هل يستحق عودتي ؟

هل يستحق عودتي ؟

  • 36002
  • 2016-01-04
  • 447
  • السائلة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا فتاه ابلغ من العمر 28 عاماً كنت متزوجه ولدي طفله تبلغ من العمر ثلاث سنوات دام زواجنا مايقارب السنتين فقط ولكن كنت اجلس عند اهلي اغلب الوقت لكثرت تردد المشاكل والاذيه منه ولكن طلبت الطلاق لاني لم اعد احتمل منه الاذى ، كان يتناول الحشيش وتصيبه الهلاوس والشكوك القاتله حيث يظن بي بخيانته ويظن بي افكاار سوداء مريبه ويتخللها الضرب المستمر وتاره يعتذر ولكن لم اطيق العيش معاه كان يعاني بسبب مايستعمله من امراض نفسيه واعراض تشبه مرضى الفصام تمااماً ، وقال انه سيقلع عنها ويتعالج نفسيا وبدأ بالعلاج واستعمل دواء الريسبيريدال لمدة سنه او اقل ولكن اشك انه مستمر ع العلاج بانتظام ، انا ابتعدت فترت علاجه وذهبت لأهلي وبعد سنه ونصف منذ تركته رجعت إليه ولكن لم ارى اي تغيير منه واشك انه تركها تماما لانه في الاونه الاخيره كان شكله مريب وتصرفاته غريبه وعصبي جداا وكثير الحركه والكلام ويتصرف وكأنه غير طبيعي ويستمر في السهر ليومين تقريبا ويكثر في هذه الحاله من شرب الشاي والتدخين بشراهه والعنف الشديد واشك تماما انه بدأ بترك الحشيش ولكنه استبدله بحبوب منشطه ، هل هذا طبيعي لمن يود ان يترك الحشيش؟ لابد ان يستعمل الحبوب المنشطه ؟؟ او انها ربما تكون اعراض انسحابيه ؟نسأل الله الشفاء العاجل له ابتعدت عنه وابنتي وطلبت الطلاق منه منذ سنتين من اخر مره رجعت اليه الى الان والان يحاول بارجاعي وانه تغير تماما واعترف بخطئه الفادح . ولكن لا ادري هل اصدقه ام ان من يستخدم ويترك لايرجع كما كان وتبقى الهلاوس والشكوك عاده فيه ؟ او انه ابامكاني اطلب اوراق عن حالته النفسيه وقد يرفض ؟؟ ام اتركه وربي يعوضني بغيره ..
    انا في حيره من امري ، وكيف يمكنني ان اعرف انه فعلا شفي وتعالج وترك ماكان يستخدمه ودمّر حياته؟ او انه فقط يظن بأنه تغيّر لاني لا اريد ان اظلم ابنتي اريدها ان تبقى باهتمامي لان والدها غير جدير بذلك واخاف مستقبلاً ان ياخذها مني ، اريد حل لمشكلتي ارجو افادتي لمن يختص في ذلك من المستشارين وشكراً لكم على جهودكم .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-07-18

    أ. أحمد إبراهيم أحمد الدريويش

    نثمن ثقتك في موقع المستشار، ونسأل الله تعالى أن نكون سبباً في تفريج كربتك، وانفراج أزمتك.
    أولاً : يجب أن تكوني العنصر الأهم في القرار الذي ستتخذينه من حيث المسؤولية والأثر، أي أن يكون اختيارك فيه مظنة تحقيق الحياة الكريمة والمستقرة لك، ولا تعارض مع الأخذ بمصلحة ابنتك التي هي كذلك جزء من سعادتك.
    ثانياً : من أجّل العبادات التي تقربك إلى - الله تعالى- أن تتعاهدي هذه الأسرة بتنميتها ورعايتها والتضحية من أجل بقائها وعدم سقوطها متى ما امتلكت الإرادة والقدرة والصبر على ذلك ، وإلا فلن تُلامي على تقديم مصلحتك وراحتك إن كانت بالانفصال أو الاستمرار معه.
    ثالثاً : اتخاذ قرار الانفصال أو البقاء، يعود بالدرجة الأولى على صدق الزوج إن كانت لديه العزيمة الجادة في العلاج من عدمه، وهذا يتطلب تقديم ما يثبت فيه صدقه من خلال المستندات الطبية الرسمية، وإلا فشخصية المدمن لا يؤخذ بوعودها لأن الكذب صفة مشتركة لدى جميع المدمنين مادام السبب قائماً، وليؤخذ بالحسبان أن زمن العلاج النفسي والإقلاع عن الإدمان قد يستغرق وقتاً طويلاً يصحبه بعض الأعراض الانسحابية بإمكانك استشارة - طبيب نفسي- مختص عن آثارها وتأثيرها على العلاقة الأسرية.
    رابعاً : شخصية الزوج في حالته السوية قبل الإدمان هي جزء مؤثر كذلك في القرار، فالمحاسن والمساوئ في أخلاقه قد تقدم أو تؤخر، فقد تغلب محاسنه فتشفع له عندك، أو قد يكون سيء الأخلاق فما فائدة الصبر على علاجه من الإدمان بالنسبة إليك؟ .
    خامساً : استخيري الله تعالى بعد أن تطمأني إلى أقرب الخيارين لقلبك.
    ودعواتنا لكما بالتوفيق والسعادة .
    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات