أغار جداً

أغار جداً

  • 35932
  • 2015-12-15
  • 1156
  • اسراء

  • السلام عليكم....
    انا فتاة أبلغ من العمر 20سنه ..مشكلتي اني اغار جدا من صديقاتي ومن بنات خالاتي ..الذين يتزوج وينخطبن واحده تلوا الاخرى مع هم في نفس سني وأصغر مني ..اغار جدا منهم وحتى اني احضر افراحهم مجبوره جدا ..واقطع علاقتي بهم بعد الزواج
    غيرتي اتعبتني جدا وانهكت قلبي عندما اسمع بخطبة اوزواج اشعر بااحباط ويأس وابكي وحتى اني اضرب نفس واصرخ من شدة عذابي حاولات بكل الطرق ان اتخلص من هذا المرض ولم افلح
    اصلي وابكي وادعو ربي ان يخلصني ... وحتى اني لجأت الى طبيب نفسي وشرحت له لمشكله اعطاني علاج يرفع المعنويات ولكن لم يساعدني في شي ... مضى 3اشهر ع زواج بت خالتي ولازالت اغار منها واذكر عرسها انه كان اسوء يوم عشتهه .. اخاف جدا من انني لم اتزوج واكون مثل اختي التي تجاوزت الثلاثين ولم تتزوج ...
    انا انسانه عاطفيه جدا احب ان اهتم بشخص احبه اريد رجل يشعرني بحبه واحنانه اريد ان اكون ام لاطفال ..اريد ان ارتدي فستان ابيض اريد ان استمتع في شبابي بمراسيم الزواج اخشى من تقدم عمري ولم يدق بابي أحد اشعر اني سوف اجن حقدت ع كل صديقاتي واقرابي لانهم يستمعتون في زواجهم وانا لازالت عبأ على اهلي كرهت حتى نفس ولا اشعر بالرغبه في اعمل اي شي حالتي لان شبه ميته ..
    واتمنى الموت على ان ابقى على هذا الحال ادعو ربي ان يبعث الي شخص يحبني ويتزوجني او تموت مشاعري وعواطفي وغيرتي اتجاه الزواج ... ارجوكم ساعدوني فسمت من كل شي وحياتي بدت تنهار من هذه الافه التي انتهكت حياتي والكم جزيل الشكر
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-12-28

    د. حمد بن عبد الله القميزي

    الأخت الكريمة/ مَنَال
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    أتمنى لك أختي الكريمة في هذه الرسالة التي أبعثها كل السعادة والراحة والتوفيق لما فيه خير لك في الدنيا والآخرة.
    أختي الكريمة:
    لقد فطر الله الرجل والمرأة على الميل العاطفي لكل منهما ، وكما فطر المرأة على الرغبة في الزواج فقد فطر الرجل على الرغبة فيه، والزواج سكن لكل منهما، وكما أن هناك رجال كثير يرغبون في الزواج ولكن لم يوفقوا إلى الآن إليه فكذلك هناك عدد كبير من النساء يرغبن في الزواج وإكمال نصف دينهن مع رجل يعفهن ويكرمهن. وكما أن هناك نساء يرغبن الزواج فكذلك هناك نساء متزوجات وهن كثيرات يرغبن الانفصال عن أزاوجهن والعيش بدونهم لأنهن يعانين من الألم والحسرة.

    أختي الكريمة :
    الزواج يتم بأمر الله سبحانه وبقضائه وقدره ورحمته، وكذلك عدم الزواج هو من قدر الله وقضائه ورحمته. كم من محنة نعيشها ونعاني منها هي في أصلها منحة من ربنا عزّ وجلّ .

    قد ترى الفتاة ومثلك الكثير أن في عدم زواجها في سن مبكرة ورؤيتها لصديقاتها وقريباتها يتزوجن أنها محنة ، وهي من ربنا عزّ وجلّ منحة لها بكف أذى زوج قد يتزوجها أو ولد قد تنجبه يصيبها ببلاء أو كارثة تبكي معها ليلا ونهاراً .


    أختي الكريمة :
    قد ننظر إلى أمر ما على أنه خير لنا ولا يحصل وعلينا كمسلمين أن نتوجه إلى ربنا عزّ وجلّ الرؤف الرحيم في جميع الأوقات وخاصة أوقات إجابات الدعوات ونرفع أكفنا إليه سبحانه بأن ييسر لنا هذا الأمر ويحققه لنا ويكتب فيه لنا الخير، ودعاء المسلم لربه في خير عظيم ونفع كبير ، ولا نستعجل في إجابة الدعوة لأن ربنا عزّ وجلّ بالإجابة ما لم نعجل .. وفي هذا الموضوع يمكنك كذلك التعاون مع أحد قريباتك أو من عرفن بالجمع بين الرجل والنساء في مشاريع زواج (الخطابات)، أو الطلب من بعض الأقارب العقلاء البحث لك عن رجل مناسب للزواج، المهم أن تفعل السبب في هذا الموضوع وهو البحث عن زوج مناسب بالطرق المشروعة، كما أن بعض الزوجات المباركة تمت عن طريق بعض المحسنين في الحي أو البلد أو عن طريق الجمعيات الخيرية الموثوقة .


    أختي الكريمة:
    ومن أهم صفات المسلم كي يستجيب ربنا دعواته أن يطهر قلبه من الحقد والحسد والكراهية لإخوانه وأخواته المسلمين والمسلمات، ولا شك أن ما يحمله قلبك أحياناً من الحقد والكراهية على أخواتك وقريباتك المتزوجات هو في حد ذاته معصية لله عزّ وجلّ وهو من موانع إجابة الدعوة، لذا طهري قلبك من ذلك وانظري إلى قريباتك المتزوجات على أنهن أنت، ففرحي لفرحهن وتمني سعادتهن كما تمنيك للسعادة .

    أخيراً... انتظري الفرج من الله، واستمري في الدعاء، افعلي الأسباب، طهري القلب من الأمراض المعنوية ،وفقك ربي ورعاك .


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات