هل لي الحق أن أتزوج ؟

هل لي الحق أن أتزوج ؟

  • 36514
  • 2016-04-21
  • 363
  • السائل

  • بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة وسلام على أشرف المرسلين
    إن أكرمكم الله بعلم فلا تبخلو علي بجواب أبلغ من العمر 23 سنة مهندس ميسور الحال و الحمدلله شاء القدر أن ابتليت في شرفي تم الإعتداء علي جنسيا وأنا أبلغ من العمر 5 سنوات 3 مرات قسم بالله العظيم أني لم أستوعب ذلك حتى بلغت من العمر 8 سنوات تقريبا أو أقل تغيرت حياتي بعدها و لست هنا كي أشكي ما مررت به أظن أن لكم فكرة عن ذلك جربت كل شيء بما في ذلك الإنتحار ..
    الحمدلله أني لم أمشي على تلك الطريق الحمدلله أن أبعدني ربي عنها فلم أرتكبها و لم تتكر غير أني كونت شخصية عصبية لاتقبل نقاش ولا تعترف بالعواقب ، ليس لي ماخسر ، شرفي أغلى ماكنت أملك و لم أعد أحس بوجوده أعلم أنها ليست غلطتي و كل تلك الفلسفة واع بها فلا تحديتنى بها أهلي لايعلمون مجرى لي و كل ما تقع عيني في أعينهم أتمنى أن تبلعن الأرض أو أموت دائما في صراع معهم لايعلمون لماذا جرب كل شيء معي لم يفهمو سبب إكتئاب المتواصل حتى جاء اليوم الذي خرجت فيه من البيت وتركتهم لم أحتمل أسئلتهم ، يكون جوابي أه أه أه لو تعلمون ما أعلم فضلت الخروج من حياتهم حاملا سري ، فلو درو لما تحملوا ماتحملت 18 سنة لأني أدرك حبهم لي لايملكون القدرة أن يرو إبنهم الوحيد يعاني بما لم يعلمو فكيف إن علموا ..
    المهم أردت زواج غير أني لا أستطيع أن أنام قرب زوجتي و في مخيلتي مجرى لي قبل 18 سنة هل يجوز أن أخبر شريكة ألحياة بقصتي ؟ إن كان نعم فلا داع لجوابكم، مستحيل يجوز أن أظلم بنت بريئة ستعاني مع تصرفاتي ؟ أخاف أن أضربها أن أطلقها أن أتعسها في حياتها وهذا ما سيحدث فان لم تصبر علي أمي و أبي من هذا لذي يصبر علي غير ربي ؟ ..
    هناك من يعلم ما جرى لي ، أعرف هذا ;فإن صادف الأمر وعلمت هي أو علم إبني إن وجد لي ابن أو بنت ?لم أعد أتحمل لا يوجد لي ما خسره بعد شرفي و أهلي عاشت عائلتي في جحيم بسببي و لا أريد أن يتكرر ذلك و أظلم إنسانة بريئة تعيشه معي فما الحل لما أعيش لا تكلمني عن التقرب إلى الله لأني و الحمدلله محافظ على صلاتي أحفظ القرآن أدعي و أقوم بما أقدر عليه لكن قل ربي جعل لي آية حتى رسول الله حزن لما قيل عن عائشة رضي الله عنها و هو يعلم علم اليقين ببراءتها فلا تكلمني عن إستشارة طبيب نفساني هل لي الحق أن أتزوج رغم ما أمر به رغم قلقي و كتآبى الذي لايمكنني أن أتغلب عليه كل الوقت ؟ ..
    أقولها صراحتا إن كانت لي بنت ما أعطيتها لي شخص متلي ليس لي ماحدث له و لكن أعلم أنها لن ترتاح مع شخص لم ترتح ذاته أسف على اطالتي لكن أرجو منكم جواب واقعيا بلا استهتار أو طلب لي أن أنسى جواب و إن كان مرا أعانكم الله ..
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-12-25

    د. أيمن رمضان زهران

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله .
    لن أطيل في المقدمة كثيرا ..، فقد جذبتني رسالتك لدرجة أنني رددت فورا بكل ما أوتيت من قوة على رسالتك المبالغ فيها .
    أخي الحبيب أنت في أرض طيبة طاهرة مباركة بلد دعا لها سيدنا إبراهيم بقوله عز وجل في كتابه العزيز: "رب اجعل هذا البلد آمنا" وهذه ليست دعوة لأن أنصحك بالتقرب إلى الله فأنت لديك من التعليم ما يكفي .
    ولكن أذكر نفسي بأن راحة القلوب لكثير من الناس قد تكون في سجدة في مسجد الحبيب صلى الله عليه وسلم سجدة واحدة قد تغفر للإنسان ما تقدم وما تأخر من ذنوبه، أو سجدة في مسجد الله الحرام تخرج الناس من الضيق إلى أوسع الفرج.

    أعود بقصتك وشكواك أخي الحبيب أدعوك للتفاؤل أكثر من ذلك الأحداث التي ذكرتها مرت منذ زمن بعيد ومفترض أنك تخلصت منها بتعلمك وتفوقك .
    ولذا فما الداعي للعودة للماضي وتذكره فقد حدث ما حدث وسترك المولى من عنده وجعلك إنسانا نافعا ناضجا متعلما، فكما تريدني أن لا أقسو عليك في الرد أنت تطلب أيضا الحل الذي تراه أنت ولذا فالحل نابع من داخلك بنسيان الماضي وتجاهله وإهماله والحمد لله على ما أعطانا من نعم.
    فنعم الله علينا كثيرة ومنها النسيان وترك الماضي والاهتمام بالحاضر، فكثير من المناحي العلاجية النفسية ركزت على الحاضر أكثر من الماضي، بل إن منها لم يركز على المستقبل بل انصب الاهتمام في الطرق العلاجية النفسية مثل التحليل النفسي والعلاج السلوكي والعقلاني والمعرفي على الحاضر انشغل بحاضرك وانس الماضي فلو وقف كل منا مع ما حدث له في الماضي لن يتقدم ولن يحقق شيئا في حياته المستقبلية.

    لا تستبعد أن من يلبس أنيق الثياب وارتقى أعلى المناصب قد يكون هو الآخر مر بظروف أقسى منك لكن إرادته وعزيمته وتجاهله للماضي وحمده للمولى عز وجل على ما حدث وأن الأمر توقف كان سببا في رفعة شأنه وعلو منزلته، اترك الماضي وراء ظهرك تماما ودع المولى عز وجل سيأخذ لك حقك ويعوضك وطالما أن الأمر مر بسلام فلا أدعي النقمة على الأهل أو وجود المشاعر السلبية تجاههم فقد يكونون معذورين أيضا.

    أخي الحبيب :

    ضع الماضي وراء ظهرك أقولها مرارا وتكرارا لا داعي للتفكير فيه والعيش في آلامه فكلنا يمتلك الكثير من مشاعر الألم في ماضيه في شتى مناحي الحياة وتزوج وأنجب فلا علاقة بزواجك بما حدث لك تزوج وأنجب وعش حياتك كما أمرك المولى عز وجل وتجاوز كل الماضي ولا يهزمك فلن تجني منه شيئا وكما تقول فقد مر أعوام كثيرة على ما حدث وكذلك تكرر قليلا والحمد لله ، فاللهم لك الحمد في كل حال وعلى أي حال، وأمورك طيبة إن شاء المولى عز وجل بشرط نسيان الماضي كما شرحت، أما إذا كان للماضي أي تأثير مرضي مثلا فلا تتردد في زيارة الطبيب أما الأمور النفسية والاجتماعية فإن شاء الله بنسيانك واهتمامك بحاضرك ستتجاوز كل المحن. والله الموفق .
    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات