم لن استأجر الشقة لك رجع حزين للبيت وكان يبكي يرفض ابي من صغرنا ان يصرف علينا ودائما يهددنا ابي بالقتل ويهددنا بالرشاش والمسدس اخر مرة وضع المسدس باتجاه رأس اختي الصغرى في شجار عائلي دائما يقول اصبرو والله لأطلق عليكم مرة واحدة بالرشاش ونحن سبع بنات اربع بنات يدرسون مع امي في الخارج انا و ثلاث من اخواتي واخي مع ابي نعيش الان انا أعيش خوف شديد جدا لم أعد استحمل التهديد ..
    لم يمضي على وفاة اخي عشرة ايام اخي الأصغر لديه سلاح وكل شوي يطلق النار لكي يرهبني انا وأختي ويهدد بأن يطلق النار على راس اختي وسابقا قام بخنق اختي حتى صبح لونها ازرق وكان يقول بأقتلها ابي أمره بفعل هذا المشكلة في يوم الصلاة على اخي الأكبر انزلق ابي من الدرج اخذوه للمستشفى ذهبت وامي لزيارته رفض ان يسلم على امي وقالت له عيب كذا وقال انتي طالق طالق طالق المشكلة البيت أجار وسيحل وقت دفع الاجار وامي ستتركنا وتقول لا أستطيع ان أخذكم معي ما اقدر أأكلكم واشربكم العيشة غالية في الخارج كلام امي كان كالخنجر اخترق قلبي وين اروح الحين امي لاتريدني وابي يريد قتلي وابي ترك البيت والمدينة وامي تقول روحو معه حاولت ما اخاف لكن مافي حل انا واخواتي ملتزمات نصلي ونخاف الله لكن ابي لايصلي أبدا..
    انا خائفة من انتقام ابي مني وأختي دائما يقول حلال ان يقتل الأب اطفاله والقانون لايعاقب الأب ماذا افعل؟ أرجوكم ساعدوني اتمنى الرد السريع.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-11-14

    د. حمد بن عبد الله القميزي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة المسلمة الصابرة الصادقة القوية المؤمنة بربها والمحافظة على دينها و المتوكلة على خالقها سبحانه ، لقد قرأت رسالتك وتألمت لمشكلتك وواقع أبيك وما صار إليه وضع أسرتك وتخيل إلي أثناء القراءة أن هذه الأسرة ليست في هذه البلاد (السعودية) ولكن عندما قرأت البيانات وجدت أن هذه الفتاة تعيش في السعودية وفي الوسطى عندها ازددت ألما كما ازددت أملا .
    أختي الكريمة: أبشري لا يضيعك الله أبدا ولن يصيبك إلا ما كتب الله لك والفرج قريب بإذن الله تعالى...
    وأعتقد أنه من خلال رسالتك أنه لا سبيل لك على والدك. ووالدتك ستسافر عنكم ولا حامي وحافظ لكم بعد الله من هذا الوالد الذي يهددكم بالقتل والإيذاء بعد الله الا الجهات الحكومية ذات العلاقة أو ذوي القربى الصادقين والقادرين على حمايتكم والمحافظة عليكم أنت وأخواتك .
    لذا يبدأ الحل أولا مع من ترين أنه من أقاربكم يستطيع حمايتكم والمحافظة عليكم والتكفل بالنفقة عليكم إلى حين أن يستر الله عليكم ويرزقكم الأزواج الصالحين، وإن لم يكن فيدخل من ترون منهم في الموضوع ووقف عبث الوالد عند حده.
    وإن لم يحصل هذا ولا هذا فهناك جهات حكومية يمكنها أن ترعاكم وتوفر لكم مستوى الكفاف والعفاف وتركوا بيت أبيكم، وهناك جهات أمنية إن ثبت لديها ما ذكرت في رسالتك فسوف تقوم بحمايتكم وفق أنظمتها، ويمكن أن تتواصلي معهم على الهاتف وهم يرشدونك إلى فعل الخطوات اللازمة في مثل حالتك .
    لا تستسلمي للخوف ولا للقلق، وتوكلي على ربك وافعلي السبب فكم من فتاة مسلمة شقت طريق حياتها وحياة أسرتها بجهدها وعملها وإخلاصها ومثابرتها وأنت قادرة - بعون الله - على حماية نفسك وأخواتك ممن يريد بكم أذى.. ،ولن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا .
    حفظك ربي وحفظ أخواتك وأرشدك لفعل ما يسعدكم ويحفظكم ودمتم في رعايته.
    • مقال المشرف

    إرهاق المراهق

    تفاجؤ الوالدين بانحراف الولد مؤشر قوي على أن هناك بعدا ما بين المربي والمتربي، والمصيبة تكمن في نتائج هذا التفاجؤ المفجعة أحيانا. وإصرار الوالدين على أنه لم تكن هناك أية إرهاصات أو مؤشرات سبقت الإعلان عن هذا الانحراف من قبل المراهق، أو اكتشاف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات