تقودني رغبتي للحلال .

تقودني رغبتي للحلال .

  • 36398
  • 2016-03-13
  • 1015
  • السائل

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أما بعد :
    أرغب إليكم بمنحي مشورة تفيدني والمشورة التي أرغبها منكم هي كالتالي :-
    أنا شخص متزوج ولدي من الأطفال ثلاثة ولله الحمد على فضله ومنه وكرمه منذ ما يقارب 12 سنة وزوجتي لا بأس بها ولا غبار عليها ولكن توجد نقطه في حياتنا والنقطة هذه وضعتها زوجتي ولكي أختصر عليكم أذكركم بهذه الحكمة القائلة (قطرة الماء تسكر الصخر) أرجوا أن تكونوا فهمتم ، ففي بداية حياتنا الزوجية كانت تذكر شخص من أحد أقربائها تقارن فيما بيني وبينه فأكبت ذلك في نفسي خشية أن تكون ضحية ردت فعلي أبنائي وقد أثر ذلك في نفسيتي وأثر كذلك على مشاعري تجاهها فلازمت الكذب معها لكي لا اجرحها بردت فعلي فينعكس ذلك على أبنائي الثلاثة .ومرت السنين وأنا على هذه الحال أرغب الزواج من ثانيه أجد لديها بإذن الله ما فقدته مع زوجتي الأولى لا أدري كيف أسميه هل هو قلة احترام أم ثقة زائدة بالنفس شفع لها قلة احترامها لي وقبل أن أنسى فقد أثر كذلك معي في الفراش أجد نفسي لست منجذبا لها كما هو الحال في بداية حياتنا الزوجية وإن نفسي لتراودني بالزواج من الثانية حتى وإن كانت مسياراً دون علمها كي لا أقع فيما حرم الله على عباده المسلمين ولكن كلما تذكرت أن وضعيي المادي لا يشفع بذلك أصرف النظر عن هذا الموضوع ولكن يعاودني التفكير في ذلك ..
    أرجوا مشورتكم جزاكم الله خيراً.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-04-07

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    حياك الله أخي ونشكر تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة .
    في البداية أود الثناء على تعاملك الراقي وحسن اخلاقك مع الزوجة والأولاد وذكرك وتذكرك لبعض الصفات الإيجابية للزوجة عند قولك ( لا بأس بها ولا غبار عليها ) وهذا يدل على عدلك في النظر للأشياء الإيجابية لدى شريك الحياة واسمح لي أن أقف معك عدة وقفات حول استشارتك ..
    1- أجزم أن ما وصلت إليه من تفكير في الزواج بأخرى هو بسبب ترك المشكلة وكبتها في نفسك هذه المدة الطويلة من غير مبادرة حقيقية للتغيير، وهذا شيء طبيعي فتراكم المشكلة مع طول الوقت قد يصل به الشخص إلى اليأس والملل وهذا ما أخشى أن تكون قد وصلت إليه .
    2- الوضع المادي الذي تعيشه كما ذكرت والذي لا يسمح بأن تتزوج أو تقوم بفتح بيت جديد .
    3- حرصك على أبنائك وتربيتهم وهذا شيء إيجابي رزقك الله برهم وصلاحهم .
    ولذلك أوصيك بالآتي :-
    1- ترك التفكير في الزواج هذه المدة والمبادرة بالتغيير حيال المشكلة السابقة .
    2- النظر للأشياء الإيجابية التي لدى الزوجة وتذكرها دائماً وتعزيزها في نفسك .
    3- البعد عن تذكر الأشياء السلبية .
    4- الحوار مع الزوجة حول هذا الأمر والحديث معها والذي سيكون له الأثر الكبير في التغيير للأفضل .
    5- التأثير على الزوجة من خلال سماع بعض المواد الصوتية أو القراءة الموجة أو حضور بعض الدورات حول الحياة الزوجية .
    6- التجديد في الحياة الزوجية وكسر الروتين .
    7- التنوع في مصادر التأثير والتغيير كما ذكرت سابقاٌ مع الصبر في المعالجة وهنا لا بد من معرفة أنه لا يفيد الصبر بدون معالجة ولا المعالجة بدون صبر .
    نسأل الله تعالى أن يوفقك لكل خير وأن يسعدك في الدنيا والآخرة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات