حجم وحدتي يزداد .

حجم وحدتي يزداد .

  • 36569
  • 2016-07-22
  • 470
  • السائلة

  • مرحبا أنا عمري 25 سنه طبعا من فتحت عيوني على دنيا مكان أبوي عايش معي مايجي كثير لي البيت بي ساعات ويروح مشكلتي أنه مره جاء ونا كان عمري 10 سنوات وسئلني بجدول ضرب وناداني طبعا توقعت اجابتي صح وكنت متوقعه بيعطيني شي حلو لا كن للإسف الشي الحلو طلع كف وضرب راسي بي الباب والجدار أتذكر الموقف زين أمي خلصتني منه بعدها راح الصلاه وجاء وهددني انه يضربني من بعدها كرهته وكرهت شي اسمه سرت أخاف منه أهرب أي مكان بي البيت عشان ماأقابله وماتعاطئ معه بي الكلام حتى لو عطاني شي أحس كرامتي ماتسمح لي ارميها ماهتم لها الفلوس اخلي يشترون فيها اي شي لي البيت طبعا ماكنت فاشله دراسيا كنت متفوقه , لما صرت بي المتوسط الثانوي يحاول يفهم ليش أنا ماإحكي معه يحاول يتقرب مني بس كنت اخاف منه احسه ينقهر كثير لما يشوف بس انه دخل مع الباب اسكت وصار يقولي انا أبوك ليش تخافين مني اطلبي تكلمي بس ماكنت ارد عليه ويصرخ على امي أحيانا عشان ماأتكلم معه وأمي تصرخ علي واختي الكبيره هذا حرام ابوك وكلام كثير لين اخر شي قالي بعدي عني لو جيتي تحت يدي ماارحمك عشان مااحكي معه غير نعم لا مدري تمام مااعرف بعدين مشكلتي الثانيه انخطبت عمري 19 لي مده ثلات سنوات وبعدين تركت ابوي رفض بعد ماتركت كل شي صار بعيوني يشبه رماد حتئ اهملت ابسط الاشياء فيني مااعرف حتئ اعبر عن مشاعري تركت كل شي أحبه حتئ صاحبتي نركتها احس ماعندي أحساس ولاحتئ شعور أخاف أجرحها فأفضل ابتعد صرت مااعشق حتئ الالوان بلبسي حتئ العيد مااشتري لبس غير احد يشتري لي كذا اجلس دمعتي تخوني حتئ لو بسوق بزحمه الناس معاد أثق أحس أني مو على قيد الحياه بارده مشاعر تعرفت على شخص عمره بي ثلاثين كنت ابكي أحتاج أنام بس مقدر كان يصورلي صدره يقولي تعالي هنا بحضني ماكنت أقاوم أحساسه ويكتبلي كلام حتئ أحس بسلام داخلي شعور أمان دفا أغفئ ماأحس بحالي اذااحتجت دفا اكتبله احتاج لحضنك أحس شعور الخوف عندي مات أحب أتكلم مع الناس كبيره بالعمر بي 35 لي عمر 48 احكي مع شخص سادي حتى قد مايكون قاسي يحن علي أعرف كل الي أسويه غلط بس ماأعرف أرد روحي لي جسدي أبغى أحس بي أمان ودفا بدون مااروح لي اي احد كيف أقدر ابوي ماعندي أحساس ولا مشاعر له لو حتى يقول انا انجرحت مااطالع فيه اصلا هو راح ينتقل مدينه بعيده بس أبي ينقتل عندي شعور أنه نفسي يكون عندي أبو انا بنضرهم بنت فاشله ماعندي أحساس لن كلهم شاطرين معاد أبغى أبكي أبي أسير قويه..
    تحياتي العطره لكم.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-08-21

    أ. أمل عبد الله الحرقان

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
    ابنتي المباركة. نرحب بك في موقع "المستشار"، ويسعدنا تواصلك معنا طلباً للاستشارة، ونسأل الله أن يكفيك ما أهمك ويجعل لك من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا.
    ذكرت يا ابنتي أنك تعرضتِ للضرب والتوبيخ والتهديد من والدك جعلك تنفرين منه وتبغضينه وتتجنبين تماماً التعامل معه، فغضب منك وغضبت منك والدتك وأختك، وبالتدريج فقدت متعتك في الحياة وبدأت بالانعزال عن من حولك وكذلك رفض فرصة للزواج .
    وأخيراً اللجوء للتواصل مع رجال أجانب عبر الانترنت لإشباع حاجاتك النفسية والاجتماعية للحب والأمان والتواصل،لكنك منزعجة وتعرفين أن هذا الفعل خاطئ وتطلبين النصيحة..
    لنبدأ حكايتك من البداية/ كانت نظرتك لوالدك إيجابية وأنت في عمر العشر سنوات،وبعد موقف واحد قررت معاقبة والدك فوجهت له كل مشاعر البغض والكره ومن ثم مقاطعته، ورغم محاولاته المتكررة للتودد إليك ومحاولات والدتك وأختك، إلا أنك كنت مصرة على الاستمرار في معاقبته، وكذلك معاقبة من حولك عندما حاولوا تصحيح موقفك، فقطعت تواصلك مع الجميع والحياة.
    لكن هذا غير طبيعي، فأنت تحتاجين والدك وتحتاجين حبه وقربه، وتحتاجين إلى أسرتك، وتحتاجين إلى زوج تتشاركين معه حياتك..
    البداية كانت خاطئة، أخطأت في حق والدك، فبدلاً من محاولة التصالح معه وتجاوز موقف واحد يمر بالكثير مع الناس مع آبائهم في موقف غضب،ولو فكرت قليلاً أنه ما غضب منك ولا عنفك إلا بسبب حرصه، صحيح أن أسلوبه وقتها كان خاطئ لكنه يحبك وحريص على علاقتك معك، قد يكون والدك عصبياً قليلاً لكنه حاول إصلاح العلاقة معك أكثر من مرة وكنت تعاندين .
    ابنتي لا يمكنك الاستغناء عن علاقتك مع والدك واستبدالها بعلاقات محرمة، احمدي الله على وجوده في حياتك، فكثير حرموا من هذه النعمة، فضلاً أن هذه العلاقات ستؤدي بك إلى مشاكل أكبر أنت بغنى عنها.

    ابنتي الحياة جميلة تستحق أن تعيشي فيها بسعادة لكن عليك تصحيح مسار حياتك أولاً، وفيما يلي مجموعة من الوصايا والمقترحات التي ستنفعك بإذن الله:-

    • عليك بالدعاء، فإنه لا يرد القدر إلا الدعاء فتوجهي إلى الله بالدعاء في كل حين ليكفيك ما أهمك ويصلح شأنك ويحقق آمالك، واحرصي جداً على الخشوع في صلاتك ففيها الطمأنينة والراحة، واهتمي بقراءة القرآن الكريم يومياً .
    • توبي إلى الله وتوقفي تماماً وفوراً عن علاقاتك عبر الانترنت، والتوبة تجب ما قبلها والتائب من الذنب كمن لا ذنب له.
    • الأب والأسرة هما الملاذ الآمن لكل فتاة فأصلحي علاقتك مع والدك فوراً ومع أسرتك تدريجياً خاصة، فوالدك هو الرجل الأول في حياتك وتأكدي أنه يحبك وحريص على سعادتك فجددي مشاعر محبتك له وسيكون هذا مصدر سعادة عظيم لك.
    • مارسي يومياً الأنشطة الممتعة والمفيدة سواء بمفردك أو مشاركة مع أفراد أسرتك مثل القراءة والرسم والألعاب الذهنية والحركية والطهي وغيرها كثير .
    • استرجعي النجاح في حياتك من خلال استكمال دراستك أو الالتحاق بالدورات التدريبية أو المشاريع الشخصية .
    • احرصي على دراسة فرص الزواج التي تتاح لك فإن تقدم لك رجل مواصفاته مناسبة لك فاستعيني بالله وأقدمي ففي الحياة الجديدة فرصة كبيرة لك لتحسين حياتك .
    • راجعي أخصائية نفسية حتى تقدم لك الدعم المناسب خلال هذه الفترة .
    أسأل الله أن يسددك ويعينك ويقبل توبتك ويفتح لك من واسع فضله ما يسعدك في الدارين.
    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات