البقاء أم الانفصال؟

البقاء أم الانفصال؟

  • 36563
  • 2016-07-20
  • 476
  • السائل

  • بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الخلق محمد عليه وعلى آله وصحبه افضل التسليم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعدانا رجل متزوج منذوا مايقارب الخمس سنوات واعمل في منطقه وزوجتي مع اهلي في منطقة اخرى نلتقي في نهاية كل اسبوع ورزقني الله ببنت بعد السنة الاولى ولله الحمد والمنه زوجتي هي ابنة عمتي وكنا نتحدث مع بعضنا البعض قبل الزواج عن طريق الرسائل الالكترونيه وبرامج التواصل الاجتماعي بحكم القرابه بيننا واستمرة هذه العلاقه بيننا واحببنا بعضنا البعض وحصل النصيب وتزوجنا بعد ان فهمنا بعضنا البعض ولكن الصدمه بعد السنة الاولى من الزواج تفاجأة بصور قديمة لمحادثات في هاتف زوجتي الجوال مع اشخاص غرباء وكلام حب وغرام وواجهتها بالأمر واخبرتني ان هذه المحادثات كانت قبل الزواج وانها كانت للتسليه لا اكثر مضت السنوات لأكتشف في السنه الثانيه على زواجنا بوجود صوره لها برفقة شاب غريب وواجهتها بالامر وبكت وندمت على فعلتها ووعدتني بأن لا تكرر ذلك وسامحتها وذلك لحبي لها ولأنها قريبتي وبعدهل بمدة تفاجأة ولاحظة حرصها على وجود هاتفها النقال بالقرب منها دائماً شككت بالأمر فقمت بفتح هاتفها المقفل دائماً برقم سري لأتفاجأ برسائل ومكالمات كثير بينها وبين رجل آخر لأكتشف وجود علاقة بينهما لا ادري إلى اي حد وصلت وواجهتها بالأمر وارسلتها إلى بيت اهلها لمدة شهر تقريباً بعدها عادت وندمت على مافعلت وبكت ووعدتني بأنها لن تعود لهذا الامر من جديد وان هذه الفرصه هي الاخيره على ان تبيين لي صدق نياتها استمر الشك بداخلي وذلك لأن هاتفها دائماً صامت وكذلك دائماً بالقرب منها علماً انني فتشت هاتفها ولم اجد به شيء ولا ازكي نفسي فأنا متهاون بصلاتي سابقاً ولكن حالياً ولله الحمد ملتزم بأداء صلواتي في اوقاتها ولكن زوجتي لاتصلي نصحتها اكثر من مره ولا فائدة فتركتها.انا محتار في امري لا اعرف هل استمر في هذه العلاقه المجهولة من اجل طفلتي ذات الاربع سنوات وعلى الله يهدي زوجتي ؟ام اختار الطلاق وابدأ حياتي من جديد لأني في حيرة من امري ؟افيدوني جزاكم الله خير واعذروني على الإطاله
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-07-24

    أ . محمد شاكر الدوسري

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    حياك أخي الغالي وأسعدنا تواصلك في موقع المستشار ..
    ما ذكرته في مشكلتك مع زوجتك ترجع إلى أسباب جزء يتعلق بك وهو عدم قيامك بالقوامة الشرعية مع زوجتك ، وجزء يتعلق بزوجتك من ضعف في إيمانها وفراغ في قلبها وعدم استغلال لوقتها .
    لذا سيكون العلاج منطلقا من السببية للوصول إلى المقترحات والتي من خلال ستنعش الحياة من جديد بإذن الله .
    أولا : عام : أصلح ما بينك وبين الله يصلح ما بينك وبين الناس؛ لأن أغلب المشكلات الزوجية هي سوء علاقة مع الله إما منكما جميعا أو منك أو من الزوجة لذا من أسباب المشكلات الزوجية تخلي الرجل عن قوامته الشرعية .
    المقترحات الخاصة بالزوج : كن قيما على زوجتك : فمن أسباب المشاكل في البيوت تخلي الرجل عن القوامة فلم يمارس الدرجة التي أعطاه الله إياها في قوله: ( وللرجال عليهن درجة ) وتطبيق القوامة الشرعية لا التسلطية ، والله خلقك وفيك من الصفات التي جعلتك تقدر تقود المرأة ، لكن تقول ما أقدر أقودها فهذا عيب عندك؛ لأن الله لا يعطيك هذه الميزة إلا وخلق فيك صفة تناسب هذه القيادة وإلا كلفت بما لا تطيق ،لذلك أي امرأة في الدنيا يمكن أن تقاد بماذا ؟ الجواب: بالأخلاق والحلم والتجاوز عن زلاتها وجهالتها ، وتعليمها ، وتأديبها عند العوج بالطرق الشرعية ،واعلم أخي الكريم أن من أستطاع أن يقود المرأة استطاع أن يقود أمة كاملة ، والمرأة كلما أحسنت لها بالجميل أسرت قلبها .
    وتذكر هناك سببان للقوامة عليها :
     بما فضل الله الرجال : في أصل الخلقة وأعطاك من الحول والقوة مالم يعطي النساء فأنت الأعقل والأضبط لنفسك لذا جعلت القوامة لك .
     النفقة : من المهر والتكاليف الأخرى والنفقة اليومية الدائمة عليه .
    من ثمرات القوامة : استقرار الحياة الزوجية ، لذا المتسلطة والتي شخصيتها أقوى من الرجل وهي التي تقوده في البيت في داخلها تحتقر نفسها وإن انقاد لها كما تريد وتقول يا ليت عندي رجل يأمرني وينهاني ويقودني وكما تقول لي إحدى المسترشدات : ( أبيه يقول لا ولو مره في حياته ) .

    المقترحات الخاصة و المتعلقة بتوجيهات تذكرها بها بل تؤديها معها:
    ( 1 ) رفع المستوى العبادي والإيماني عندها ومتابعتها من خلال أداء الصلوات الخمس في وقتها المحدد وتحرص على الصلاة معها بعض النوافل جعل لك ولها وردا من القران يوميا يقرأ ويكون التركيز في البداية على التدبر لا ختم القران فحسب •صيام التطوع • العمرة • صدقة التطوع ولو كانت قليلة • قيام الليل واختيار بعض الليالي • الإكثار من ذكر الله والمحافظة على أذكار الصباح والمساء وكثرة الاستغفار .
    ( 2 ) إشباع الجانب العاطفي عند زوجتك : لذا من أكبر أسباب الطلاق العاطفي أو الفتور بين الزوجين الرتابة في حياتهما و ضمور التجديد في الحياة الزوجية لذلك الحب بين الزوجين يمكن أن يتعرض للضعف والرتابة والشيخوخة المبكرة وتكون الأسرة هشة وغير قادرة على الاستمرار .
    ( 3 ) تخصيص الوقت:
    يجلسان يوميا وقت للحوار ثم تقل حتى تكون أسبوعية وتستمر للحديث عن حياتهما العاطفية ويتبادلان كلمات الحب والغزل .
    ( 4 ) اجعل المدح والإعجاب جزءا من حياتك اليومية في لبسها وزينتها وطبخها ونظافتها حتى تستغني بها عن غيرك من صديقاتها أو الذباب البشرية .
     اجعل المدح مثل البرنامج اليومي ولا تنتظر المناسبات حتى يأتي المدح مثل: اليوم وجهك منور، اللبس أعجبني ،أو لبسك أنيق ،تكون لغة المدح بسيطة وغير متكلفة .
     متى آخر مرة قلت لزوجتك كلمات صوتية أو رسائل نصية شعرت بالسعادة بعدها .
    ( 5 ) كسر الروتين والتجديد في الحياة الزوجية : ومن الطرق: السفر، رحلة ، نزهه، ألعاب زوجية وفيها كتب يمكن أن تشتريها .
    ( 6 ) المرأة تحب الرجل القوي : فهل القوي صاحب العضلات ؟ الجواب : لا بل الذي يتحمل المسؤولية وغير المهمل والمقصر في بيته وعلى زوجته وأولاده .

    ( 7 ) الإشباع القلبي والنفسي : من الدوافع للزواج الدافع النفسي زوجتك لا تريد المال بل رجل يكلمها ويجلس معها .
    ( 8 ) إشباع الحواس : من الزوجين ، لكن بحكم المسترشد رجل سيكون التوجيه مركزا عليه .
     عينها : فتتزين لزوجتك ، كما قال ابن عباس: [إني أحب أن أتزين لامرأتي ..]، وأهتم بالتجديد في ملابسك التي تلبسها خارج البيت وداخله 0

     أذنها : أشبع سمعها من الكلمات الطيبة والتغزل فيها مثل : أنت في عيني جوهرة وفي أنفي عنبرة وفي لساني جوهرة ، الكلام عند الرجل وسيلة والكلام عند المرأة هدف كيف ؟ الجواب : مثل أنت في العمل وحصل ظرف في العمل فتدق على زوجتك وهي وسيلة لهدف أنك ستتأخر هدف الاتصال أن تخبرها بتأخرك ساعة ، بخلاف المرأة تدق عليك بهدفك فتدق عليك كيف أخبارك؟، وكيف العمل عسى ما تعبت من العمل صليت الظهر؟، فقد تقول توصيني بشيء ترد لا لكن اشتقت لك و حبيت أسمع صوتك ( تبي تسولف وتفضفض فلا تردها بطريقة ذكورية بل انطلق من أنوثتها ) والمشكلة إذا لم تتكلم معها قد تجد من الذئاب البشرية من أشبع لها العاطفة ، والمرأة في الغالب تتحدث أكثر من الرجل .

     لمسها : لمسه حنان أثناء مشاهدة تلفاز أو الجلوس بملاصقتها ، احتضانها تشبيك الأيدي معه ، إدخال اليد بشعرها واللعب به ، تقبيلها في خدها ( الجسد يحب اللمس فتعلم فن اللمسات التي تملئ بها خزان الحب .
     شمها : فتحرص على نظافة بدنك ولبسك واختيار عطرك ، وقريبا حضرت إحدى الأخوات ومع والديها وتشتكي عدم اهتمام زوجها بسنن الفطرة ، كذلك رائحة فمه وتريد الانفصال تقول لا أتحمل إهماله لرائحته وعدم نظافته .
     ذوقها : فقد يكون كم طرق الوصول إلى قلبها معدتها مثل العشاء أحيانا في مطعم ، تفاجئها بأنه أحضر الغذاء معها أو يعمل الإفطار معها .

    ( 9 )الإشباع الجسدي : أن يعتني الرجل بهذه العلاقة الخاصة مع زوجته ، بل يتحاور معها في كيفية الإشباع لهذه الحاجة ويجعلها تبوح له حتى يتحقق التوافق الجنسي بينهما .
    من صور التوافق الزواجي التصريح بالحاجة الجنسية ،وهذه حاجة فطرية طبيعية لكن إن لم تشبع قد تكون من أوائل الأزمات الزوجية ، وإذا حصل تقصير في إشباع حاجته الجسدية من الطرف الآخر فيبادر بالبوح عنها ولا يفترض أن الطرف الآخر على علم بها لكنه لا يريد التفاعل معها .
    ونذكر 90 % من المشكلات الزوجية مصدرها جنسي أي كثرة الأسفار وزيادة الانفعالات وهجر البيت وكثرة الخروج للاستراحات والديوانيات نتيجة لعدم استقرار الحاجة الخاصة بينهما .
    والله أسأل أن يلم شمل أسرتك وأن يؤلف بينكما على خير .
    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات