الاستبطان الذاتي وآثاره .

الاستبطان الذاتي وآثاره .

  • 36529
  • 2016-05-26
  • 250
  • السائل.

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كان عندي بعض المشاكل النفسية البسيطة فبحثت في الانترنت عن تشخيص وحل لمشاكلي وكان من ضمن الأشياء اللي شفتها وقلت ممكن تفيدني كتاب عن الاستبطان الذاتي لبعض الدكاترةوكان مكتوب في تعليمات التطبيق تقمص نفسية المرحلة التي تكتب عنها فحاولت اني اتقمص نفسية المرحلة الابتدائية فلمن بديت احاول حسّيت إنّو الطريقة ذي جنون لكني استمريت مرت فترة وماوصلت لحالة التقمص اللي كنت متخيلها وصرت لمن افكر في طريقة التفكير ذي راسي يرتج فأوقف التفكير عنها وأمضي في الطريقة هكذا بدون بصيرة خاصة اني حاولت أتواصل مع الدكتور بس مالقيت مجال وفتشت عنها في الانترنت ومالقيت شي لمن اتعمقت واتقمصت مشاعري وطريقة تفكيري للمواقف حسّيت انها طريقة تفكير غريبة وغبية لأنو الواحد تركيزو يكون على فهمو القديم للمواقف ومايزداد مفاهيم جديدة ليها لمن يذكرها وكمان طريقة تفكير تخالف طريقة التفكير الطبيعية المنطلقة لانها مجردة من الصور بس عبارة عن تركيز على الحالة التفكيرية والنفسية للموقف لمن فكرت فيها اخر مرة راسي وجسمي أرتجو بشدة فلمن حاولت اني اتركها حسيت بهدوء واجواء داخلية كريهة فهل هذه طريقة الاستبطان الذاتي وهل احدثت في اثارا ضارة وإذا كانت غلط كيف أتخلص من اثارها.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-07-24

    د. محمود فتوح

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد بن عبد الله خير وأفضل معلم، وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين ، وبعد ..
    الأخ الفاضل/ أشكرك على التواصل مع موقع المستشار ..
    كما أود أن أوضح لك في البداية أن الاستبطان ( التأمل الباطن ،أو الملاحظة الذاتية ) هو ملاحظة الشخص لما يجري في شعوره من خبرات حسية أو عقلية أو انفعالية ملاحظة منتظمة صريحة تستهدف وصف هذه الحالات وتحليلها .
    ولقد كان هذا المنهج سائد في الدراسات النفسية حتى أواخر القرن الماضي نظرا لما له من انتقادات؛ لأنه منهج غير علمي لأن الحالات الشعورية التي تدرس عن طريق التأمل الباطن هي حالات ذاتية ، أي لا يمكن أن يلاحظها إلا صاحبها وحده ، ومن ثم لا يمكن أن تكون موضوع بحث علمي لأنها لا يمكن التحقق من صحتها فالعلم لا يقوم على الفرد الذاتي بل على الموضوعي العام الذي يشترك في ملاحظته عدة ملاحظين متخصصين .
    ومن بين الانتقادات التي وجهت لهذا المنهج أيضا أن الشخص في أثناء قيامه بالملاحِظ والملاحَظ في آن واحد ، هذا من شأنه أن يغير الحالة الشعورية التي يريد وصفها وتحليلها فتأمل الإنسان نفسه أثناء فرحه أو حزنه أو غضبه من شانه أن يخفف من شدة هذه الانفعالات؛ لأنه يستهلك في تأمله هذا الجزء من الطاقة النفسية التي كانت تستهلك في هذا الفرح أو الحزن أو الغضب ولعل ذلك قد لمسته أثناء قيامك بالاستبطان وعدم اقتناعك بطريقة التفكير التي تفكر بها فعملية الاستبطان أو التأمل الباطن ، أو الملاحظة الذاتية عملية تتطلب تدريب علمي وشخص متخصص يقوم بها حتى تؤتى ثمارها كما يحدث في الدراسات التجريبية وكما يحدث في الاستفتاءات الشخصية إذ يطلب إلى الشخص أن يجيب تحريريا أو شفوياً على مجموعة من الأسئلة تلقي الضوء على ما لديه من ميول ورغبات ومخاوف إلى غير.
    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات