كيف اتصرف مع نفسي

كيف اتصرف مع نفسي

  • 36034
  • 2016-01-05
  • 740
  • طيف

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..\\انا بنت عمري 14 سنة ونص ، الحمدلله مستواي الدراسي عالي دائما من أوائل الفصل ولكن قبل سنة و شهرين وقعت في شيئ لا اعرف ماهو صراحة اهو حب او مجرد لعب اطفال فانا اول مرة اجرب هذا التحساس في حياتي كلهاا .. اشعر اني وقعت في حب ولد خالتي اللذي يكبرني ب خمسة سنوات لا استطيع ان اخرجه من عقلي ولا استطيع ان افكر في سواه دائما اتخيل تخيلات غريبة استغرب من نفسي وعقلي فيها واللذي يدعو للسخرية ان سبب هذا الحب بدأ من مجرد حلم او رؤيا رأيتها قبل سنة وشهرين فقط جيث حلمت بحلم غريب يجعلني اقع في احبه حلمت اني تزوجت منه واشياء كثيرة حيث سالتني امه اللتي هيا خالتي عن راي وطذالك اني وتزوجنا وكنت مثل اللتي تحبه بجنون وهو كذالك كان يبدو من عينيه مثل اللذي انتظرني لسنوااات مع اني اقسم بالله العلي العظيم لم اكن افكر فيه من قبل ابدااااا ولم اكن اعتبره اي شيئ في حياتي ابدااااا كان فقط بمثابة اخي وابن خالتي يلقي علي السلام والتجيه وربما سالني عن بعض الاشياء فقط بدون ان يحرك مني اي شيئ ولكن فجاة تلك الليلة حلمت بذالك الحلم لاستيقظ وانا في اشد استغرابي واشعر بقلبي يخفق بقوة وانا ابتسم ولا يكاد يفارق موضوعه راسي اشعر بانه يسكن قلبي اسخر من نفسي دائما فكم انا سخيفة وافكر في اشياء اكبر مني اشعر بالذنب طلما نظرت الى عيونه او نظرت الى امي او اخته او خالتي لاكن سرعان مايذهب الاحساس وانا فعلا اشعر بلذة الحب لا اعرف حقيقة ماهي ولاكن اشعر اني سعيدة جداااا واخاف ان افقد هذه السعادة ان ابتعد عني او نسيته خصوصا اني الاخت الكبرى وبكر امي وابي وكل المسؤليات تقع على عاتقي تخيلوا ان ابي في حياته لم يحضني او يمازحني او يضحك لي كذالك امي تقسى احبانا علي حيث هناك فراغ كبير بيني وبينها كلما حالوت تقليصه اندم هو الدافع الوحيد لي للحياه ماذا افعل افيدووووووني ؟؟؟!
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-03-02

    أ. خلود أحمد الجريان

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ابنتي السائلة :
    الحب من طرف واحد من أقسى المشاعر التي يمكن أن يعيشها الإنسان؛ لأنه يأخذه إلى حالة من الكآبة و الحزن و إدمان العزلة و تخيل أشياء غير حقيقية...
    و قد ينعكس ذلك على أدائك في علاقتك بوالديك أو أصدقائك أو حتى دراستك فتشعرين بنوع من الفشل في إقامة العلاقات أو نجاحها!! ...
    1- عليك بشغل نفسك بالتركيز على بعض المشاغل التي تهمك في (الدراسة أو الأسرة) حاولي أن تبذلي قُصارى جهدك لنسيان هذا الشخص وأن تعتقدي في نفسك أنك دوماً تستحقين الأفضل .
    2- استعيدي علاقتك بوالديك فهما يحبانك كثيراً و إن لم يُظهروا ذلك بالاحتضان أو القبلات، بادري أنت باحتضانهما و تقبيلهما .
    3- استعيدي علاقتك بصديقاتك، مارسي هواية تحبينها للتخلص من أوقات الفراغ، أشعري نفسك دوماً بالسعادة وأنك محظوظة ، فأنت صغيرة و أمامك مستقبل جميل لترتبطي بمن يحبك و يقدرك .
    4- ابنتي أوصيك بأن تحافظي على الصلاة، و تستعيني بالله، و أن تكثري من الاستغفار .


    • مقال المشرف

    أولادنا بين الرعاية والتربية

    هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات