اتقذوني من التفكير والقلق والاكتئاب

اتقذوني من التفكير والقلق والاكتئاب

  • 36694
  • 2016-08-25
  • 69
  • م س



  • السلام عليكم اشكركم على على هذا الموقع الاكثر من رائع والذي تخدمون به الناس من كل بقاع الدينا

    اولا انا م س 29 سنة اعاني من القلق والاكتئاب طول وقتي دائما افكر باشياء لاتخطر على بال \شخص انفرادي دائما في عزلة عن اغلب الناس \\شخص اعتمادي يهتم بكلام الناس قبل اي شي حتى ولو لم يكن هذا الشي يوافق ارائي \وذلك بسبب انتقادات الناس او مثل مايقول محاولة ارضائهم تجنبا لأي مشاكل \\انا شخصية مدمن بالتفكير سواء كان التفكير خيالي او تفكير سلبي \مثلا افكر باشياء تافهة جدا او اذا حضلت معي مشكلة مع اي شخص اقعج افكر فيها واعيد تدويرها في مخي لعدة ايام \حتى وان كانت هذه المشكلة بسيطة حنى بمجرد رفع صوت لشخص امامي يمكن يرتجف قلبي \اعاني من خوف شديد بكل شي حتى في قراراتي وعندي الثقة بالنفس غير موجودة رغم اني احاول اصلاح نفسي وترتيبها لكن كل محاولة تبوء بالفشل\انا شخص احب التغيير والترتيب لكن كل يوم اكذب على نفسي بالتغغيير\ومواعيد يومية لكن للأسف اريد من يوجهني فقط وسأنطلق\رحت عند دكنور نفسي واوصاني بالهدوء ومن ذاك الكلام وانا شخص لا املك بصراحة الكثير من المال لكي اذهب اليه كل اسبوع \اخبرته يعطيني علاج ولكنه رفض الا بعد عدة جلسات \لم تتغير حياتي قط وابدا بععد ذهابي اليه \\\اكتب اليكم علكم تنصحوني وتفيدوني \واعتذر عن لاطالة
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-05-15

    د. ليلى سويد قصيري



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    أولاً لابد من التوكل على الله بكل شي.ثانياً. حياة الإنسان هي انعكَاس لطريقة تفكيرُه، سواء كانت هذه الطّريقة سلبيّة أو إيجابيّة، وأفكارُه هي إنعكاس عن تصّوراته، وهناك تطابُق مُباشِر بين طريقة تفكير الإنسان وتصرُفاته تِجاه مُختلف الأمور والمواقف التي يتعرّض لها، فالأفكار السّلبية تترُك أثرها السّيء وكثيراً ما كانت هذه الأفكار سبب في تضييع الفُرص الذّهبيّة في حياة الإنسان، ومانِعاً من أنْ يتولّى الإنسان زِمام نفسِه ويمضي قُدماً لتحقيق أهدافِه، فالفِكر السّلبي يضّخ معهُ كمية منْ اليأس قادِرة على السّيطرة على حياة الإنسان بشكل عجيب، وغالباً ما يُسيطر هذا التفكير على نمط حياة الإنسان ويسرِق منها لذّة السّعادة وراحة البال.

    من الواضح انك تعاني من التفكير السلبي
    علماً ان التفكير السلبي له عدة اسباب منها
    من أهم أسباب التّفكير السّلبي هو ضعف الثّقة بالنّفس، والإحساس بالعجز الدّائم، وغالباً ما تنتج ضعف الثقة بالنفس من الانسِياق وراء المُؤثّرات العاطِفيّة والانفعاليّة، فكُلما كانت شخصيّة الفرد قويّة وكُلما كان واثِق من قُدراتِه وشخصيتِه كُلما عكس ذلك أثرُه الجيّد على تفكيره الإيجابي، وكُلّما كانت شخصيتُه مهزوزة وضعيفة كلما كانت أفكارُه سلبيّة مُتشائِمة. من المُحتمَل أنْ ينشأ الفِكر السّلبي نتيجة لموقف أو حالة مرّ بها الشّخص خلال حياتِه تركت لديه ذلك الانطباع السيء والتفكير السّلبي مثل: تعرضهُ للانتقاد والتّهكُم أمام الجميع. الحساسيّة الزّائدة في التّعامُل مع المواقِف المُحرِجة تُولّد فِكراً سلبياً. ترسُّب المواقف السّلبية لدى الشّخص مُنذُ الصّغر. عقدْ المُقارنة بين الشّخص وبين أقرانِه في نفس العُمر أو التخصُص، مع تجاهُل مَواطِن القُوة الشّخصية لديه. التركيز على مناطِق الضَعف، وعدم التّركيز على تطّوير مناطِق القوة.


    تضخيم الأمور الصّغيرة وجعل مِنها مَشاكِل مُعقدّة تترُك أثرها النفسّي السّلبي. البُعد عن المُشاركة الاجتماعية، والاندماج في المٌجتمع. الفراغ الفِكري وما يُولدهُ من شُحنات فكريّة سالبة، فعدم وجود هدف واضح يُتيح المجال للأفكار السّلبية للنمو والتكاثُر، فالفراغ يخلق بيئة خصبة لزيادة الأفكار السّلبية. الأصدقاء السّلبيون المُتشائمون، الذين يقومون بالتّأثير على تفكير الشّخص، خاصّة وإنْ كان سريع التأثُر بكلام الآخرين. الخوف والقلق الدّائم، والتّفكير في مُستقبل يسودُه الصُعوبات والمشاكل. الاكتِئاب النفسّي والانعزال عن البيئة المُحيطة. التأثّر من البيئة المُحيطة بشكل مُفرِط، فِمن الطبيعي أنْ يتأثّر الشّخص بالبيئة المُحيطة، ولكنْ عندما يُصبح هذا التأثِير بشكل ملحوظ وبصُورة مَلموسة تكمُن المُشكلة، فهُناك أشخاص يتأثّرون ليس فقط بمشاكِل من حولِهم لا بل يتعدّى ذلك إلى التأثُر بالأفلام السّلبية والكُتب والمقالات التي تحمِل طابِع التشاؤم.


    كيفية العلاج والتخلص من الأفكار السلبية
    مُخالطَة أشخاص إيجابيين وخلق بيئة إيجابية تُساعدك على أنْ تبدأ في تفكيرك الإيجابي. التوازُن النّفسي والعاطِفي أمر ضروري، ويُمكِن الحُصول عليه عن طريق الاسترخاء والرّاحة. راقِب أفكارك فأنت بذلك تُراقب أسلوب حياتِك، حاوِل أنْ تُقصِي كل فِكر سلبي، واترُك مجالاً واسِعاً لأفكارِك الإيجابيّة. لا يُمكن للشخص أنْ يُفكّر بالشيء ونُقيّده بنفس الوقت، فلا يُمكن التّفكير بالرّاحة والشّقاء، ولا بالنّجاح والفشل، ركّز أفكارك على النّاحية الإيجابية في كل المواضيع. التّفكير الإيجابي يُمكن أنْ يُدرس، فمن المُمكن أنْ تحصُل على مهارات التّفكير الإيجابي من خلال دورة تدّريبيّة تكسب من خِلالها مزيدا من العِلم والثّقافة في هذا المجال. إيّاك والانطواء الذّاتِي والعُزّلة فهي تُشّكل بيئة خصبة للتشّاؤم. ميّز بين الحقيقة والخيال، ولا تُوهم نفسَك بنتائج صحيحة في حين أنّها لم تكتمِل بعد. سيطِر على غضبِك ولا تنفعِل، حتى لا تتخّذ قرارات مُتسرّعة تتسبّب لك بالنّدم وتقييد أفكارِك.

    اعتمِد على الله ثمّ على إرادتِك القوية، فالفرق بين الإنسان النّاجح والإنسان الفاشِل يتمثّل في الفرق بالإرادة، فمَن مَلك الإرادة القويّة والطُموح العالي مَلك القوة ومنْ فقدَها استسلم وقال (لا أستطيع). اعتني بحديقتِك، فيُمكننا هنا تشبيه العقل بالحديقة التي يتوجّب علينا الاهتمام بها وزِراعتِها بأجمل الأشجار والزُهور، ولكنّ ذلك لا يكفي فلِكيْ تنمو تلك النّباتات الجميلة لا بُدّ من إزالة كُل العُشب الضّار من حولِها، حتى تتمكّن من النّمو نمواً صحيحاً. كنْ مُستعدّاً للحظْ السيء في أي وقت، ولتكون فكرك الناضج عن مواقف الحياة المُختلفة. اقضي على الفيروسات التي تُهاجِم عقلك، فكلمات مثل: لا أستطيع، ليس الآن، لقد فات الأوان، مُستحيل، كلمات من شأنِها أنْ تُضيّع عليك الفُرص، إنْ لم تُسارِع بالقضاء عليها والتخلُص منها. بحر الأحلام واسِع ، فلا تبخَل على نفسِك واسبَح في بحر الأحلام، واجعل طُموحَك على قدر أحلامِك، وافتح المجال لحُلمك لكي يُجدِد حَماسِك ويُشعلُه للعمل. اجعل من الماضي درساً تتعلّم منهُ، ولا تقِف طويلاً للبُكاء على الأطلال.





    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات