زوجي يسيء معاملتي ومعاملة ابني فهل أطلب الطلاق

زوجي يسيء معاملتي ومعاملة ابني فهل أطلب الطلاق

  • 36026
  • 2016-01-05
  • 1164
  • غريبه الدار

  • قبل عامين من الان\تزوجت برجل متزوج ذكر بانه ميسور الحال لا غني ولا فقير\عندما تزوجنا ذهبت زوجته لدى اهلها سنه ونص\لم يظهر منه قبيح الاخلاق\ولكن اكتشفت ان وضعه المادي اقل من ما قال ولكن لم اهتم وكنت امد له يد المساعده كلما احتاج\ذهبت لدى اهلي لولاده طفلي الاول\حين اذا ابتدى بالاتصالات مع زوجته للارجاعها\واثناء ذلك وانا نفاس ذكر لي انه يود طلاق مقابل ترك الولد لي لاسترجاع زوجته فصدمت وبكيت وطالبته بجميع ديوني عليه\وهنا اهتزت صورته لدي\ومن ذلك الوقت لم اعد اعطيه اي مال\اكمل طفلي عامه الاول\وعادت زوجته من 7 شهور\ولكن من تغيرهو زوجي\لي ادنى مشكله ولي اتفهه الاسباب يذكر لي انتي غير جميله\واحيانا يقول انتي اقل من عاديه\تعبت من سماع هذه الاهانه وتكرارها\وفي اخر مشاده كلاميه بيننا كان طفلي في ضنه فقام برميه للارض كما هو ممتد بدون ادنى رحمه\لدرجه اني شعرت انه يتمنى موته حتى لا يبقى شي يربطنا\ويصبح الطلاق اسهل\اهلي جدا متعلقين بطفلي والطلاق لا يشكل لدي مشكله فقد شعرت امي باني غير مرتاحه واشارت لي ان نفسيتي اهم شي فاذا ارغب بالطلاق ليس لديهم مانع\فهل ترون الافضل ان اهرب بولدي وهو صغير وبصحه جيده افضل من ان يكبررعلى صوت الصراخ وبكى امه وقسوت والده عليه نكايه لي\تعبت من العيش بدون كرامه\بالاضافه الى الكثير من عدم الاحترام من جهت اهله كوني ثانيه ومطالبت امه لي بتوفير ومساعدته ماديا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-01-23

    أ. مؤمنة مصطفى الشلبي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابنتي السائلة الكريمة :
    أُقدر موقفك وأحترم مشاعرك وأودّ أن أخبرك أنك لست الوحيدة التي تعرضت لمثل هذا الموقف بل هناك الكثيرات عشن ظروفا مشابهة لظروفك، واستطعن بفضل الله ثم بحكمتهن ونضجهن تجاوز تلك المشكلة والمحافظة على بيوتهن وجلبن لها السعادة.. ..
    عزيزتي:
    دعيني بداية أتجاوز مشكلتك للفت انتباهك لبعض الأمور الهامة والتي يجب على كل زوجة أن تدركها:-
    أولا : ينبغي لكل من تُقبل على الزواج من مُعدد تهيئة نفسها لبعض العوائق التي تعترض (سفينة علاقتها الزوجية) وأقول هذا؛ لأن فهم مثل هذا الأمر يهون عليها في مابعد الصعاب ويجعلها تتقبل الحياة مع بعض التنغيص ولبعض الوقت إلى أن تسير الأمور مع زوجها وضرتها وأهل زوجها نحو التقبل والتعايش .
    ثانيا: نعم إعلان الزوج لزوجته برغبته بطلاقها قرار يجلب الألم والحزن والإحباط!!،ولكن هذا لا يعني أن يؤدي ذلك إلى فشل العلاقة الزوجية ونهايتها ..بل بمقدور- الزوجة الحكيمة العاقلة- أن تنقذ هذا الميثاق الغليظ، وأن تستعيد توازنها وتسارع لاتخاذ الخطوات الإيجابية حسب فهمها لنفسية زوجها ومفاتيح شخصيته .
    ثالثا: لا بد لكل زوجة أن تدرك أن أمر استسلامها لقرار الطلاق أو مطالبتها به ليس بالأمر الهين وأن ثماره مرة سواء عليها أو على أبنائها مهما كانت علاقتها بأهلها إيجابية ومهما كان حبهم وتقبلهم لأولادها، ولذلك كان أبغض الحلال بل عليها أن تفكر مرات بعد الألف كما ينصح المشايخ والقضاة؛ لأن تسعة وتسعين بالمائة من اللاتي تطلقن عشن الندامة والحسرة .
    رابعا: على كل زوجة معدد في بداية زواجها أن تتقبل تغيير زوجها وسخطه لبعض الوقت حتى لو كانت تشعر أنها ليست السبب، ولكن عليها أن تعلم أنه يعيش تحت ضغوط قوية من أطراف كثيرة وأنه يعاني من بعض التوتر في هذه الفترة، ويحتاج إلى مزيد من الاهتمام والدعم .
    والآن أتمنى أن تركزي كثيرا على ما مضى وعلى ما سأوجهك له سائلة الله لك التوفيق وصلاح الحال:-
    1- اعلمي أن مادة اختبار أحدنا في هذه الدنيا قد تكون شخصا نتعلق به أو آخر نحن تحت سلطته وسيطرته قال تعالى: (وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون)، نعم أنت في اختبار ليرى الله صبرك وثباتك ثم يكافئك (وبشر الصابرين ).
    2- اجعلي أكبر همك إنقاذ السفينة من الغرق فأوقفي في هذه الفترة خاصة كل ما شأنه أن يصل بعلاقتك مع زوجك إلى طريق مسدود دون أن تضيعي الوقت في توجيه الاتهامات له والبحث عن أخطاءه وتقصيره .
    3- تعاملي مع عصبيته وغضبه بذكاء واحتواء واعلمي أنه تحت ضغوط قوية عليك تفويت الفرص التي تجعله يعبر عن مشاعره الثائرة مما يستفزك ويدفعك للقناعة بقرار الطلاق .
    4- لا تظني أن بمقدورك تغيير زوجك كما تريدين بل عليك أن تحاولي تقبله والتعايش مع صفاته إلى أن تستقر حياتكما معا .
    5- يقول تعالى: (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم) قدمي أفضل ما لديك لزوجك وأشعريه باهتمامك وأنه أولوية في حياتك واستخدمي سحرك الحلال وأنوثتك لجذبه إليك.
    6- لا بأس من مساعدته ببعض من مالك إن كان هذا يضمن لك استقرار حياتك مع زوجك وأنت مأجورة إن احتسبت بشرط أن لا تجعليه يعتمد عليك ويتخلى عن مسؤوليته المالية تجاهك وتجاه ابنه.
    7- الحوار اللطيف وفي الوقت المناسب حاولي أن توضحي له تعلقك به و حبك له وخوفك عليه من ميله وعدم عدله وسوء تعامله و أرسلي له المقاطع المتعلقة بذلك وضعي تحت ناظريه ومسمعه كل ما شأنه التأثير عليه وجعله يراجع نفسه وتصرفاته معك.
    8- من الطبيعي في هذه الفترة أن يتعاطف أهل زوجك مع - زوجته الأولى- وأن يقفوا في صفها بحكم أنها سبقتك إليهم ولكن تأكدي أن حسن تعاملك معهم و اهتمامك بهم سيجعل كفة الميزان تميل لمن تتصف بالحكمة والقدرة على كسب قلوبهم .
    9- في حال استنفذت كل ما سبق من محاولات لأجل استمرار علاقتكما ولكن زوجك لم يترك لك الخيار بل يحاول الإضرار بك ليدفعك للقبول بالطلاق فلا يكبر همُك - الله تعالى- لا يقضي للمؤمن إلّا الخير فارضي بما يقضي الله لك ولابنك.
    10- بقي أن تراجعي علاقتك بربك ومدى تعلق قلبك به وحرصك على البعد عن المعاصي التي هي بوابة المشاكل الزوجية والحياة عموما فاحذري منها.
    دعواتنا لك بالتوفيق وأن يلهمك الله الرشد والصواب .[تم التدقيق]
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات