اكره امي واختي وارغب بالزواج

اكره امي واختي وارغب بالزواج

  • 35856
  • 2015-11-26
  • 1009
  • شهد

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    اسعد الله مسائكم.. اما بعد..\كما هو موضح بالعنوان ..\
    بداية انا فتاه ابلغ من العمر 27 عاما حقيقة لا اعلم ما الذي افعله ولكن اليكم مشكلتي مع اهلي خاصة مع امي واختي..\في البداية ارغب بتوضيح انه نحن 4 بنات لددي اخت تكبرني بسنة ثم انا ثم اختي التي تصغرني ب 6 سنوات واختي الصغرى تبلغ 18 عاما..\الان مشكلتي هي فقط مع امي واختي التي تغصرني ب 6 سنوات لان تعامل امي مع اخواتي لايوجد به ظلم فهي عادلة بينهم ما عدا معي انا..\
    اولا عندما اخبرهم بشي ما او مثلا عن موقف امي لا تلقي اي اهتماما بكلامي وتستمع لاختي رغم ان احاديثها كذب وبه مبالغة لتصرفها في موقف ما غير ذلك تخبرني دائما لما لا اصبح مثلها\وهناك اختلاف بيني وبينها بالشخصية فهي اجتماعية فيها قليلا من الجراه
    ولكن اسلوبها في الكلام لايعجبني وكانها تستصغر كل من حولها بما فيهم امي ولكن ام لا تقول شيئا لها فمثلا تقول انا لدي علم بالماركات العالميه واعرف افعل كذا وكذا وانتي لا ..
    صحيح انني لا اعرف ولكن ليس لانه لم اعرف ولم اجرب بل لانني لا ارغب لان ميولي كانا صبيانا اكثر اميل لاشياء الشبابية اكثر رغم ذلك حقا لا يهمني فلفعلو مايرديون..
    لكن عندما ادخل غرفتي اسمعهم يتحدثون عني بالسوء اقسم انني اتضايق ولا يتحدثون باحادثيهم هذه وانا معهم رغم ذلك ايضا لم اهتم.. ولكن حدث شي عن المألوف قبل فترة 9 اشهر من اليوم\
    انا اعمل بشركه قد تعرفت هناك على شاب خلوق وجيد احببنا بعضنا وهو اجنبي يمني الجنسية قد اخبرت امي بانه يوجد شاب في حياتي ويرغب بالزواج بي ويرغب بالتقدم لخطبتي.. انا هنا صعقت من ردة فعل امي كانت رافضة جدا ولما كانت اختي التي تصغرني ب6 سنوات تقدم لخطبتها شاب يمني وكانت موافقه.
    مايهم الان لانني كنت خائفة وخجولة عندما اخبرتها ورفضت انا ايضا سكت واخبرت الشاب ان اهلي رفضو زواجنا .. وانفصلنا لفتره واستخرت كثيرا وعادت علاقتنا والحمدلله
    الان ارغب انا اغير من شخصيتي الخجوله واتجرا واخبرهم باني ارغب بالزواج منه مهما كانت الظروف وانا خائفة من ردة فعهلم غير ذلك انا موقنه ان ابي سيرفض لان ابي لا يحب الجنسية اليمينية رغم ان الشاب جيد ...\والان ماذا افعل..؟؟ ان تزوجت به رغما عنهم سينسوني..وان لم اتزوج لا استطيع العيش بدونه..؟
    فما الحل فكلما رفضوا الشاب دون سبب مقنع ودون اعطائه فرصة ليثبت انه جيد يزداد كرهي لامي واختي ..؟
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-12-05

    د . سعد عبد الله السبر

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وبعد...
    أختي السائلة... قلت في استشارتك بأنك تكرهين والدتك وترغبين في الزواج وجعلته عنوانا لاستشارتك.
    أختي... ذكرت أشياء جميلة بأنك " خجولة " والحياء محمود ليس مذموما قال النبي صلى الله عليه وسلم:( إن الله حييُّ ستير) وحياؤك هذا جميل؛ لأنه جعلك تحترمين والدتك وتحبينها وكذلك أخواتك .

    أختي: أشرت بأن والدتك تعدل بينك وبين بقية أخواتك، لكن واحدة منهن لا تعدل بينكم الوالدة، وهذا عدل منك والمطلوب من والدتك العدل، لكن الواجب عليك برّ والدتك ومحبتها وعدم كرهها، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح: (عندما سُئل من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أمك ......) والله وصّى بالوالدين إحسانا وعدم قول أف لهما وهو أصغر شيء، فكيف نكرههما أو أحدهما!؟، وعليك الصبر والاحتساب والدعاء لأمك ومحبتها وابشري بالخير من الله ستُحبك أمك وتعدل.

    ذكرت يا أختي في سؤالك بأن لك علاقة مع شاب يمني، ومعلوم يا أختي أن الزواج من المسلم من أي جنسية جائز شرعا، و لا يوجد ما يحرمه بل هو مشروعا، ولكن ذكرت رفض أهلك له وانقطاعك عنه وهذا أمر جميل منك يدل على عقلك وحكمتك ودينك، ثم ذكرت بأنه عاد وعات العلاقة وتريدين الزواج ولا تستطيعي أن تعيشي بدونه فأقول لك يا أختي: بأن العلاقة محرّمة والحب هذا غير مشروع، بل هو سبب في الشقاوة والذنوب؛ لأنها معصية لله سبحانه وتعالى، فكما تعلمين يحرم على البنت والشاب الحب والعلاقات المحرمة؛ لأنها ليست زواجا فتحرم، فاحذري ثم احذري في الاستمرار في الحرام لكي ينجيك الله من العذاب، ويُيسر لك الخير فاقطعي العلاقة وعليك بالدعاء أن يرزقك زوجا صالحا وتذكري أن الله يراك ويسمعك فاحذري.

    وعليك طلب الزواج المشروع وطلب الستر، والإرسال لأهلك من يقنعهم بزواجك لكن ليس عن طريق العلاقات المحرمة.
    والله أعلم.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات