غصات الغيرة تشقيني .

غصات الغيرة تشقيني .

  • 36423
  • 2016-03-22
  • 867
  • عبدالهادي

  • السلام عليكم ورحمة الله
    واسعد الله اوقاتكم بكل خيرمن الله علي واتممت نصف ديني وانا ملكت على ابنتة عمتي من سنة و زواجنا بعد ثلاثة اشهر ان شاء الله..
    في البداية احب اوضح انني من طفولتي وانا اميل ومعجب بهذه الفتاه ومن سنين ونحن معروف عننا اننا لبعض عمري الان 29 وهي اصغر مني بأربع سنوات وهي من عائلة بوضع اجتماعي طيب وانا اعتبر اقل بقليل مضت السنين و قبل تخرجي من الجامعة بفصل كلمت اهلي لكي يخطبوها لي وعندما كلمناهم كان ردهم " ما عندنا مشاكل لكن يجب توفر وظيفة واذا تقدم للبنت احد وهي ترغبة فهذا نصيبها" انا في الحاله هذي جائني احباط من ردهم مع ان ردهم صحيح وفيه مسوؤلية على بنتهم لكن كبريائي كان يقتلني ليش يردون علي بهذا الشكل؟؟ بعدها مباشرة تخرجت وسجلت في الابتعاث وقبلت ولم اجد الوقت لكي ابحث عن وظائف و ذهبت لأمريكا وبعد ستة اشهر ارسلوا واحدة من عماتي الصغيرات وهي تتواصل معي دائما بخصوص هذا الموضوع باسمترار وقالت هل باقي لك رغبه في فلانه؟ لان الي يخطبونها كثير اليومين هذه انا وقتها صراحة شلتها من بالي رغم اني احبها كثيراً لكني التهيت بالابتعاث والدراسة يمكن ايضا ردهم كان له دور وعندما سألتني عمتي صراحة تحرك شي في قلبي تجاه البنت وكان ردي عليها ايه نعم اريدها وقالت تحرك وكلم اهلك وبعدها كلمت اهلي وقالوا لي ارجع توظف ونزوجك ولم اكن محب لهذي الفكرة خصوصا انني امضيت فترة في الدراسة واموري كانت ممتازة ولكن بعد مكاملة عمتي كملت ستة اشهر اخرى في امريكا وانا في حيرة وهم وقلق شديد وتفكير بين دراستي و بينها بعدها رجعت اجازه وعملت تأجيل للبعثه لمدة سنه وبحثت عن وظيفة ولم اجد وظيفة بسهولة وفي الاخير توظفت في شركة براتب بسيط ولم تكن على تخصصي وانا لازلت في حيرة الرجوع لإكمال دراستي او ان ارضى بالامر الواقع و اواجة الظروف كنت محل تسأل الجميع وعتب منهم لماذا تترك ابتعاثك ومستقبلك ودراستك وتتوظف في وظيفة لا تناسبك؟ كنت بالفعل احترق في داخلي كثيرا بعد مضي ثلاثة اشهر في وظيفي في الشركة كلمتني اختي وقالت ان اهل البنت يسألون عن اوضاعي وماذا سافعل وانهم ينتظروني افعل شي في الموضوع؟ وكنت خائف كثيرا من الاوضاع المادية التي ستواجهني ولا احد من اهلي عنده القدرة على مساعدتي في زواجي وكانت تكلم اختي كل فترة وتسأل عني و عن اوضاعي ..
    يسر الله وملكت عليها وكانت صراحةً من اجمل ما حصل في حياتي وفرحت كثيرا بأن اخيرا تزوجتها بعد ان كنت احبها سنين من الطفولة وخصوصا ان ابي حاول عدم اتمام هذا الزاوج بحجة انه يريدني اتزوج من عائلة اخرى وقد رفضت واصريت على بنت عمتي لاني احبها واحب اهلها لتربيتهم فيها وسمعتها الطيبة في بداية الملكة طلبت منها اعادة التفكير في الابتعاث ومحاسنة على وضعي الدراسي وامور كثيرة وقلت لها انني باستطاعتي اتخاذ القرار والرجوع لكن انا الان لست لوحدي اقرر وانا مصير حياتنا واحد وتركتها هي تقرر لكن قد رفضت الرجوع بحجة عدم وجود وظيفة عند عودتنا بعد الانتهاء من الدراسة وهي ايضا موظفة وعندها تم اقفال موضوع الابتعاث وبعد الملكة بخمسة اشهر يسر الله علية بوظيفة ممتازة على تخصصي في نفس المدينة التي تسكنها زوجتي وارتحنا والحمد لله مع الايام كنت الاحظ انها تحاول تثيرني في غيرتي ولم اكن الاحظ وكنت احترق واتضايق كثيراً وكانت تتضايق اذا ذهبت لزيارة اهلي بسبب انني في حالة لو التقيت باقاربي بان بناتهم سوف يكلموني وكانت تحاولني ارجع بسرعة وكانت تقول انها تغار من بنت خالتها وتصير بنت عمتي في نفس الوقت عندما كلمتني تهنئني بالملكة او عندما كنت في الخارج ادرس لا اخفيكم انها تحبني وانا احبها كثيرا واغار انا ايضا كثيرا لدرجة انني لا اريدها ان تتحدث لغير جنسها اصبحت اغار حتى من سائقهم لانه يأخذها لعملها او للسوق ولم اكن احب ان تنادية باسمه كنت اود تقول السواق وليس باسمة ولكن لم اقول لها اي شي لسبب انني لا اريدها تعرف اني اغار عليها لانه رجل اجنبي عنها وانها تتحدث عند خروجها معه عندها اخاف ان تتعمد اثارة غيرتي وتبدأ المشاكل وهي تحتاج فعلاً للسائق ولكن منعتها من الركوب معه لوحدها في حالة خروجها للسوق وان تأخذ احد من اهلها معها اعلم انها غيرة زائدة قليلا لكن اخاف من زيادتها لانها حالياً تتعبني في التفكير لدرجة انني قلت ليتني لم اتزوج بسبب ما اشعر به من التفكير وقت الغيرة اريد ان اكون طبيعي مثل السابق قبل فترة بسيطة اشتد بيننا النقاش وصارحتني انها ليست صغيرة لامنعها وماذا اقول لها فعلا جرحني كلامها وانبني ضميري على نفسي و عليها بانني تصرفت معها هكذا؟ انا احاول ان اصحح سلوكي وغيرتي تهدم ما افعله انا معودها على الحب وكلامي معها كله جميل واهتم فيها كثيرا ورومنسي معها كثيرا الحل مع الغيرة؟ جزاكم الله خيرا واسف على الاطاله او اذا لم ارتب كلامي .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-04-13

    أ. محمد عبد الرحمن الغوينم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي عبد الهادي :
    يقول تعالى: {فإن مع العسر يسرى * إن مع العسر يسرى}،وهذا ما لمسته في قصتك الجميلة المليئة بالأحداث المثيرة (حب - سفر - تضحية - معارضة - إصرار - عودة - الفوز بها) بالرغم من العقبات الكثيرة التي تعرضت لها إلّا أنك في كل مرة كنت تظفر بالفوز وتتغلب على مختلف التحديات التي تواجهك، وها أنت الآن كتبت كتابك على محبوبتك منذ الصغر ابنة عمتك والأروع من ذلك أنها تبادلك نفس المشاعر , ليس مشاعر الحب فقط وإنما الغيرة كذلك .
    عزيزي عبد الهادي :
    لا تفسد أروع لحظات العمر بالتفكير الزائد في تفاصيل حياة مخطوبتك واستمر في توجيه الكلام الطيب والمعسول كما تحب هي وأنت كذلك , وكما أرى أنها كانت إيجابية معك لطلبك منها أخذ محرم معها إذا أرادت الذهاب للسوق مع السائق، ولعلها أطاعتك في أمور أخرى كثيرة ليس لاقتناعها!؟ ،ولكن حبا فيك ونزولا عند رغبتك كزوج المستقبل وولي أمرها من بعد أبيها ولكن احذر من التمادي وزيادة الضغط عليها بالطلبات بالذات تلك التي ليس لها معنى كــ "لا تنادي السائق بالإسم " وغيرها .
    الغيرة أمر طيب بين الزوجين ودلالة على عمق المحبة بينهم وتحقق حاجة نفسية هامة جدا عند الزوجة وهي "الإحساس أنها محط الأنظار ومرغوبة بشدة من شخص ما " كأنثى تحس بكيانها وتثبت ذاتها وأنت تقوم بذلك على أكمل وجه وهذا ميزة أخرى تحسب لك وستكون داعم قوي لمسيرتكما الزواجية في المستقبل بإذن الله .
    اظهر حبك وغيرتك لها فذلك لن يزيدها إلا حبا وفرحا ولكن الحذر كل الحذر من التمادي!! كما ذكرت لك وكلما حدثتك نفسك أو أحسست بتلك الأحاديث الداخلية لا تترك لها العنان واقطعها بالانشغال بشيء آخر مهم –ا لاسترسال في الأفكار الوسواسية يؤدي لزيادة الشك وبالتالي الضغط عليك والتوتر مما يؤدي إلى ارتكاب سلوكيات غير سليمة - .
    وفي الغالب تبدأ الغيرة بالنزول أو الاعتدال بعد الزواج و الدخول بالزوجة وتأخذ العلاقة منحى آخر أكثر نضجا لعوامل كثيرة يطول شرحها،شخص عصامي مثلك هزم كل تلك الصعوبات التي واجهته في الحياة قادر - بإذن الله- على تجاوز هذه المحنة والخروج منها بنجاح..
    في النهاية أتمنى لك التوفيق والسداد وأسأل الله ييسر أمرك ويرزقك الحكمة والصبر وأن تنقضي هذه الأشهر الثلاث ببطء لتستمع بكل لحظة فيها مع زوجة المستقبل وتستعد جيدا لحفلة الزفاف وليلة العمر .
    • مقال المشرف

    مركزنا الوطني للقياس

    أقصد هذه الـ(نا) في العنوان، التي أتمنى أن تلحق في ألسنتنا بجميع ما تدشنه الدولة من منشآت تخدمنا بها، حتى ولو كانت بمقابل مادي، قل أو كثر، نذيب بها الجليد الذي يتكون بسبب عدم استحضار المآلات لهذه الخدمة أو تلك، وتزيد الحواجز كلما غضضنا الطرف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات