عبث بي التبلد!

عبث بي التبلد!

  • 35597
  • 2015-10-09
  • 887
  • سلام

  • السلام عليكم
    عندي مشكلة اعاني منها منذ سنة تقريباً وهي برودة المشاعر ،بحس اني ميت ،قلبي فارغ جداً وجاف جداً جداً احياناً احسه ثقيل ايضاً ولا اشعر بالحماس لاي شيء ولا اتأثر بأي شيء حتى عند سماعي لاخبار حزينة وسيئة لا اشعر باية مشاعر حزن او سعادة لا اخشع بالصلاة او عند قراءة القران رغم محاولتي لذلك واشعر اني ضعيفة الايمان دائما كنت ادعي ان يقوي الله ايماني لكني لا اشعر بقوة الايمان بعد،، وانا لا استحمل مرات بكون اضحك عادي من برة وتصير معي اشياء حلوة بس انا مش مبسوطة، مش مبسوطة بالمرة! مع العلم انه لا يوجد في حياتي اي مشاكل واعيش حياة كريمة والمفروضة واني بهالعمر اعيش اجمل حياة!مرة قبل سنة ونصف تقريباً احضرت كتاب سحر من المكتبة العامة وكنت مهتمة جداً بهذا المجال واقرا عنه كثيراً في الانترنت ايضاً لكني لم اجري اي نوع من السحر او استحضار الجن وبعد فترة قصيرة جداً لم اعد اهتم بالموضوع ولا اقراء عنه وبعد قرابة شهرين تقريباً حدثت مشكلة في حياتي احزنتني كثيرا ولكني نسيت امرها بسرعة ولم اهتم ،واكملت حياتي بعد شهرين اعتقد وا ثلاثة شهور اصبحت احس ببرودة المشاعر والمشاعر التي ذكرتها فوق. لا اعلم بالتحديد ما هو السبب!؟دخلت مرة قبل ليس بكثير من الوقت للبحث عن اسم لهذه المشاعر لارى ما هي وما اسبابها وكيف تعالج؟ وانااتصفح بعض المواقع قرأت عن فتاه كانت تشعر بمثل هذه الماشعر وكانت (ممسوسة من الجن) اي من المس لم اكمل القراءة وذهبت للبحث عن اعراض المس فوراً !ففوجئت وصعقت بان اغلبية هذه الاعراض اعاني منها انا! وايضاً قبل وبعد قرائتي عن المس بفترات حدثت معي اشياء سوف اذكرها اذا اردتم ،لا استطيع ان اخبر والداي عن هذا الامر اولاً سيطنان اني اهلوس ولن يأخذا الامر على محمل الجد وانا لا امتلك الجرأء لافتح موضوع كهاذا معهما لا اعلم اذا كنت اتوهم! لا اعلم اذا كنت ممسوسة حقاً! لا اعلم ما يحدث معي!؟ ..
    لكن ما اعلمه هو اني لا اريد ان اعيش بنصف حياة لا اريد ان اعيش نصف ميتة ولا اريد ان اخسر دنياي وآخرتي كلاهما!ارجو المساعدة والرد شكراً وجزاكم الله كل خير وادخلكم فسيح جناته.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-04-18

    أ.د. سامر جميل رضوان

    (بسم الله الرحمن الرحيم)
    لديك إحساس منذ سنة ببرودة المشاعر، وفقدان الحماس والاهتمام بالأمور التي كنت تهتمين بها في السابق وتلاحظين أنك لا تتأثري بالأحداث من حولك وهناك تشتت وعدم قدرة على الاستمتاع بالأمور مع أنه لا يوجد ما يبرر ذلك بالنسبة لك.
    فإذا كان العمر المذكور صحيحاً أي بين[ 12 - 15 ]سنة فهذا يعني أنك في سن النمو والنضج والذي يسمى مرحلة المراهقة، وفي هذا السن تحصل تغيرات كثيرة في الجسد وتتغير النظرة لكثير من الأمور وتحصل تقلبات كثيرة في المزاج تستمر لفترات قصيرة أحياناً وقد تطول في أحيان أخرى ..
    في هذه المرحلة تتشكل اتجاهات وميول الإنسان وتتغير أفكاره ونظرته للأمور وينشغل الإنسان بأمور الحياة ومعناها وبمستقبله، قد تحصل تقلبات في هذه المرحلة نتيجة حصول الطمث لدى الفتاة، وقد تكون بعض الأعراض ناجمة عن سوء في التغذية الصحيحة والمتوازنة أو تكون بسبب خلل في عمل الغدد وبشكل خاص الغدة الدرقية..
    وفي هذه الحالة لابد من البحث عن (أسباب جسدية) قد تسبب هذه الأعراض خاصة إذا استمرت لفترة طويلة ولم تخف أعراضها، فإذا لم تكن هناك أسباب جسدية لهذه الشكوى فإن (السبب النفسي) يكمن في نظرتك لنفسك ونظرتك للحياة من حولك وفي نظرتك لمستقبلك .
    في هذه المرحلة تتشكل شخصية الإنسان أي أنه يمكن تشبيه الأمر بوعاء فارغ ويتم تعبئته في هذه المرحلة، وبيدك الأمر إن كنت ترغبين بتعبئة داخلك بأمور لا فائدة منها كالاهتمام بمواضيع مشتتة ولا فائدة منها كاهتمامك (بالسحر والشعوذة) أو تملئين حياتك بأمور مفيدة تجعل منك شخصية ناضجة تعرف ما تريد ولها أهداف تسعى لتحقيقها..
    أنت في مقتبل العمر وهناك أشياء كثيرة يمكنك عملها وتعبئة يومك بشكل مفيد (كالهوايات المختلفة ، والرياضة ،وقراءة الكتب المفيدة) التي تنمي الروح والفكر.
    الفراغ عدو للإنسان والجلوس بلا عمل أو هواية أو أي شيء مفيد يسبب الأفكار السويداء ويجعل الحياة بلا معنى ولا قيمة لها بنظر الشخص، فاعملي على ألّا تكون حياتك فارغة وعليك إشباع حياتك بما هو مفيد لجسدك ونفسك وروحك .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      في ضيافة مستشار

    أ. هيفاء أحمد العقيل

    أ. هيفاء أحمد العقيل

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات