أخاف الفشل في المستقبل

أخاف الفشل في المستقبل

  • 36008
  • 2016-01-04
  • 554
  • المسترشدة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكر جميع القائمين على البرنامج جزاكم الله خيرا وسدد على الخير خطااكم فمن فرج عن مؤمن فرج الله له في الدنيا والاخره مشكلتي انا فتاه مطلقه من ثلاث سنوات والحمدالله كان قرار طلاقي صائبا بعد الاستخاره والاستشاره وارتحت نفسيا وجسديا ورزقني الله بوظيفه فلك الحمد يالله تقدم لخطبتي عددا من الاشخاص لكنهم غير مناسبين اما متزوج وكبير او لاوظيفه ولاعمل وفي قرارت نفسي اقول انا لااريد الزواج المهم راحتي ومع امي وابي فكان الموضوع لايعني لي ابدا صحيح اتمنى الامومه واحلم بها وادعي الله ان يرزقني الزوج الصالح لاجل ان اصبح ام تقدم لخطبتي شاب مطلق من تسع سنوات ولديه ابنه فرفضته لانني وقتها لااريد الزواج ولم يمضي على طلاقي اشهر وكنت بحاجه لترميم نفسي وبعد سنه تقدم من جديد وبلغ الاسباب من تدخل لأخواته ومحاولتهم لإقناعي فرفضه والدي لانه ليس مو قبيلتي فصرفت النظر عن الموضوع وحمدت الله وسألته ان يقدم الخير لي ولاكنه يتواصل مع اخي ويسأل عن اخباري وانه يرغب بي وبشده وبعد سنه تقدم للمره الثالثه وبحضور عمه الذي الذي له مكانته عند والدي فوافق والدي ودعاء لنا واستشارني واستخرت ووافق عمري ثلاثين وارغب بلعفاف والامومه بشده فأنا حنونه واحس كثيرا بلوحده رغم وجود اهلي ووالتفاتهم حولي وغمري بحبهم بلذات اخي الله يحفظه وامي واخواتي وكذالك ان يتقدم بي العمر اكثر ولاأجد المناسب وتمت امور الخطبه بحضور اهله وثنائهم علي لكنني اخاف من المستقبل وكذالك اختلاف العادات فيما بيننا وبينهم اخاف ان لا اتوفق ولاأ تقبله عمره 43 ومتعلق بابنته التي التي تعيش مع والدتها وشرطه ان اتقبلها واسمح لها بزيارتنا وانا لم امانع هو متعلق بي ويسأل عني كثرا من بعيد لبعيد وعرفني مو خلال تواجدنا معا في نفس الحمله التي حجيت بها قبل سنوات احببت اهتمامه ورغبته بي وتحمله لكن الخوف بغلبني واصبحت كثرت التفكير ومتضايقه والم معدتتي الذي لايتوقف احيانا اتمنى ان لايتم الموضوع واحيانا احس بلفرح واحمدالله واسأله ان يعوضني خيرا وان يرزقني الذريه الصالحه دلوني كيف ابهد هذا الخوف عني وماذا اشرط لاضمن حقوقي معه دعواتكم لي ولمن يقرا رسالتي وجزاكم الله كل خير .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-08-24

    أ. عدنان سلمان الدريويش

    الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى ...
    أشكرك يا أختي على حسن ظنك بإخوانك في مركز التنمية الأسرية،وأسأل الله العظيم أن يتمم لك السعادة في حياتك .
    أختي الكريمة قبل الحل هناك قواعد لا بد من معرفتها وهي :-
    1- الإيمان بالقضاء والقدر وهي من أركان الإيمان بالله والمعنى أن الأقدار بيد الله وعلم الغيب عند الله ولذا لا تشغلي نفسك بالمستقبل والخوف منه إلا في حالتين (التخطيط للمستقبل فعل الأسباب لغرض معين كالزواج ) والثانية إذا كانت هناك (علامات تدل على غرض معين )
    2- التخطيط للمستقبل بحسب ما توفر لنا من بيانات وأخبار ثم الاتكال على الله .فإن كانت هناك بيانات وأخبار تدل على سوء الرجل ممكن نغير القرار أما إذا كانت الأخبار تدل على صلاحه فتوكلي على الله .
    3- الخوف من المستقبل جيد وإيجابي إن كان يحفزني لعمل الخير مثل الذي عنده اختبارات فيبدأ بالاجتهاد والمذاكرة حتى يحصل على العلامات الجيدة ... أما إن كان الخوف من المستقبل سلبي ويجعلني أتراجع في قراراتي فمعناها أن كل الناس لن يسافروا ولن يجتهدوا ولن يتزوجوا...بحجة الخوف من المستقبل .
    لذا أيتها الأخت الكريمة المطلوب :-
    1- السؤال عن الرجل بما تستطعينه ( الأهل - الجيران - جماعة المسجد - الانترنت ...... ) وغيرها عن خلقه ( طبيعته في التعامل مع الناس أي أخلاقه ... وعن دينه وتعامله مع الله سبحانه )
    2- استشارة أهلك والمقربين الذين يحبونك ومن يمتلك تجربة بالزواج الثاني - بعد معرفة أخباره عن الحياة معه .
    3- معرفة أن كل زواج فيه إيجابيات وسلبيات ...،فنرى ما هو الأغلب ونغلب جانبه فمثلا إن كانت الإيجابيات أكثر بالنسبة لك فتوكلي على الله والسلبيات ممكن حلها في المستقبل أو تخفيفها أو التكيف معها .
    4- بالنسبة لابنته نصيحتي لك اكسبيها وتعاملي معها كوالدتها لأنها باب من أبواب الدخول إلى قلب زوجك ولا تجعليها كضرة وإن بادرتك بالسوء .
    5- بالنسبة للعادات ممكن التوافق معها الأهم أن لا تكون تغضب الله سبحانه .وثانيا إن كانت لا توافق عادات أهلك حاولي أن لا يروها عليك إذا كنت معهم والتوازن مطلوب في ذلك .
    أسال الله أن يوفقك لكل خير وأن يتمم لك سعادتك ... ،وإذا احتجت إلى أي استشارة عاجلة فنحن متواجدون بإذن الله في المركز على الهاتف الاستشاري الموجود في الموقع .... ودمت بخير .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات