يتلاشى شغفي بسببه

يتلاشى شغفي بسببه

  • 36259
  • 2016-02-18
  • 221
  • المسترشدة

  • السلام عليكم انا متزوجة منذ عشر سنوات ولدي ثلاث ابناء تزوجت سريعا في خلال 3 اشهر بعد تخرجي مباشرة وزوجي من محافظة بعيدة في البداية كنت رافضة لهذه المحافظة ولا احبها و لا احب ان اتزوج فيها ولكن قبلت علي اساس ان لو الانسان مناسب فلا مانع وانه لا يوجد شيء كامل بعد الزواج لاحظت انه ضيق الافق من بعض المواقف كأن يختار لي فستان او شيء اثناء تسوقنا فان لم يعجبني يثور ويخاصمني وايضا علاقته باهله دائما يظن اني اود ابعاده عن اهله يعني مثلا في اول زيارة لهم في يوم الاجازة الاسبوعي كنت تعبت من الزحام وصراخ الاطفال فقلت له مساء اني تعبت وأريد الذهاب للبيت فخاصمني بعدها وقال لي لن يستطيع احد ان يبعدني عن اهلي وبعدها كان يأخذني كل يومين او ثلاثة للبيات عند والدته كما يريد الا ان اعترضت ورفضت هذا النظام خصوصا ان العائلة كلها اخوته واولاده يلتقون كل يوم جمعة كما ان البيت في منطقة ريفية وليس به اقامة مريحة بعدها شعرت انه غير مناسب لي وتشاجرنا كثيرا وفي مرة قلت له اما اهلي انه يحبني ولكن انا لا احبه فانفجر في وشتمني وعايرني بأشياء خاصة امام امي وعمي فضربني عمي و توعدني ورجعني له بعده ندم هو ولام نفسه كثيرا وخففت عليه الامر فكبرت في نظره و عاملني بعدها بمنتهي الرقة والحب وكان يبادر بصلحي كلما خاصمته وهذا جعلني احبه واتعلق به كثيرا ولكن كل ذلك اختفي بعد بضع سنوات حيث كنت اعترض علي عمله اللذي لا يليق به فهو طبيب ولكن كان يفضل ان يعمل بتصنيع مستحضرات التجميل والمنظفات وكان يفعل ذلك بنفسه وفي اماكن لا تليق وكان يرجع لي وملابسه ممزقة او رائحة الكيماوايات بها مثل العمال كما كان لايملك رأس مال لهذا العمل فكان ينفق علي هذا العمل ولا يأخذ منه شيء وكان متخبط ماديا جدا ودائما مديون وكنت انا اتعجب كيف يترك مهنته المحترمه التي توفر دخلا ثابتا ويفعل تللك الامور وكان هو يتشاجر معي حين يراني عابسة من حاله ويقول ان ذلك ليس من ڜاني واني دائما معترضة عليه ولا شئ يعجبني وزاد عنده هذا الاحساس بعد ان اجبرته علي شراء شقه بدلا من ضياع النقود في هذا العمل اللذي لا يدر اي دخل فقد ضاع فيه الاف الجنيهات بدون فائدة ومازاد الطين بله اني اخترت الشقة في محافظة قريبة تبعد عن محافظته ساعة بالسيارة بعدها تغيرت معاملته تدريجيا و بدأ يضغط علي لكي ابيت عند اهله لان شغله في محافظته واني لابد ان اتحمل من اجله كما ضحي هو وابتعد عن بلده وعمله وعندما كنت اتضايق من ذلك كان يتشاجر معي ولو رفضت الذهاب معه كان يهينني امام اولادي ويشتمني ويخاصمني وكانت تمر الايام معظمها متخاصمين وكان يقول اني تعودت ان اخاصمه لكي الوي دراعه بالخصام وانه لن يبادر بالصلح وسوف يتركني هكذا الي ان أمل وأزهق حتي لو راني ابكي يتركني ولا يلتفت لي ، ساءت الامور اكثر وضربني ورغم انه ندم وأخذني من بيت اهلي واعتذر الا انه كررها وبدأ يقول اشياء ماكنت اظن ان يقولها ابدا ويعايرني بعيوبي ونقط ضعفي التي اعترف له بها احيانا ودائما يضع اهله في تفكيره وانهم خسارة فيا وانهم احسن مني واني قليلة الادب ان قلت مثلا ان زوجة اخيك تتأخر في الذهاب للقاء الاسبوعي وماذا يحدث لو اتأخرت انا او مثلا اذا اراد ان نبيت اسبوع عند والدته لكي يلعب الابناء مع اولاد عمهم فأقول يعني كيف تنتقل اسرة كاملة من مكان لمكان لمجرد لعب عيال فيقول اني اشتمهم واني لابد ان احترم اصغر طفل فيهم ،اشعر ايضا انه ليس لديه مبدأ فهو لايسمح ان اشكو من احد من عائلته وهو يسمح لنفسه ان يشكو من كل افراد اسرتي ويعبس في وجههم كما يشاء او ان يتكلم في ادق امور الدين ويعيب علي البعض التقصير في دينهم وهو لا يصلي في المسجد لو كان في اجازة في البيت او يفوت بعض الفروض لو كان منشغلا او ينساها ولا يحرص علي صلة الفجر كما يضايقني جدا انه ضيق العقل ولا يريد ان يحتويني ودائما يريد فرض رأيه دون جدال او ان انفذ اوامره دون مناقشة ويستنكر مناقشتي له في اي أمر خاص بالبيت او الحياة وكأن رايه لايحتمل الخطأ واني لابد ان يكون لي نفس وجهة النظر مؤخرا بدأ ينعزل ويخاصمني بالاسابيع ولا يقبل بمبادرتي للصلح او رسائل ود ابعثها له واذا استجاب لي اكون انا نفرت منه لانه لم يرد علي رسائلي وجعلني اتحايل عليه ،وبدا يتكلم انه يأس من تلك الحياه واني معيشاه في قرف من اول الزواج واني نكديه وانانية واني بي عيوب كثيرة ، مؤخرا شتمني بلفظ سيء وصفات خارجة كرهته بعدها جدا ورغم ذلك لم اقصر معه في العلاقة الخاصةحتي لا يقول اني منعت نفسي عنه وكان سعيدا بي جدا وبعدها يحدثني انه خائف من كثرة الخصام والعراك ان يفكر في الزواج لكي يشعر بالسكينه فثرت لانه قال ذلك وبدلا من ان يحتويني ثار هو ايضا وقال انا قرفت منك ولم اعد اطيق النظر اليه من كثرة ذمه في وذكره لعيوبي، و\كما اشعر دائما انه خبيث ولئيم فهو دائما يفترض اني خبيثه وان فعلت اشياء دون قصد يفترض دائما سوء النية مثلا حوشت مبلغ من المال اخذه من جيبه كل فترة لكي اشتري اشياء ضرورية في المنزل او ملابس لانه لا يريد تنظيم الامور الماديه واحيانا يستدين لمثل هذه الامور بيحمل الهم حين اطلب منه اشياء فيجيب اما اجيب فلوس فيقول اني انسانة مادية وكل همي الفلوس وكيف اخبي الفلوس عنه وهو لا يرفض لي طلبا مهما غلا ثمنه او مثلا اقول خصص لي مبلغ كل شهر مصروف لي حتي اشتري مااريد دون ان انتظر ان يتصرف ويجهز لي النقود ولابد ان يكون معي مبلغ او في البيت مبلغ لاي ظرف كان يرفض احيانا او يأخذ المبلغ المتفق عليه ويقول ابقي اجيبه تاني فكنت اتضايق جدا من عدم احترامه لوعده وكان يتهمني اني كل مايهمني النقود مع العلم انه ميسور ولكن لايحب النظام والتوفير ومسرف في امور لا تستحق وعنداما كنت اعترض علي ذلك كان يتهمني اني السبب بكثرة طلباتي وعندما اقول ان عمله هو السبب في عدم الاستقرار المادي كان يتهمني ايضا باني السبب رغم ان كل من حولنا من اهل واصدقاء كانوا لهم نفس رأييي هو ترك هذا العمل الان بتدبير الهي والحمد لله واشتغل في مجاله وادرك الفرق بينه وبين العمل الاخر من استقرار وسيولة مادية اخيرا اود ان اقول امي كثيرا انفر من شكله لانه قصير وممتلئ قليلا وخاصة قبل دورتي الشهرية ولم اكن الحظ قصره هذا عندما تقدم للزواج مني ايضا اريد ذكر ميزاته ولكنها لا تعوضني عن انه دائما في نظري ماكر وسيء الخلق في غضبه فهو كريم وحنون جدا ومضحي لاجل اسرته ويحب اولاده جدا ويجاملني كثيرا في شكلي واكلي اعرف اني مشتركة فيما وصل اليه ولكن كنت قليلة الخبرة وكنت اتمني ان يعلمني ويحتويني بدلا من معايرتي وتأنيبي باستمرار اخاف ان طلقت ان اندم او يتأثر اولادي واطلب الرجوع ويكون هو قد تزوج .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-08-25

    أ . محمد شاكر الدوسري

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أهلا وسهلا بك - أختي الكريمة- وشكرا لك على تواصلك بموقع المستشار والله أسأل لنا ولك الهدى والقول السديد والفعل الرشيد 0
    لي مع استشارتك عدة وقفات : سأبدأ من حيث انتهى بقولك:(أعرف أني مشتركة فيما وصلنا إليه،ولكن كنت قليلة الخبرة لذا أول مراحل العلاج اعتراف المريض بالمرض) فابشري وتأملي خيرا وانفراجا في أزمتك .
    أولا/ نقاط قوة تميزت بها منها :الزواج والإنجاب وقوفك عند حدود الله نحسبك كذلك والله حسيبك،والتعليم العالي الذي وصلت له،ووصفك لزوجك ببعض الكلمات الطيبة كقولك:(هو كريم وحنون ومضحي لأجل أسرته ومحب لأولاده ومجامل لك) وغيرها من النعوت التي وصفتيه بها .
    الثانية/ نقاط الضعف وكلمات لا تقال على من قاسمتيه أنفاسه والتي أسأل الله أن يعينك على التخلص منها : الانفعالات الزائدة ،الحساسية الزائدة، ضيق الأفق ، سيء الخلق، وصفه بالخبث واللئيم، القرف منه، سيء النية ، متخبط .
    ثالثا/ الأفكار السلبية التي تزيد من الطين بلة والنار ملة والمرض علة وتحتاج جلسة عند أخصائية نفسية لإخراجها من تفكيرك وهي :-
    )كرهته لا أحبه،ويفكر في التعدد أخاف من كثرة الخصام معه يفترض أني خبيثة
    ،وأخاف الطلاق وتشتت الأولاد الإكثار من دائما يظن أني أريد إبعاده عن أهله أو دائما في نظري ماكر 00) وغيرها من الكلمات والتي عند التدقيق لا تجد لها مصداقية وحقيقة لكنها أفكار تلقائية أوتوماتيكية سريعة تزيد من المشاعر السلبية وتؤدي للبعد والقطيعة من الطرف الآخر .
    رابعا/ مقترحات لتجاوز أزمتك أخيتي الغالية :-
    1- من أغلب المشكلات الزوجية سوء علاقة مع الله من الزوجين أو أحدهما ، لذا أصلحا ما بينكما وبين الله يصلح لكما هذه العلاقة الزوجية المقدسة .
    2- من طرق الوصول لقلب زوجك أهله بتقوية العلاقة معهم والقرب منهم .
    3- تطبيق التوجيه النبوي : لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها أخر : وبمفهوم المخالفة لا تفرك مؤمنة مؤمنا فقد تكرهين منه خلقا لكن ترضين كما قلت فيه أنه كريم وحنون ومحب لأولاده أخلاقا أخرى جيدة .
    4- تخلصي من بعض الملحوظات التي تعانين منها مثل الانفعالات والحساسة وتصحيح بعض الأفكار السلبية والتي تحتاج كلها لبرامج لتجاوزها وهي موجودة في النت لا عليك إلا فقط تخصيص وقت للدخول عليها والاستفادة منها .
    5- من الوصايا التي لابد أن تركزي عليها وقد شكلت شرخا في علاقتك مع زوجك هي سوء التواصل والحوار الزواجي الناجح، وقد مر في ذكرك لمشكلتك أمثلة كثيرة للحوار السلبي ، لذا لذا أوصيك بالقراءة ودخول برامج في فن الحوار الناجح، ومنها على سبيل الاختصار لا الحصر ..
    ( 1 )الجسم والعقل يؤثر كل منهما على الأخر :
    لغة الجسد تؤثر55% ، قسمات الوجه إن كانت سلبية أو إيجابية ، فالابتسامة عربون المحبة ،تحريك اليدين وبالذات الإصبع ، فالجسم يرسل رسالة لعقل المقابل سلبية أو إيجابية ، كذلك العقل يرسل رسالة للجسد أنها سيئة وحقودة مثلا، لذلك قلت أنه يتشاجر معك عندما يراك عابسة فهذا العبوس يشكل 55% من التأثير السلبي على حياتكما .
    ( 2 ) حسن اختيار المكان والزمان واللغة للحوار:
    بعد المغرب لوجود الصلاة أو ما يناسبكما، المكان بعيد عن غرفة النوم مثل المجلس حتى لا يتكون رابط سلبي في غرفة النوم وأنها مصدر للمشاكل والخصام.
    ( 3 ) انطلقي من احتياجات زوجك: بمعرفة الفروق والاحتياجات النفسية بين الزوجين .
    ( 4 ) اجعلي البداية معه بنقاط الاتفاق :
    مثال:[ أنا وإياك يا حبيبي متفقين على 1 ، 2 3] وتسمينها له وهنا سيهدأ في الحوار معك لكن العجلة عندنا وعدم التأني تجعلنا نبدأ بنقاط الاختلاف .
    ( 5 ) الإنصات الفعال طريق الفهم الدقيق:
    افهمي ما وراء الكلمات مثل : ينفعل ويطالب بالانقياد لطاعته في غير معصية الله ؛لأن الرجل يستمد قوته في بيته من تنفيذ أوامره فأعطيه السيد والقوة ثم سيهدأ وهنا في وقت الاسترخاء ناقشي معه بعض الملفات الهامة سيستجيب لك بإذن الله.
    " اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا أتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتناه "
    • مقال المشرف

    الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

    أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات