زوجي والمال

زوجي والمال

  • 35865
  • 2015-11-27
  • 652
  • أم عمر

  • بِسْم الله الرحمن الرحيم
    انا متزوجة من 12 سنة لدية أربعة أطفال وزوجي رجل طيب وحنون ومعطاء
    يتفانى من أجل سعادة أسرته أنا موظفة أموري المادية متحفظة عنها بحيث لايعلم بها وهو لايسأل عنها أقسمها بين أهلي ونفسي وأبنائي
    تفاجأت يوماً ما بأنه قد أخذ بطاقة الصراف وسحب مبلغ مالي بسيط لحاجته له ولكن بدون علمي وحاول ان يمسح الرسائل الألكترونية من الجوال في ذلك الوقت ولم يستطع لتأخر وصولها ،
    بعدها اكتشفت انا المبلغ عن طريق الرسائل في اول الامر حاول الإنكار ثم اعترف بذالك ورد عليه المبلغ وتأسف من ذلك وقبلت ذلك وسامحته فالمال وسيلة وليست غايه
    انا من شدة الصدمة أخبرت اخوتي في بداية الأمر حتى أطلب منهم النصيحة والمشورة لأنه أخذ المبلغ دون علمي \علماً بأني لم اقصر معه في بعض مصروفات المنزل والأولاد وقبل كنت افقد بعضاً من ذهبي وأشك في الخدم
    انا الآن أشك في زوجي وفقدان الذهب ولكنه يحلف انه لايعلم بها \اشعر الان بالندم لأَنِّي طورت المشكلة وأخبرت اهلي بدون علم زوجي لكنهم لم يتدخلوا في الامر ونصحوني بالصبر \اخشى ان تتغير نظرتهم عن زوجي فهم دائما يثنون عليه فهو من حفظة القران \
    بعد ان كنت أشعر بالسعادة اشعر الآن بالإحباط لعدم ثقتي في زوجي مرة أخرى مع أنه عاهدني انه لايفعلها مرة ثانية \أفكر أحياناً بأبنائي وإني جنيت عليهم عندما أخبرت اهلي \دائما يحدث بيننا مشكلات ولكنها لا تتعدى حدود منزلي \لكن في هذه المرة لم استطع السكوت أخبرت أحدى أخواني ممن ارجوا لديه نصيحة فقط\هل اخطأت في ذلك \وماذا علي تجاه زوجي فلم أعد أشعر معه بالأمان مع أنه رجل طيب ومحترم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-12-01

    أ. محمد عبد الرحمن الغوينم

    بسم الله والصلاة والسلام على رسوله المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، أما بعد:

    - أولا: أحي فيك ضميرك الحي وإحساسك بالمسؤولية تجاه بيتك وأسرتك،والحرص على استمرار المودة والمحبة بينك وبين زوجك وطرد وساوس الشيطان الذي لن يهدأ له حتى يراكما تعيشان في منزلين منفصلين!.

    - ثانيا: فيما يتعلق بما تبادر به زوجك حينما أخذ مبلغا بسيطا دون علمك، ثم اعترف بذلك واعتذر وذلك يعتبر أمرا إيجابيا جدا ،وخوفك من تكرار ذلك فلا اعتقد بل اجزم أنها( لحظة ضعف مر بها،أو ظروف قاهرة اضطرته لذلك)- وهو بلا شك مخطئ - ولكن ما يجعلني متأكدا من عدم تكرار ذلك؛هو التاريخ الزواجي الذي جمعكما وحسب وصفك أنها كانت سنوات جميلة لم يتخللها أي نوع من هذه السلوكيات عدا مشاكل بسيطة طبيعية لم يخلو منها حتى بيت النبوة الشريف.
    - وكما فهمت أنك سامحته وانتهى الموضوع،وهنا أعيد الإشادة بذكائك العاطفي وفطنتك في التعامل مع المشاكل الأسرية ولا عجب فأنت جامعية ومتعلمة.


    - هناك موضوع لعلّك لم توفقي فيه وهو عندما أخبرت أفراد أسرتك عن ما حدث من قبل زوجك!، وكما قلت بنفسك أن ذلك ربما يغير نظرتهم إليه- والحمد لله أنهم كانوا على درجة عالية من الوعي ولم يتدخلوا ونصحوك بالصبر والتروي- وكان الواجب عليك عندما تريدين طلب الاستشارة أن تقصدي الشخص المناسب في الأسرة ومن تعتقدين فيه الكفاءة والحكمة،أو التواصل مع الجهات المختصة كما فعلت الآن عندما تواصلت مع موقع (المستشار).

    - أما إحساسك بتأنيب الضمير جراء التحدث عن المشكلة،تستطيعين التعويض عن ذلك بإظهار الجوانب الإيجابية من حياتكم بشكل غير مباشر أمام أهلك والإيحاء لهم أنكم وبحمد الله أنت وزوجك تعيشون حياة طيبة، وتعيدين لزوجك ثقته بنفسه وتكثرين من شكره حتى على أقل شيء يقدمه للبيت والأولاد، وإظهار الامتنان والاهم من ذلك كله عدم ذكر ما حدث أمامه مرة أخرى مهما حصل.


    - أخيرا... أقول اطردي الشك باليقين فزوجك من حفظة كتاب الله، وتاريخه الزواجي مشرف وحتى الطبيب عندما يريد تشخيص مرض معين فإنه يسأل عن تكرار الأعراض،والتاريخ المرضي للشخص نفسه وعندما نطبق ذلك على زوجك فلا نجد تكرارا لمواقف مشابهة ولا تاريخ سيء يدعم نظرية الشك.
    إذن... تعوذي من وساوس الشيطان، واستمري في المشاركة جنبا إلى جنب مع زوجك في تربية الأبناء فهم في أشد الحاجة إليكما ودعمكما وأنتما في أفضل حال.

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات