أمي وحياتنا

أمي وحياتنا

  • 35890
  • 2015-12-08
  • 690
  • عواطف

  • امي منفصلة عن والدي وانا واخواني نعيش عند امي ولكن حياتنا معها صراعات مستمرة نفتقد للاستقرار النفسي فهي مصابة بمرض (الانفصام الزوراني) وكل اعراضة ظهرت بشكل واسع وملحوظ عليها ونحن نعلم بحاجتها للعلاج حتى تنعم بحياة طبيعية ونستطيع برها الذي حرمنا منه\لايوجد شي يرضيها تمنعنا من الخروج سواء للاقارب او الجيران بحجة انهم يريدون الاضرار لنا وانهم سيئون\كل الناس والاقارب والجيران بالنسبة لها اعداء ويدبرون السوء لها تفتعل المشاكل على اتفه الاسباب اصبحنا حتى الاكل لانجتمع علية كلا منا ياكل لوحده لايجمعنا سوى جدران المنزل \نحن بالنسبة لها عاقون ولانسمع كلامها احترنا نعها جدا \الاسبوع الماضي افتعلت نقاش حاد بينها وبين اخي الذي هو بمقام ولي امرنا وذهبت الى الشرطة وقدمت بلاغ فيه بانه عاق وعاصي وتريد تدميره \الى اليوم اخي خارج المنزل ولم يعود \المشكله بان اخوانها غير معترفين بانها مريضة وتحتاج لعلاج \دائما تردد بانه لااحد يستطيع ردعها او الوقوف بوجهها وان ماتريده ستفعلة وصلت الى انها تقفل باب المنزل وتمنع اخواتي من دوامهم واخي الاخر من المسجد\كل مااحتاجة طريقة استطيع ادخالها الى المستشفى للعلاج فانا بحكم انني ابنتها الكبرى لااريد ان اتخلى عنها ولكن احس بانني عاجزة عن ذلك \\اخواتي توصلو لحل بان يخرجو من المنزل ويستقلو عنها ويتركوها وشانها لانهم تعبو نفسيا من الوضع والعيش معها \\ارجوا مساعدتي والرد بحل يعالج مشكلة امي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-12-19

    أ. محمد عبد الرحمن الغوينم

    قال تعالى (وقضى ربك الا تعبدوا الا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما)23 الاسراء

    اولاً : احب ان اتوجه اليكِ بالشكر الجزيل والدعاء لكِ بالتوفيق والسداد , فما تقومين به من عمل هو عين الوفاء والبر بهذه الام المسكينة التي كبرت و انهكها المرض وتسبب في اضطراب شخصيتها شفاها الله وجميع مرضى المسلمين .

    وثانياً : يجب ان تضعي في ذهنك انه مهما بذلتم في برها فأنتم لم تبلغوا معشار طلقة واحدة من طلقات الولادة ولا نصفها ولا تلك السنوات الطويلة التي قضتها في تربيتك انتِ واخوتك
    فها قد جاء الوقت لرد بعض من الجميل والعرفان لهذه المرأة وهي تستحق ذلك بلا شك وهذه بعض من الاقتراحات للتعامل مع حالتها:

    مراجعة احد المستشفيات الحكومية أو الخاصة من دونها بالطبع وعرض تفاصيل حالتها على الطبيب المختص وأطلبوا من إدارة المستشفى التعاون معكم عن طريق طباعة موعد يحمل اسمها ومعلوماتها في عيادة الباطنية لعمل كشوفات احترازية ضد سرطان الثدي او غيره مما يخص النساء حسب ماترونه مناسبا لها لتقتنع وتستجيب
    ومن الضروري ان يستقبلها الطبيب النفسي في غرفة العيادة الباطنية او يزيل اللوحة المكتوب عليها عيادة نفسية او اي حل آخر يراه المستشفى مناسبا وبعد ذلك تصرف لها الادوية المناسبة

    أختي هذا مجرد اقتراح وأفضل من يقرر في شأنها هم أنتم الابناء , قومي بالتنسيق لاجتماع يجمع كل اخوتك ومن يرفض قولي له ان هذا الاجتماع يخص أحد أبواب الجنة , هذا الاجتماع يخص تلك التي أوصى عليها الله ورسوله , يخص التي نمنا في حجرها وارضعتنا ولم تتأفف من تنظيف فضلاتنا ومسح انوفنا والسهر طوال الليل حينما نكون مرضى , اجتمعوا واعرضي عليهم الاستشارة وقوموا بالتعديل والحذف والاضافة ثم قرروا ما ترونه مناسبا ومن ثم نفذوا ولا تتأخروا عليها فهي لم تتأخر ابدا في تلبية طلباتكم حينما كنتم صغارا
    لذا احذركم من التقاعس في التنفيذ والمحاولة مرارا وتكرارا

    وحتى يتم ذلك هذه بعض النصائح للتعامل مع حالتها ان ثبت فعلا اصابتها بذلك المرض

    لنمنع ردات فعلها الغير مرغوبة فعلينا مداراتها وعدم رفض اي طلب والمبالغة في التودد لها وتقبيل الرأس واليد حسب الثقافة وإظهار الخضوع فهذا الامر سيجعلها في مزاج مستقر نسبيا فكثرة المعارضة تستثير أفكارها الوسواسية ونظرية المؤامرة والعودة للشك وبدء جولة جديدة من
    المناوشات
    واخيرا اعود واشكرك على اهتمامك بقرة العين وأسأل الله ان يعينكم على برها ولا تنسوا التواصل مع الباب الاخر الى جنة الخلد الاب
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    • مقال المشرف

    لموا شملي بأسرتي

    نداء غصت به مُقل المثقلين بالديون، وتتابعت عبراتهم وهم يرمقون إقبال شهر رمضان المبارك عن كثب، يتخيلون تلك الأردية الجديدة التي توهب للحياة بمجرد أن يتقوس الهلال بابتسامته الجميلة، وإطلالته الرائقة على قلوب العاشقين، يتمنون أن ترق لهم قلوب الدا

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات