نزيف عند الإخراج

نزيف عند الإخراج

  • 36718
  • 2016-08-29
  • 498
  • السائل

  • السلام عليكم
    سوف أدخل في صلب الموضوع مباشرةأنا شاب في ال 21 من العمر ، لاحظت قبل 6 أشهر خروج قليل من الدم مع البراز ومباشرة توصلت أن السبب هو غلاظة الغائط بسبب الإمساك (أعزو الإمساك لنظامي الغذائي السيء الخالي تقريبا من الألياف) حيث شعرت بحدوث تجريح للشرج ، وبعد ذلك تحدث الحادثة بشكل متقطع أصف النزيف بأنه على شكل خطوط أو غلاف من الدم الأحمر الفاتح أو المتوسط الحمرة ،يكون بكميات قليلة عادة وأول الإخراج فقط (بسبب غلاظة أول ما يخرج من البراز) ، لا يوجد أي ألم عند الإخراج أو بعده ( يوجد ألم في لحظة بداية الإخراج نتيجة الإمساك وهو نادر جدا)..
    الوضع النفسي هو وجود التوتر بس ضغط الدراسة وصعوبتها (في هذه الحالات أصاب بالإسهال بدون نزيف إلا في مرة أو مرتين فقط) وبعد ذلك أشعر براحة شديدة بسبب زوال الإمساك لفترة..
    وصف الإمساك : يستمر لفترات طويلة تصل للإسبوعين وشعور بالإنتفاخ طوال الوقت وعدم تنوال الكميات المعتادة من الطعام نتيجة النفخ وصعوبات نوم وأرق ملاحظة: 1-أشعر كأن منطقة المجروحة موجودة على الجانب الأيسر من فتحة الشرج للداخل قليلا .2- طبيعة الحركة والمشي : أصفه بالجيد أولا لمتوسط إلا في حالات الإجازة تقل الحركة فيزيد الإمساك ومعه يظهر النزيف أتمنى الإجابة بسرعة للحلول للإمساك والنزيف على حد سواء وشكرا مقدما .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-08-30

    د. خلدون مروان زين العابدين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد.. شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار .
    مما تبين من خلال شكواك أنك تعاني من إمساك مزمن متناوب مع إسهال أحيانا واضطراب سلوكي توتري بسبب القلق، وكل ذلك أثر على طبيعة حياتك وطعامك ونظامك الغذائي عامة مما أدى إلى ظهور الشق الشرجي والنزيف المرافق .
    كونك تعي الحالة وتعي مخاطر الإمساك وصعوبة النزف، والحالة ككل معناها أنت بيدك تمسك طرف الخيط من العلاج .
    الغذاء الصحي والابتعاد عن المنبهات والمنغصات والتوتر والقلق والتخلص من الإمساك هو أهم شيء، وقد تحتاج لدعم نفسي سلوكي من قبل اختصاصي نفسي سلوكي بالاعتماد على العلاج المعرفي السلوكي للتخلص من حالات القلق ومسبباتها والتي تحسن الحالة العامة وتساعد على انتظام الحياة الصحية من نوم وغذاء وراحة ورياضة..
    وبالتالي لا نضطر للعلاج الجراحي لا سمح الله خاصة إذا استمرت الحالة المذكورة بالشكاية ؛لأن الضياع الدموي ينعكس سلبا على صحتك الجسدية والنفسية، وتدخل في دائرة مغلقة لا خروج منها إلا بالجراحة لا سمح الله، وإتباع الإرشادات الصحية في الطعام والشراب ومحاربة عوامل القلق في المحيط[ بالعمل، أو الدراسة، أو في البيت] .
    أتمنى أن تكون إيجابيا وتساعد نفسك أولا للوصول للعلاج النهائي - بعون الله - وكما ذكرت لك الدعم النفسي السلوكي، والتغلب على عوامل التوتر الخارجية والداخلية، والنظام الغذائي الصحي تحت إشراف اختصاصي تغذية علاجية وإن لم تفلح الطرق لا سمح الله مالنا إلا الجراحة .
    "شفاك الله وعافاك"
    • مقال المشرف

    مركزنا الوطني للقياس

    أقصد هذه الـ(نا) في العنوان، التي أتمنى أن تلحق في ألسنتنا بجميع ما تدشنه الدولة من منشآت تخدمنا بها، حتى ولو كانت بمقابل مادي، قل أو كثر، نذيب بها الجليد الذي يتكون بسبب عدم استحضار المآلات لهذه الخدمة أو تلك، وتزيد الحواجز كلما غضضنا الطرف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات