زوجتي وخصامها المستمر !

زوجتي وخصامها المستمر !

  • 36719
  • 2016-08-29
  • 524
  • المسترشد

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
    ابعث لكم برسالتي هذه التي ربما تكون التفاصيل فيها كثيرة ومطولة وذلك لرغبتي بعد إذنكم في تشخيص الحالةبشكل دقيق وواضح لي مع شكري العميق لكم مسبقا لانها ارهقتني كثيرا فكريا وجسديا والله المستعان ..
    متزوج انا منذ 10 سنوات ولدي ثلاثة أطفال..مشكلتي تكمن في زوجتي حفظها الله وهداها وهي أنها دائمة وكثيرة الزعل بدون سبب أبدا أبدا وهذه الحالة ملازمة لها منذ 8 سنوات تقريبااي بعد زواجنا بسنتين فلا يكاد يمر ثلاثة ايام الى اربعة ايام الا وتزعل مني بدون سبب هكذا فجأة او على سبب تافه جدا كمثل : نسيت ان أحضر لها غرضا " مع اني اطلب منها ان ارجع واحضره حالا . فترفض وتتجه مباشرة للزعل .وكمثل : أن اذهب لمشوار فأتأخر عليها ربع ساعة او نصف ساعة لظروف قاهرة واعتذر منها مباشرة ولكن مباشرة تتجه للزعل بل أنه حتى اني أجدها زعلانة حين أعود من زيارة أمي كل جمعة انا واخواني فأرجع واجدها زعلة ولاترد علي السلام ولا الكلام طيلة زياراتي المتكررة لأمي .
    وأحيانا يستمر زعلها يومين الى ثلاثة ايام واحيانا اكثر ولاترد علي لاسلاما ولا كلاما وصدقني أستاذي الكريم أني لا أبالغ بهذا الوصف أبدا بل وصفي أقل بكثير مما عبرت لسعادتكم مع العلم وربي يشهد علي أني معيشها عيشة الملكة لا من ناحية الرومانسية ولا من ناحية الهدايا ولا من ناحية المساعدة في الطبخ والتنظيف . بشكل شبه يومي ولا أخرج من البيت الا نادرا جدا ومع العلم اني تناقشت معها لمعرفة السبب كذا مرةولم تتجاوب معي ابدا ابدا بل لاتحب هي ان افتح النقاش اطلاقا بل ربما لو فتحته لزعلت مني شهرا .
    سؤالي هو :هل الذي فيها يسمى حالة مرضية نفسية؟او هو طبيعي؟ عجزت أن أصنف هذه الحالة هل هي غيرة شديدة ام ماذا ؟ .
    وشكرا لكم وفقنا الله وإياكم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-09-02

    أ . محمد شاكر الدوسري

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حياك أخي وشرف موقع المستشار بسؤالك ،ولي مع أزمتك عدة وقفات :-
    الأولى : وسأبدأ بما ختمت سؤالك هل فيها اضطراب نفسي في الشخصية أم لا؟ .
    والجواب: إذا أختلت أحدى العناصر الأربعة فنقول الشخصية فيها اضطراب وهي :-
    (1) الجانب الاجتماعي .
    (2) الجانب الوظيفي .
    (3) الجانب الدراسي .
    (4) الجانب الزواجي .
    مثال: في الحياة الزوجية شك الرجل في زوجته الشك المرضي لا الموقفي فهو مريض بالشخصية الشكاكة ، ونلاحظ في سؤالك تكرار الزعل وتعكر المزاج وكثرته، وأظن اختلال الجانب الزواجي واضح فأقترح عليك عرضها على [أخصائي نفسي] أولا ليتم تشخصيها بطريقة جيدة .
    الثانية : الاتجاه إلى السببية لحل هذه المشكلة، لذا لابد أن تعلم أن الزعل نتيجة وليس سببا لوقوع هذه المشكلة لك، فلابد أن تركز على أسباب الزلزال لا آثار الزلزال ، فسبب الزعل أمور كثيرة ، ولابد أن تعلم عند التعامل مع المشكلات الزوجية أن الملام ليس المخطئ غالبا ولكن الملام أكثر الأعقل و الأحكم ، وتمارس الموضوعية في الحكم على هذا السلوك لا الشخصنة، فتدخل يمكن وربما ولعل فتقول:[زوجتي تكثر الزعل] ربما لأجل قرب الدورة الشهرية عندها أو عندها مشكلة عضوية أو قد تكون حساسة بزيادة أو ربما فقدت الاهتمام منك كما ذكرت عندما تنسى بعض حاجات البيت أو تتأخر عليها أو تزعل لأجل أنك لم تكرس حبك لها حتى لو كان الطرف الآخر أمك لذا خليك ذكي في التعامل بين أمك وزوجتك وغيرها من الأسباب التي تسبب زعل الزوجة .
    الثالثة : كن قيما على زوجتك،فمن أسباب المشاكل في البيوت تخلي الرجل عن القوامة فلم يمارس الدرجة التي أعطاه الله إياها في قوله: ( وللرجال عليهن درجة ) وتطبيق القوامة الشرعية لا التسلطية، والله خلقك وفيك من الصفات التي جعلتك تقدر تقود المرأة، والله لا يعطيك هذه الميزة إلا وخلق فيك صفة تناسب هذه القيادة وإلا كلفت بما لا تطيق ، لذلك أي امرأة في الدنيا يمكن أن تقاد بماذا ؟ الجواب: بالأخلاق والحلم والتجاوز عن زلاتها وجهالاتها ، وتعليمها ، وتأديبها عند العوج بالطرق الشرعية .
    الرابعة : تطبيق العلاج الشرعي معها، وتبدأ بالموعظة والتذكير وتحديد زمان ومكان وأسلوب للتفاهم معها حول الأسباب الحقيقة خلف هذا الزعل المتكرر ، وتذكرها بما أوجب الله عليها من طاعتك بالمعروف وحسن العشرة،وإن لم تستجيب تهجرها في الفراش بأن تدير ظهرك لها، فإن لم تستجب تضربها ضرب تأديب وإصلاح وليس ضرب انتقام وطغيان حتى قيل الضرب بالمسواك لا السلك، فإن لم تستجب فأدخل الحكمين من أهلك وأهلها ويشترط التجرد والإخلاص لله تعالى في الحكمين حتى يتم التوفيق والسداد في هذا الصلح كما قال تعالى: ( إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما ) .
    الخامسة : إن لم يتم الإصلاح فتواصل مع "الهاتف الاستشاري" حتى يفهم ويسمع المستشار من جميع أطراف المشكلة 920000900 .
    والله أسال أن يرينا الحق حقا ويرزقنا أتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه .
    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات