فرط الإحساس متعب .

فرط الإحساس متعب .

  • 36445
  • 2016-04-07
  • 458
  • السائلة

  • السﻻم عليكم ورحمة الله
    جزاكم الله خيرا على جهودكم ونفع بكم أنا فتاةبعد أشهر معدودة سأدخل في سن 31،مشكلتي هي أنني منذ فترة قريبة أصبحت حساسة زيادة عن السابق، مما أتعبني نفسيا وأتعب من حولي.أصبحت أتأثر بالكلمة وبالموقف وأعتبره (تنطيش)! أطالب إخوتي باحترامي والاستماع لي والرد علي وعدم تجاهلي كوني أكبر منهم حاليا (لي أخوان متزوجان) فأنا أواجه ذلك منهم كثيراحين تحصل مشادة كﻻمية بيني وبين أحدهم أبكي مباشرة، أبكي ﻷنه ﻻ أريد أن تصل الحال بيننا إلى هذه الدرجة من الشجار.أحب صديقاتي المقربات بشدة وأخاف وأخاف عليهن.في (القروب) الذي منضمة إليهم كمشرفة؛ أشعر من مديرتي بتجاهل لرأيي وتقديم رأي الأخريات علي، مع علمي بأن لها حق التصرف بما تراه مناسب لكن أكثر من مرة نتشاور في أمر ما ثم تأخذ برأي إحداهن ثم بعد فترة يصبح القروب يحتاج لتجديد أو غيره وتعود لرأيي.أعلم أن ذلك متعب لي ولهم لكنه شعور غصب عني ما نصيحتكم للتخلص من هذه الحساسية؟ وهل هي شيء طبيعي لمن هن في هذا العمر؟أفيدوني جزاكم الله خيرا.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-05-18

    أ. خلود أحمد الجريان


    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
    لقد أثبت بما لا يدعو للشك على ذكائك و سعة معرفتك عندما وضعت يدك على أساس مشكلتك: (اصبحت حساسة زيادة عن السابق /اشعر بأنه لا أحد يحبني ولا يهتم بي) .
    فأنت تعانين من الحساسية المفرطة التي من شأنها أن تعطل تواصلك مع الآخرين ، و تخلق لديك هالة من الحزن بمعنى أنك تعطين الأشياء صدىً لا تستحقه ، فتظهر عليك تفاعلات نفسية سلبية و اضطرابات في المزاج لأقل سبب كالبكاء مثلاً و تفضيل الانعزال عن الناس و المجتمع تفادياً لذلك ،وهذا يقف عائقاً أمام نجاحك في التواصل و تحقيق طموحاتك .
    عليك أختي بمراقبة ذاتك أولاً ، و من ثم مراقبة الإحساس المبالغ فيه والنتائج السلبية لذلك اللون من السلوك و التأثير النفسي الذي يعود عليك ، و تدريب نفسك على كراهيته في كل موقف يغضبك ، والدعاء ثم الدعاء ( ربنا لا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا) سورة الحشر آية10.

    أسأل الله لك التوفيق و السداد .
    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات