تخصصي جعلني أتهاوى .

تخصصي جعلني أتهاوى .

  • 36382
  • 2016-03-13
  • 996
  • احمد

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا طالب جامعي تخصص طب بشري في مصر قبل دخولي التخصص كنت محتار بينه وبين التخصص الذي اعشقه اكثر علوم الحاسب ولكن في النهاية دخلت طب بشري يمكن لانه ك مكانة اجتماعية اعلى لكن الان اتحسر لاني لم ادخل علوم الحاسب افيدوني جزاكم الله خير لاني اكاد اجن من التفكير ومستواي في انخفاض سريع .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-04-12

    أ.د. عبدالصمد بن قائد الأغبري

    (بسم الله الرحمن الرحيم)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    أخي الحبيب:
    نشكر لك اهتمامك وتطلعك للحصول على أنجع الحلول بموقع الجميع " موقع المستشار"، والله نسأل لنا ولك التوفيق والسداد...
    أخي أحمد: أتفهم ظروفك، وقلقك، ولهذا أرجو أن تعرف بأن اختيارك لتخصص ما لا ينبغي أن يتم بصورة نمطية، تلقائية وسريعة كما يقوم به – للأسف كثير من الطلبة والطالبات، فهناك الكثير من الطلبة والطالبات لا يزالوا يعولوا في اختيار تخصصاتهم على توجيهات ورغبات الوالدين، أو الأقارب أو الزملاء أو الأصدقاء ...الخ .
    إن التحاق الطالب بتخصص ما ينبغي أن يتم بعد أن يفكر مليًا بأمور كثيرة، أهمها :-
    1- رغبته وميوله .
    2- قدراته وإمكاناته .
    3- الفرص المتاحة للالتحاق بالتخصص .
    4- الفرص الوظيفية والمزايا المصاحبة للتخصص.
    فالرغبة هي أساس النجاح، فالانطلاق نحو هدفا ما لا بد أن يكون عن رغبة وعلم وقناعة، ومن ثم حين الالتحاق بتخصص ما دون الرغبة والإحاطة والإلمام به قد يؤدي ذلك إلى التعثر وربما الفشل أو النجاح إذا استطاع الفرد التأقلم والتكيّف لكنه ربما لا يبدع في شيء لم يحبه، فهناك كثير من الكفاءات الذين نالوا شهادات عليا والتحقوا بتخصصات بصورة عفوية ودون رغبة ، وبعد تخرجهم وجدوا أن ميولهم ورغباتهم وقدراتهم في مجال آخر.
    وعلى الرغم من عدم إشارتك للسنة أو المستوى الدراسي الذي وصلت إليه، فيبدو أنك لا زلت في بداية لطريق، ومن ثمّ فإن تخصص [علوم الحاسب] متنوع وطالما أنك ”تعشق" هذا التخصص كما أشرت، فأرجو أن تعقد العزم عليه بعد أداء صلاة الاستخارة، وتتجه أيضًا لقسم الحاسب لتستنير بآراء بعض أعضاء هيئة التدريس وعدد من الخريجين إن أمكن حول التخصصات المتاحة والمناسبة بالنسبة لك، وكذلك الفرص الوظيفية للخريجين ...الخ.
    حاول أن تختار ما تحب وما ترغب وما تميل إليه وما تجد مستقبلك الوظيفي والمهني فيه ،فحينما يلتحق الشخص بتخصص يرغب فيه ويميل إليه ويعشقه، فغالبّا ما يبدع فيه ، وفي الأخير يشعر بالتوافق والانسجام بينه وبين نفسه، وكذلك عمله، ووظيفته وتخصصه، فينعكس ذلك على مستوى رضاه عن ذاته.
    أتمنى لك ولنا التوفيق السداد في الدارين، إنه سميع مجيب ..
    • مقال المشرف

    التعليم وراء الأسوار

    في تجربة شخصية قديمة، أحيل إليَّ مقرر حفظ القرآن الكريم في الكلية، فحولت موقع التعليم من القاعة الدراسية إلى مسجد الكلية، ومن الطريقة المدرسية في تعليم القرآن إلى حلق يديرها الطلبة أنفسهم، بمتابعة أسبوعية محفزة، انتهت بإتمام جميع الدفعة المقرر كام

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات