أرغب بالقتل بسببها!

أرغب بالقتل بسببها!

  • 36582
  • 2016-07-23
  • 736
  • السائل

  • انا شاب سوري عمري 22 سنة اسكن في الاردن مع امي و اخي منذ خمس سنوات تطلق ابي و امي و بقيت انا و اخي معها لنساعدها بالاضافة بسبب كرهنا لابي الذي عانينا من علاقاته الجنسية المحرمة و اتيانه للمحرمات من شرب خمر و مشاهدة افلام خليعة و افعال تحرش و تجارته بالتهريب و عدا عن نفسيته العدائية و كرهه لنا و محاولته ان يحرفنا الى طريق الهلاك كانت امي راغبة بهذا الطلاق و ساعدها بذلك اهلها الذين يسكنون في الامارات قبل طلاقها منه بفترة علمت انها تحب شخص و و تتكلم معه و احيانا يخرج معها فحاولت ان ابعده بحيث ان لا يعلم اهلها خوفا من الفضيحة بعد فترة من طلاقها سافرت انا لمدة عام ثم عدت و علمت بالصدفة في جوالها بوجود موعد بينهم و علمت بعد ذلك من اخي انه كان يحاول طول وقت سفري ان يبعد هذا الشاب عن امي دون ان يخبر احد حتى انا لكي لا يحدث مشاكل فقررت ان اتعرف عليه و ان ازوجهما ولو بدون علم اهلها امي عمرها 42 عاما و هذا الشاب عمره 25 عاما اي اكبر مني انا بثلاث سنوات و لن يقبل اهلها به عدا عن مشاهدتي له بام عيني و هو يعاقر الخمر و سمعت انه يضرب امه و اخواته و انه لا يعلم و يصرف على نفسه من تركة ابيه فحاولت جاهدا ان اتجنب كل هذا و اقبل بما تريد امي لكن دائما عندما كنا نقترب من عقد القران كان يصطنع افعالا تكههني به او ان تحدث مشاكل بيننا في البيت بحيث ان نأجل او نلغي عقد القران ان اهل امي لا يعلمون و ان علمو سوف يقولون عنها كلام فاحش او يصفونها بصفات دنيئة ويتهمونها باخلاقها عدا عن انهم يساعدوننا في مصروف البيت و سوف يمتنعون عن مساعدتنا ان علموا كان اخي يرفض هذا الزواج اما الآن فهو يقول ان هذا ليس شأني و ان تزوجتي فلست اعرفك بعد ذلك ا لا استطيع ان اتقبل ان تكلم امي رجلا غريبا و بهذا العصر فهمن الصعب منعها بوجود التكنولوجيا بمجرد تفكيري انها تريد ان تهرب معه او انها تكلمه اشعر برغبة في قتل احدهما و الشاب لا يريد ان يبتعد لقد هددته مرارا و هو يعود ثم ان امي لم تعد تكترث لامرنا او امر اهلها ابدا فماذا افعل هل اقول لاهلها و بذلك نخسر معيلنا على مصارف البيت عندها سوف ننام في العراء اقسم بالله لا يكفي عملي انا و اخي لأعالة البيت و سوف يقولون عنها كلام سيئ و يتهمونها بشرفها ام اقتل احدهم اقسم بالله انني لا اقوى على هذا لكن اشعر بطاقة و رغبة بالقتل ليس من العدل ان تعصي اهلها او ان تزوج دون علمهم و من شاب بعمر ابنها و لا يستطيع ان يأمن احتياجاتها و ليس على خلق اصلا امي الآن لا تكترث لرأي الدين بل بالعكس تقول انه حلال عليها ان تكلم رجل غريب قبل الزواج وتقول بان الشرع لا يلزمها برأي اهلها هي فقط تفكر بأن تعيش و تتسلا و لا يهمها قول رب ولا رسول ولا حتى نظرة المجتمع لابنائها ان هربت امهم مع رجل ماذا افعل هل قتل احدهما ام اخبر اهلها فنفقد معيلنا ام اقتل نفسي ليس سهلا ان تقول لي امي انني اكلم فلان و سوف اتزوجه حين عودته من سفره بعد سنة و كانني لا اغار اقسم بالله انني اغلي من داخلي و اشعر برغبة بالقتل او الانتحار .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-08-08

    د. حمد بن عبد الله القميزي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الشاب الكريم المسلم الغيور العاقل التابع لأوامر دينك والمحب لرسولك صلى الله عليه وسلم، والذي منحك ربي صفة الحلم وصفة الرشد كما من عليك بالتريث وعدم العجلة والاستشارة فيما يعرض لك من مشكلات وقضايا، وكل هذه الصفات الجميلة ستقودك بعد توفيق الله إلى اتخاذ الرأي الرشيد والذي فيه سعادتك وعائلتك .

    نحن في زمن القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر وخصوصا في ظل الظروف التي تعيشها بلادكم وتعيشونها في دول أخرى، وهذا يؤكد عليك التمسك بدينك والصبر على ما يعترضك من فتن .

    أخي مهما بلغ بنا الهم والحزن والأسى إلا أن هناك حدودا ينبغي عدم تجاوزها القتل كبيرة من الذنوب، (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنّم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذابا عظيما ) والانتحار كبيرة أخرى متوعد عليها بالنار .

    فلا يلعب عليك الشيطان وتوسوس لك النفس الأمارة بذلك (قتل أمك أو ذلك الشاب أو الانتحار) فلن يعقب ذلك إلا الندم .

    ومما أذكرك به أن كل إنسان مسؤول عن نفسه أولا أما أخطاء الآخرين وذنبوهم فهي على كواهلهم ويتحملون أوزارها، ودورك ودور كل راع مسؤول هو البلاغ والنصح والتوجيه وإنكار المنكر حسب الاستطاعة ، وهذا هو دورك الذي أرشدك إليه .. دوام النصح بالترغيب والترهيب لأمك واقترب منها وواصل برها والإحسان إليها ولعل ذلك يردعها عن فعل المنكر، وواصل النصح والردع بالكلام لذلك الشاب فلعله يرتفع وينتهي عن ما هو عليه.

    أخي : إن كان أهل أمك سوف يردعونها ويمنعونها من الوقوع في المنكر أو يزوجونها من ذلك الشاب؟ ولم تنفع جهودك ونصحك مع أمك أو ذلك الشاب فتواصل معهم وأبلغهم بما حدث ويحدث من أمك وزوجها حتى ولو منعوا عنكم مصروفكم أو ما يقدمونه لكم من أموال وسوف يغنيكم الله من فضله.

    أخيرا ... أمك ثم أمك ثم أمك ، أصبر وصابر وجاهد وافعل ما في وسعك ولا يدفعك الشيطان لارتباك جريمة لدفع جريمة، ولو أن تضطر للابتعاد عن المكان الذي فيه المنكر ثبتك ربي وأعانك وسدد خطاك وحماك من كل سوء ، وأصلح الله أمك وأقر عينك بها. تم التدقيق
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات