زوجي يقيد حريتي ..

زوجي يقيد حريتي ..

  • 36802
  • 2016-10-23
  • 208
  • المسترشدة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا متزوجة من 13 سنة ولدي 4 اطفال احب زوجي جدا وهو كان يحبني جدا وكنا نعيش اسعد زوجين ولكن انقلبت حياتنا واصبحت المشاكل لاتفارقنا وزادت المشاكل حتى اصبح لايصدفني بشيء لانه اكتشف اني اخفيت عنه بعض الامور كدين لاهلي تدينته لهم من زميلتي وقال انه لابد اخباره بكل شيء وان كان لاهلي وانه انا لا راي لي بالبيت واخذ مني راتبي واخذ ذهبي وجوالي لانه اخفيت عنه بعض الامور كموضوع الدين وامور تخص زميلاتي يريدني اخباره بكل صغيرة وكبيرة ولا اتصرف بريال الا برايه وان راتبي له لانه سمح لي بااعمل..
    اخبرته باني اريد ترك الوظيفة لانني تعبت كثيرا من هذا الامر فرفض وهو الان دائما يقول لي انت لا تؤتمني على مال ولا بيت ولا اولاد ويريد طلاقي ويقول لو اثق بك في شيء مع اني ملتزمة ولله الحمد واحفظ كتاب الله لكنه كثير الشك الظنون ويتدخل وينتقد ويعيش بمفرده ونحن مهمشين من حياته..

    ارجو الرد بارك الله فيكم فقد ذهبت لاهلي شهر كامل ةعدت والامور كماهي ينتظرني على خطأ فماذا أفعل؟ .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-12-31

    أ. محمد بن علي الصبي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أختي الكريمة/ أشكرك لثقتك بنا في موقع المستشار ولبحثك عن حل للمشكلات التي تعانين منها .
    - ما ذكرته لا يمكن أن يكون وليد اللحظة بل تدل على عادات وطبائع مستقرة في زوجك، وربما أنك لحبك له كنت تتنازلين أو تتغاضين أو أعماك الحب له عن رؤيتها .
    - رسالتك عامة ولا تحوي تفاصيل تساعد على التركيز في الحل .

    الشك والظنون تدمر الحياة وتحيلها إلى جحيم وهي إما تكون وساوس بلا قرائن أو تكون ناتجة عن سلوكيات وقرائن، فإن كانت الثانية فعالجي نفسك وابتعدي عن أسباب الشك والتخوين ..
    وإن كانت الأولى فهي منه و أنت لم تذكري شيئا كثيرا عنه مثلا تدينه وصلاته هل يدخن؟ أو سلامته النفسية أو سلامته الاجتماعية من المخدرات فهي من أسباب الشكوك لدى المدمنين .
    1- تنبهي إن كان سليما من المرض النفسي ومن المخدرات، ومن ترك الصلوات هل أنت فعلت ما يوجب سحب الثقة؟ هل أنت تكذبين عليه مثلا؟ هل تتعاملين معه بشكل فيه الكثير من الغموض والأسرار مما جعله يفقد ثقته بك ولا يصدقك؟..
    إن كنت فعلت فعليك أن تعدلي من سلوكك وتجلسي معه وتعتذري عن خطأك وتتعاملي معه بوضوح وشفافية وصدق .
    2- اجلسي معه وتحببي إليه، وناقشيه عن طبيعة حياتكما، وأنه لابد لكل واحد منكما من جزء من الخصوصية التي قد لا يرغب أن يطلع الآخر عليها خاصة في الأمور العائلية لأهلك أو أهله وأن هذا حق من حقوق الإنسان شرعه الله أخبريه أنكما شريكا حياة وأنك في البيت شريك حياة .
    3- ناقشيه وذكريه بالله وأنه سيسأل عنك يوم القيامة هل حفظ الأمانة أو ضيعها؟ وأن من الأمانة أن لا يغتصب مالك ولا يأخذ جهدك إلا برضاك .

    4- أمور زميلاتك فيها الأخبار العامة التي هي من مجريات الحياة اليومية، فهذه ربما لابأس لو أخبرته بها مثل السفر والعلاقات الاجتماعية والوظيفة والمرض و قد تكون خصوصيات للنساء لا يجوز أن يطلع عليها الرجال .
    5- راتبك لك ولا يجوز له أخذه إلا بإذنك ورضاك .
    6- لم تذكري شيئا عن أهلك أو أهله وعلاقته بهم إذا كان في أهلك من يحترمه زوجك ويقدره سواء والد أو أخ كبير أو عم أو خال أو من جهة زوجك والديه أومن إخوانه وأعمامه وأخواله فيكون وسيط خير بينكما في الإصلاح .
    7- عليك قراءة كتب في "فن التعامل مع الآخرين" وكيفية التعامل مع ذوي الشخصيات الصعبة .
    8- وأخيرا و أهم شيء هو أن تكثري من سؤال الله ودعائه أن يلهمك رشدك و يقيكما من الشرور .
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .
    • مقال المشرف

    الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

    أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات