كيف اتخلص من التوتر واعراض الوسواس ؟

كيف اتخلص من التوتر واعراض الوسواس ؟

  • 36484
  • 2016-04-09
  • 404
  • سائلة


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\انا فتاة عمري 24 سنة اعمل ممرضة لدي مشكلة الرهاب الاجتماعي و اعاني من الميسوفونيا واعراض اضطراب الوسواس القهري وكثيرة التوتر واميل دائما الى المثالية التي اصبحت تشعرني بالجنون ، مشكلتي مع الرهاب اصبحت مؤخرا اقل حدة خصوصا اني اصبحت اتحدث مع الفتيات لكن مشكلتي اليوم اني اعمل في مكان مختلط يتطلب الحديث مع الرجال وكوننا هنا نعتبر مجتمع منفتح كوني لا استطيع التحدث الى الرجال جعل الاخرين يظنون اني معقدة نفسيا ومضطربة على الرغم من تفوقي في عملي وجهة نظري في التعامل مع الرجال بعيدا عن اصل المشكلة الرهاب هو انني يجب ان لا اتحدث اليهم سوى بامور العمل وهذا ما افعل ،لا ادري لماذا هذا يجعل الاخرين يعتبرونني معقدة سؤالي اليوم هل يجب ان اتعلم كيفية التحدث مع الرجال اقصد بامور غير العمل امور عادية مثلما يفعلن الاخريات ام يجب ان ابقى هكذا وانا لست معقدة ؟ هل يبعد هذا الناس عني كوني اوصف بالشحصية الجامدة التي لا تجامل ولا تتحدث سوى بامور العمل هل يجعل هذا الاخرين يظنون اني معقدة ويبتعدون عني اشعر بالضعف احيانا عندما اجلس وسط الجميع يضحكون ويتناقشون وانا صامتة كان لساني مربوط او كاني اخاف التحدث او انه لا يجب ان اتكلم اشعر بالضعف عندما يتجاهلونني ولما لا فانا مثل الكرسي صامتة ، علما باني خلال سنوات دراستي ما قبل الثانوية لم اكن هكذا مطلقا بل بالعكس كنت اوصف بالفتاة القوية سليطة اللسان كان هناك فاصل او كهرباء اصابت مخي قلبتني راسا على عقب من شخصية قوية الى اضعف ما يكون ، دائما متوترة عندما اعمل احس ان عقلي سينفصل ولا انفك بان افكر بان هناك اناس بين ايدينا لاتاكد من الامور اكثر من مرة هذا يزيد من العمل اصبحت لا اتحمل ان اداوم شفتين في نفس اليوم لان عقلي ينضرب وجسمي يهلك وانا اتاكد ، اميل دائما ان اكون طفلة لم اقتنع يوما باني كبرت ووصولي الى عمر 24 سنة كان شيئا بمثابة الصفعة على وجهي باني كبرت ، يزيد من همي شبح ما يسمى بالعنوسة ، ما الحل لمشكلتي اعتذر على الاطالة \سؤالي هو \هل اتعلم كيفية التحدث مع الرجال بامور غير العمل واتحدث اليهم ام لا يجب هذا ؟ \كيف اتخلص من التوتر واعراض الوسواس ؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-05-04

    د. عفاف محمد النجار



    أولاً : شكراً لك على تواصلك مع موقع المستشار وثقتك به ..


    ثانياً : الوسواس اضطراب قاعدته القلق الزائد .. لذلك إن تم تحطيم هذه القاعدة بالعلاج المناسب ستتغير الكثير من الأمور نظراً لاختفاء أعراض الوسواس التي لا تدع مجالاً للمريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي .


    لذلك أول ما أوصيك به هو علاج الوسواس بما يتطلب من علاج ولا حرج في مثل حالتك من استشارة طبيب والمتابعة معه فترة لا تقل عن ثلاث إلى ست أشهر لتلقي العلاج المناسب . وبدون شك وبإذن الله تعالى ستشعرين بتحسن كبير حيث إن تحجيم القلق وأعراضه المعرقلة بالعلاج سيعيد لك نصف حياتك الاجتماعية والعملية التي يهدرها القلق والوسواس القهري سواء كان أفكار أم أفعال .

    ويستجيب القلق النفسي والوسواس للعلاج بشكل ممتاز سواء كان العلاج دوائيا أم سلوكيا لذا ينبغي السعي لطلب العلاج وإن لم يكن فعلى من يعانون من القلق محاولة التفكير في أمور حياتهم بشكل مختلف ، وتغيير معظم أفكارهم المثيرة للقلق في المواقف المختلفة بأفكار تبعث الراحة والطمأنينة في نفوسهم ، وأن يشغلوا أنفسهم بأي عمل يمكنهم القيام به .


    ويعالج القلق النفسي بأي من أعراضه متفرقة أو مجتمعة بكل من العلاج الدوائي والعلاج السلوكي كتدعيم لنتائج العلاج الدوائي ، ورغم انتشاره بنسبة تفوق كل الأمراض الأخرى نفسية أو عضوية إلا أنه بالرغم من ذلك أكثر الأمراض والاضطرابات النفسية استجابة للعلاج .

    وفيما يخص التحدث مع الرجال لا أختلف معك ولا أظن عاقلاً يختلف معك في كون الحديث معهم يجب أن يكون في نطاق العمل وفي حال وجود أمور هامة تستوجب التواصل معهم.


    وتذكري جيدا أن الثقة تبدأ من الذات وليست أبدا من الخارج ، وهى ليست حاسة كالسمع والبصر يولد بها الناس ، إنما يولد الناس بعقل يستطيعون به التفكير واكتساب السلوكيات الصحيحة من التجارب والتعليم والخبرة والتفكير المنطقي . لذلك يستطيع الإنسان اكتسابها وتنميتها بقدر من الوعى والتفكير الإيجابي المنظم والسلوك الهادئ الهادف ..

    أراح الله قلبك .

    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات