قليلة التعامل مع الناس

قليلة التعامل مع الناس

  • 35613
  • 2015-10-10
  • 407
  • نور

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اتمني ان لا يكون في كلامي ازعاج ولكن اسال الله ثم أسألكم الإعانة
    انا اسمي نور كانت حياتي عباره عن دراسة لا اكتر ، قليله التعامل مع الناس
    أخطأت في حق نفسي ولكن خوفي الزائد وشعوري بالقله قتلني كنت اتضطر اعامل ناس ازوني ولكن فرض الواقع انا مش هقول اني بريئة ومليش زنب بس اكيد الإنسان ميبقاش وحش من نفسه مش هطول قله الخروج والتعامل مع الناس وان الواحد يبقي حاسس انه قليل كل أما أتعامل مع حد أحس اني أقل منه بكتير كرهت الناس بقيت مبتعملش مع حد الدراسه شغاله ومرحتش الجامعه لحد دلوقتي حلم حياتي بيضيع قدام عيني كل أما بكلم مع حد يبرق لو حد جيه يقرب عشان يكلمني بخاف قلبي بيتقبض مش عايزه اقعد مع حد اكلمه حاسه اني بصاتي غريبه وجريئة نفسي في حل نفسي أحقق احلامي ارجوكم ساعدوني
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-10-25

    د. محمود أحمد خيال

    ينتاب كثير من الأفراد سلوكيات: (كعدم الرغبة - والانسحاب من المواقف الاجتماعية- والمشاركة في الأنشطة المختلفة ) منها.
    كما يتصفون بدرجة عالية من:( السلوك العدواني- والمشاكسة - والرغبة في التفوق - وقد تمتد إلى مضايقة الآخرين).
    كما يظهرون أنواعا من التردد خاصة عند:( البدء في الأعمال الجديدة - أو الانتقال من خطوة أو مرحلة لأخرى في بعض الأعمال التي يقومون بها ) ولدى البعض منهم نشاطا زائدا بصورة مستمرة.

    ولكثرة ما يتعرض له الفرد من إحباطات ومواقف مخيبة قد تشجع على الأفكار الاكتئابية وأحيانا الانتحارية ،وهي ما تقلل من ثقة الفرد بنفسه وقدراته الشخصية، ويبدو أختي الكريمة أنك لم تحققي ما تصبين إليه من طموحاتك مما جعلك فريسة للأفكار الاكتئابية ومشاعر الدونية ،وربما لا تجدي عونا لتحقيق آمالك وطموحاتك.

    والعلاجات السلوكية في هذا الإطار يمكن إتباعها على النحو التالي:
    1- ( البدء بالسؤال ) لماذا أريد تحقيق هذا الهدف؟ أطلقي لنفسك العنان بمعنى أن تُذكري نفسك دائماً بقول: " لماذا تعتبر رؤيتك المستقبلية مهمة بالنسبة لك، الأمر الذي يساعدك على تبديد شكوكك " .

    2- ( اتخاذ القرار والالتزام به ) بعد أن تحددي حلمك وهدفك اتخذي قراراً بأنك تريدين أن تعيشي بتلك الطريقة، يبدو ذلك أمراً طبيعياً وأساسياً، لكن كثيرا من الناس لا يقرروا، ولا يلتزموا بالكامل بما يتخذونه من قرارات بأنفسهم فاقطعي عهداً على نفسك بالالتزام .

    3- ( صارحي نفسك بأن لديك انعدام ثقة بالنفس) عندما تشعرين بالشك حاولي أن تنظري إلى الأفكار التي تطرأ عليك كمراقبة وليس كمشاركة في هذه الأفكار.

    4- ( تعاملي معها على أنها انعكاس لذلك الجانب من شخصيتك) الذي يريد لك البقاء كما أنت دون تغيير، اتركي المجال لهذه الشكوك لتطفو على السطح وتظهر بوضوح، صارحي نفسك بها، وانطلقي على هذا الأساس.

    5- ( اطرحي مخاوفك جانباً ) انعدام الثقة بالذات هو على الأرجح شيء ستواجهينه في طريق تأسيس مشروعك، أو بناء مستقبلك الوظيفي، لكن وجود هذا الشك ليس سبباً للتوقف عن المضي قدماً فيما أنت عازمة عليه بدلاً من ذلك استفيدي من هذه الشكوك في تعديل مسارك، وتصحيح وجهتك.

    6- (يجب أن تقومي بسرد أفكارك غير المرضية ) وتدوينها في كراسة وفي نفس الوقت قومي بسرد جوانب قوتك البارزة في ملامح شخصيتك .

    7- ينبغي ترتيب هذه الأفكار( المرضية والدونية) ترتيبا تنازليا من حيث الشدة .

    8- ( البدء بنفسك ) بانتقاد كل فكرة سخيفة ودونية وكتابة فكرة أخرى منطقية وسليمة مناقضة لها من خلال نقاط قوتك .

    9- ضرورة التأكيد على أن لديك قدرات جيدة ولكنها تحتاج إلى اكتشاف.

    10- استعيني بذكر الله عند بداية تناول الأفكار السخيفة " والمحافظة على الصلوات " قال تعالى: {ألا بذكر الله تطمئن القلوب} .

    11- ضرورة أن تذكري جوانب القوة في قدراتك الشخصية وتدوينها في عمود موازي للأفكار السخيفة والتي تقلل من قدراتك الشخصية وتثير مشاعر الدونية لديك .

    12- يمكنك الرجوع للطريقة العلاجية مفصلة في كتاب ( العلاج السلوكي المعرفي) تأليف الدكتور - عبد الستار إبراهيم- بدار الانجلو المصرية .
    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات