غرابة الشعور تدهشني!

غرابة الشعور تدهشني!

  • 36154
  • 2016-02-02
  • 1015
  • علي

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    انا شاب في العشرينات مِن العمر والحمدلله من الشباب الجيدين والمعتدلين ومن يدون الواجبات مثل الصلاه وغيرها واحرص على تجنب المحرمات والحمدلله ..
    هناك شيءغريب جدا تكرر معي تقريبا ثلاث مرات،ولكن بشكل نادر ومتباعد جدا ذلك الشيء انه عندما انام فجاءه اشعر بشيء كأنه شخص ماسكني وماسك مؤخرته ويقوم باغتصابي ومجامعتي من خلال الشعور بإدخال عضو في مؤخرتي ،واشعر وابدأ احاول أتخلص منه طبعا انا كنت نام وبعد ذلك مرحله الشعور وهي ليست بالنوم ولا اليقض تمامااعود للموضوع قلت اشعر بعد الاستطاعة من الافلات وهو يقوم بالإدخال والخارج وفقط ما يمكن أعمله تحريك لساني وابدأ بقراء الادعيه وأتعوذ من الشيطان بطريقه غير اراديه ولفتره زمنيه حتى يذهب بعد ذلك ولا أخفيكم يصاحب ذلك شيء من التلذذ مع ذلك أقوم بعمليه المقاومه بصعوبه وكأنني مقيد..
    ماهذا؟ وماذا اعمل؟ وهل ممكن تتطورالامور سلبيا؟ .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-04-11

    أ.د. سامر جميل رضوان

    (بسم الله الرحمن الرحيم )
    وبعد ..
    هناك الكثير من الأسباب التي تقود إلى الكوابيس أثناء النوم خاصة إذا كانت متكررة منها الجسدي ومنها النفسي، أما إذا لم تكن متكررة فقد تكون مرتبطة بعامل ظرفي منها التوتر والضغط وخلل الإيقاع اليومي للنوم وبعض العادات غير الصحيحة وغير الصحية وغيرها كثير يمكن إيجادها على الإنترنت، وهي على أشكال وأنواع وأغلبها مرتبطة بمحتويات مخيفة أو غيرها ..

    والإجابة عن السؤال [لماذا تحدث الكوابيس؟] يمكن أن يتم بسهولة إلّا أن الإجابة [لماذا يحلم الإنسان بكابوس من نوع محدد من الكوابيس والمتكررة بالمحتوى نفسه؟] فهو صعب جداً، وهو مسألة فردية جداً، تتعلق بالشخص من حيث وضعه الجسمي والنفسي وتاريخ حياته.

    ومن هنا فلا يمكن إلّا تقديم افتراضات حول هذه الحالة وعليك استقصاء الأسباب خاصة وأنها متباعدة :-
    1- فقد يكون السبب مجرد احتقان [فيزيولوجي في البروستات] وامتلاء المستقيم بالفضلات وتحدث هذه الحالة نتيجة لذلك.
    2- السبب الثاني قد يكون في وجود رغبات جنسية مثلية تنعكس في أثناء النوم من خلال الأحلام .
    3- السبب الثالث قد يكون مرتبطاً بحالات من [الاعتداء الجنسي] في سنوات الطفولة المبكرة والتي لم تعد ممكنة التذكر وغير مدركة، وتعود هذه الخبرات الطفولية المؤلمة على شكل كوابيس غامضة وغير مفهومة كانعكاس للخبرات في ذلك الوقت.
    وفي كل الأحوال فهذه تظل مجرد تخمينات لابد من متابعتها وفحص مدى وجود عامل أو أكثر من هذه العوامل.
    مع تمنياتي لك بالتوفيق .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات