تائهة أنا وهويتي !

تائهة أنا وهويتي !

  • 35760
  • 2015-10-29
  • 201
  • السائلة

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    انا فتاة وأحب الشذوذ جدا اكثر من (امرأة+رجل) ولا شيء يمنعني من الشذوذ غير الدين وان الله يراني فلا أستطيع فعل شيء غير التفكير بالأمر ومشاهدة أنمي الشواذ حب بين الشباب فقط يعني ماعندي اي اهتمام بالحب والإعجاب بين الفتيات لكني ما أمانع من الممارسة مع فتاةمثلي الا لخوف من الله لكن الامر عندي عادي ما ارفضه ابدا لكن الحب بين الشباب يعجبني هو هوسي الكبير مع العلم اني ببداية سن المراهقة صرت تقريبا ولد ما احب اي شيء يخص البنات وكنت اريد ان أتبرأ من انوثتي ولا اطيقها ابدا او بالاصح كنت احب أشياء البنات لكني كنت احاول ابعد نفسي عنها لاني اشعر بالخجل من كوني بنت وكان نفسي أتحول ولد باي طريقة الان تغيرت بعض الشيء مثلا صرت اتمكيج عادي وأحب المكياج والبس عادي زي البنات لكن مازلت أفكر في اني اصير ولد لكن المشكلة اني شاذه احب العلاقات بين الشباب يعني لو صرت ولد ممكن اتزوج بنت لكن ممكن أقع في حب شاب زيي ولاني احب هذا الشيء يمكن انجرف ،، الزبده انا اكره الزواج وقعت في حب بنت في الثانوية ووقعت بعدها بفترة بحب شاب وكنا نتكلم في الشات وطلب مني الزواج واعرف انو يخدعني لكني كنت احبه لكني رفضت لاني اكره الزواج ،،، ممكن أوقع في الحب لكن الزواج عندي مرفوض تماما ما احب الزواج اكره الجنس احيانا لكن احبه بين الشباب وانا احيانا أمارس شيء مشابه للعادة السرية لكني بصراحة لا اعلم ان كانت تسمى عاده سريه كوني أمارسها بالخفيه او لا (ما ادخل اي شيء فقط لامس نفسي باشياء مثل المخدة او ماشابه وأثناء الامر اشعر بشعور جنسي مدة ثواني وبعدها تروح مني الشهوة ولا ارغب باي ممارسات او النظر الي اي امر مثير)احاول الابتعاد عن هذي الممارسة وسبق وأقسمت على نفسي ان اترك الامر لكن عدت وصمت كفارة القسم ولكني احاول السيطرة على نفسي لاني اشعر بالسوء من نفسي بعدها ،،،
    الان كرهي للزواج شديد عندما اسمع احد يتحدث عن الزواج وأموره احس بالقشعريرة والاشمئزاز اي ايحاءات للجنس تصيبني بالاشمئزاز فقط اذا سمعت اهلي يتكلمون لكن اذا كنت مع صديقاتي اتكلم عن الجنس عادي واضحك معهم لكني ما اتقبله من اهلي ولا الشيوخ ولا الراديو احيانا يفتح مواضيع عن المرأة والرجل احاول أتهرب من سامعه فورا وحتى القران احيانا اذا مريت على ايه تخص الجنس او العلاقة بين الرجل والمرأة احااااااول أتقبل الامر لكني في الحقيقة رافضه تماما فقط احاول اغصب نفسي لكني ارفض الامر واذا مريت بايات قوم لوط لا أعارض فعلتهم ابدا من داخلي وانا لا اريد ان اكون مخالفه ل إرادة الله لكن الحقيقة عكس ذلك انا احب الشذوذ ليس فقط اعجابا لكنني احبه بصدق،،،،
    اسف على الإطالة ما اعرف اختصر الكلام لكن اش الحل معي ،، انا اعرف انو الزواج السنة ولازم والخ من كلام قريت كثير عن أهمية الزواج والغرض منه وانا اعرفه كل شيء ولا أريد الأسطوانة تنعاد الان انا ابغى اعرف اش المطلوب مني كيف احول تفكيري واقبل بالفطرة الفطرة ماتعجبني ولا داخله مزاجي بالمره احب الشذوذ ليتني ولد عشان احب ولد ما ابغى احب ولد وانا بنت هل انا شيطان ؟؟ أرجو منكم توضيح مشكلتي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-09-30

    د. سعدون داود الجبوري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    شكرا لك على الاستشارة، وعلى ثقتك العالية بموقع المستشار وبمستشاريه .
    ولو أن الوصف الدقيق والمحدد لحالتك للأسف غير واضح بشكل كامل، وكذلك البعض من العبارات المذكورة..
    باختصار أنت تعانين من [اضطراب الهوية الجنسية] لكونك ترغبين وتتمنين بأن تكوني من جنس الذكور، لكن الغرابة هي تمنياتك بأن تكوني من جنس الذكور وأن تمارسي الجنس مع الذكور، وأن يكون ديدنك هي السلوك الجنسي المثلي مع الذكور أو سلوك قوم لوط كما وصفتيها بالتحديد..
    وهذا يعني معاناتك من اضطراب جنسي آخر[ الجنسية المثلية أو سدومي ] أي أنك تعانين من اضطرابين :-
    الأول: هو اضطراب الهوية الجنسية أو التحول الجنسي .
    الثاني: هو اضطراب الجنسي المثلي أو السلوك الشاذ والغير مقبول إطلاقا أسريا واجتماعيا ودينيا.
    مما يعني أن هناك خللا معرفيا، أو تشوهات فكرية، وعليه فأن العلاج ضروري جدا لك للتخلص من الاضطرابات التي تعانين منها، ومن خلال زيارة الطبيب النفسي، والاستمرار على تلك الزيارات لغرض التشخيص الدقيق، وكذلك للتوصل إلى خطوات علاجية طبية- نفسية، جلسات علاجية وسلوكية ومعرفية،وبعض العقاقير التي من شأنها أن تكبح أو تصحح الاندفاعات السلوكية الشاذة.
    مع تمنياتي لك بالشفاء العاجل .
    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات