الزواج والخطوبة

الزواج والخطوبة

  • 36302
  • 2016-02-23
  • 585
  • سامية

  • ما مدى صحة الاعتماد على الاحلام والرؤى في التفائل بحصول زواج وخطبة،\حيث اني ارى احلاما وافسرها من بعض المواقع الكترونية واخرى من شيخ تفسير،\وهذه التفاسير احيانا تبشر بزواج ، واخرى بندم ،\شكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-03-07

    أ. عبدالمحسن فهد بوطنور

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابنتي الفاضلة / وفقك الله لما يحبه و يرضاه ، نشكر لكِ ثقتكِ و تواصلكِ بموقع الجميع – موقع المستشار – و نسأل الله للجميع العون والرشاد و التوفيق .
    و بعد :-
    أحيي فيكِ حبكِ في سؤال أهل الاختصاص عما ينفعكِ، وهذا الواجب في المسلم السؤال و طلب العلم، أما سؤالكِ فإجابته :
    الرؤيا لا تخلو من أحد الأقسام الثلاثة : ) رؤيا محبوبة ، و رؤيا مكروهة ، و رؤيا عبارة عن أشياء ليس لها معنى و ليس لها هدف ، قد تكون من تلاعب الشيطان و قد تكون من حديث النفس ، و تكون من أسباب أخرى ...) .
    و قد قسم النبي - صلى الله عليه و سلم- الرؤيا إلى ثلاثة أقسام فيما رواه مسلم ؛ حيث قال : ( الرُّؤْيَا ثَلَاثَةٌ : فَرُؤْيَا الصَّالِحَةِ بُشْرَى مِنْ اللَّهِ ، وَرُؤْيَا تَحْزِين مِن الشَّيْطَانِ ، وَرُؤْيَا مِمَّا يُحَدِّثُ الْمَرْءُ نَفْسَهُ. فَإِنْ رَأَى أَحَدُكُمْ مَا يَكْرَهُ فَلْيَقُمْ فَلْيُصَلِّ، وَلَا يُحَدِّثْ بِهَا النَّاسَ ) .
    كما أن الأصل في التعبير أنها محمولة على غلبة الظن وليس على اليقين، و لا يشترط وقوع الرؤيا بعد التعبير مباشرة، فربما تتأخر قليلاً أو كثيراً ، و ربما قد وقعت و ربما لا تقع أصلاً ، و هي إما أن تكون مبشرة أو منذرة .
    لذا قال الإمام مالك :[لا يعبر الرؤيا إلّا من يحسنها ، فإن رأى خيراً أخبر به ، و إن رأى غير ذلك فليقل خيراً أو ليصمت] .
    ومن الأمور التي ينبغي التنبه لها ألا يكون الإنسان نائماً و باله مشغولا بأمر ما ، فإن الغالب على مثل هذه الرؤيا أن تكون رؤيا تحديث الإنسان بما يقع في نفسه كأن يكون عطشاناً فيرى في المنام أنه يشرب ، وهذا الذي أتوقعه حاصل معكِ من أضغاث الأحلام التي لا تعبير لها و الله أعلم بالصواب .
    ابنتي :
    لا ينبغي الاعتماد على الرؤى في المنام؛ لأنها لا تثبت شيئاً ، فإن الرؤيا ولو صدقت قد يكون تفسيرها على خلاف ما يظهر منها ، وقد يرى الرجل الصالح أضغاث الأحلام ، و لكن ما كان منها فيه خير يمكن أن يستأنس به ، كأن ترى أمراً محموداً ، فلا حرج في الاستخارة و السعي في حصوله ، فالمؤمن يحرص على الخير و تحصيل ما أمكن من المنافع في الدنيا و الآخرة؛ عملاً بما في حديث مسلم " ( احرص على ما ينفعك و استعن بالله ولا تعجز ) .
    و على المسلم إذا أراد أن يقدم على شيء أن يتخذ له أسبابه المشروعة فإن تم له ذلك علم أنه خيراً له ، و إن لم يتيسر له ذلك علم أن الخير في ذلك ، أما المواقع التي تعبر الرؤيا فليس عندي اطلاع على شيء من أحوالها و الله أعلم .
    نسأل الله تعالى أن يلهمك الرشاد و السداد ويوفقك لكل خير ويبارك فيك .


    • مقال المشرف

    الأسرة.. 10 ثغور.. و10 ثغرات

    في عالم يموج ويتداخل ويتثاقف بلا حدود، يتنامى القلق على أطفال الي

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات