ساعدتها لوجه الله بما يغضب الله ( 2 / 2 ) .

ساعدتها لوجه الله بما يغضب الله ( 2 / 2 ) .

  • 3586
  • 2007-01-23
  • 2470
  • أبو عبد الله


  • شكرا لك استاذي الغالي صالح التيسان على ردك على استشارتي السابقة

    ولكنني الآن كلما حاولت الابتعاد عنها أجبرتني على الرد على اتصالاتها والرغبة في الخروج سويا بحجة : حتى لا يفسر زوجا انقطاع خروجها إلى بيت صديقتها والذي فيه ألتقي بها وينكشف السر وقد كان هذا بالضغط مني عليها أن ينتهي كل شيء فما عملناه حرام حرام ولكنها كلما اتصلت ولم أرد عليها ارسلت لي رسالة رد علي حتى لا يستغرب زوجي ويكشف الأمر وينهدم بيتي وبيتك فقد ذكرت لك استاذي من قبل أن كلينا متزوجين فما أصنع هل يمكن أن يفسر زوجها عدم ذهابها إلى صديقتها ( بيتي ) أنها كانت تلتقي بي وإلا لزارت صديقتها كالمعتاد ؟

    وهل يمكن لزوجها فعلا في حالة أني لا أرد على اتصالاتها أن يفسر أن الموضوع شك ؟ إذ أنها تقول أنها موافقة على قطع العلاقة بينناولكن ليس الآن !!
    وتقول لابد أن نمهد للأمر من أجل حياة كل واحد منا الزوجية !!وحتى لا تنهدم !! والمشكلة أنها تزداد تعلقا بي فتتصل في كل وقت وتختلق الأعذار لكي تراني !!

    صدقني يا شيخ لقد تعبت جدا فلدي رغبة قوية جدا جدا لتركها لخوفي من الله أولا وقبل كل شيء ومهما كانت النتيجة وثانيا أخاف من انكشاف الموضوع ؟
    فما نصيحتك لي : هل أقطع بالكلية فلا أرد على الاتصال ؟ وما تقوله لي إنما هو خدعة حتى أستمر معها بتخويفي من انكشاف الموضوع ؟
    وماذا لو سألني زوجها لم لا ترد على زوجتي !!

    وخصوصا أنها تقول أنه يجبرها أحيانا على زيارة صديقتها ( بيتي ) فماذا لو أجبرها على الزيارة ل بيتي أرجوك ورفضت فسيربط بين عدم ردي على الاتصالات وأيضا عدم ذهابها لبيت صديقتها ( بيتي ) والله ليس بين زوجتي وبينها علاقة ابدا ، أرجوك يا شيخ صالح تعبت تعبت من التفكير ولا أدري ما أصنع أريد أن أرجع إلى ربي أريد العفاف أريد العيش بعيدا عن المعصية والحرام دلني على خطوات عملية ولا تقل لي غير رقم هاتفك فزوجها صديقي فسيعرفه مني أو من زملائي وقد فعلت من قبل !!

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-01-29

    الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان


    أخي أبو عبدا لله من الكويت :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الكريم أصلح الله حالك لا يملك المستشار ولا المفتي ولا الطبيب ولا غيره عصاً سحرية يصلح بها حال الناس ويغير قناعاتهم إذا هم لم يكونوا جادين وحريصين على أنفسهم , راغبين في السلامة والعافية مما هم فيه من البلاء والمرض , إذ هم ينصحون ويشيرون وصاحب الحاجة هو المنفذ ومهما قدمت لك من حلول فلن تكون مجدية إذا لم تكن أنت جاداً جداً في التنفيذ , فأنت صاحب الجانب العملي في حل المشكلة.

    لكني سآخذ من كلامك وأجيبك إذ تحمل رسالتك حلولا طيبة صالحة للقضاء على هذه المشكلة لكن لابد أن تكون على قناعة بالآتي :

    1- لاتستطيع هي أن تجبرك على عمل شيء أنت لا تريده مهما حاولت ما لم تكن أنت متساهلاً فيه راغباً في عمله وإلا لماذا تجيب على رسائلها واتصالاتها ؟ اترك الرد بأي صورة من الصور وقد سبق تقديم هذا المقترح في الرد السابق( ابتعد عن كل وسيلة تقربك منها وابذل كل سبب ممكن للبعد فالسلامة غنيمة) لكنك لم تثبت.وتعللت بأنها تستطيع الحصول على رقم هاتفك من زوجها وأشير عليك بالبعد حتى عن مصاحبة زوجها وقطع العلاقة به لتكون صورة القطع تامة بهما.

    2- الذي يخاف على بيته من الخراب طريق السلامة بالبعد عن أسباب الخراب , وعند تكرار نفس العمل نحصل على نفس النتيجة.

    3- لست مسؤولا عن حياتها وبيتها ولتكن علاقتها بزوجها كيفما تكون طيبة أو سيئة لا تفكر في ذلك فعاطفتك نحوها وشفقتك عليها أوقعتك في الحرام مرات عديدة كما ذكرت.

    4- لن يفكر زوجها في أن عدم ذهابها لصديقتها هو التقاء بك ؛ لأنك أنت الذي كنت توصلها و لأنه كما أخبرت عنه سابقا (صغير العقل والتفكير ).

    5- لعل شكه فيها يجعله يحد من خروجها ويضيق عليها فيخف الضغط عليك ثم بحول الله ينقطع.

    6- التمهيد لقطع العلاقة معناه تقليل مرات الوقوع في الحرام معها وهي تريد بذلك استمرار العلاقة فهل هذا أمر يقبله عاقل يطلب السلامة ويريد العفاف.

    7- لابد من قرار حاسم منك لقطع العلاقة بكل صورها وأشكالها , وإياك والتردد فإن الشيطان يسره ترددك والله يغضب لذلك.

    8- أين أنت من قول الله تعالى {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ }المؤمنون ومن قوله تعالى {وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً }الإسراء32 .

    9- ستر الله عليك وعليها مرات عديدة فلا تأمن مكر الله وفضيحته , وإذا كانت هي جاهلة غير متدينة فأنت خلاف ذلك فخف على نفسك وعلى سمعتك الطيبة لا تلوثها .

    10 - أعطاك الله زوجة مستورة محترمة تحبك وتخاف عليك فحقها أن تحبها وتحترمها وتخاف عليها.

    11- عجبت من حرصك على الحلول العملية , ولعلك نسيت أعظم حل وهو الدعاء الصادق لله جل وعلا بأن يصرفها عنك ويصرفك عنها فهو على كل شيء قدير .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية (3)




    أطفالنا وهم يشاهدون البرامج المطبوخة لغيرهم من

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات