هربت منهم في الواقع وطاردوني في الأحلام .

هربت منهم في الواقع وطاردوني في الأحلام .

  • 3555
  • 2007-01-21
  • 2410
  • امال سالم


  • السلام عليكم

    لقد أرسلت إلى موقعكم الموقر قبل ذلك و لكن كان بخصوص ابنتى أما هذه المرة فبخصوصى أنا، فأنا سيدة عمرى 36 عاما مطلقة مرتين فى المرة الأولى أنا من سعيت إلى الطلاق من أبو ابنتى و كان عمر ابنتى وقتها عام و شهرين و سعيت إلى الطلاق لأنى اكتشفت بعد الزواج أن زوجى نصاب
    و لص و هوايته هى النصب و أكل حقوق البشر بالرغم من أننى جامعيه و كذلك والداى و الحمد لله و لأنى انسانه أخشى الله رفضته بكل قوتى بعد الصبر عليه

    و حينما لم أجد أى أمل فى اصلاحه أبيت أن تعيش ابنتى فى جو ملوث بدعوات الناس عليه خشية أن تصيبها احدى هذه الدعوات و تصيبنا لعنة الله إلى الأبد و بعد طلاقى منه مباشرة أصبحت تطاردنى أحلام بأنى حملت منه للمرة الثانية و لا أستطيع الطلاق منه أو أننى طلبت الطلاق و هو يعاندنى و لا يريد تطليقى

    و ظلت هذه الأحلام تطاردنى خمس أعوام و نصف إلى أن تزوجت مره أخرى و اكتشفت بعد زواجى أيضا أنه يشرب الخمر بل يتباهى بذلك و له علاقات نسائية عديده قبل أن يتزوجنى أصلا و صبرت كثيرا و بعد عام و نصف من زواجنا اختلق الأكاذيب و فى هذه المره هو الذى أصر على الطلاق و كنت أخشى كثيرا من الطلاق الثانى فحز فى نفسى أن انسان يرتكب الكبائر هو الذى يرفضنى و لكن أعود و أقول ان الله يحبنى لأنه خلصنى منه و لم يرد لى حياة ذليله مع محتسى الخمر و قد كان يريدنى التنازل عن حقوقى و لكن الله منحنى القوة ووضع فى طريقي ناس صالحين و الحمد لله حصلت على كل حقوقى

    و تكررت مأساة أحلامى مرة أخرى فلا يمر يومين أو ثلاثة الا و قد حلمت بأننى مازلت على ذمة هذا الشخص و لا أستطيع الطلاق منه و أود أن أنوه أنه قبل أن ينوى تطليقى كنت بداخلى أصر على الطلاق و لكن كنت خائفة من اتخاذ هذا القرار
    و كنت أخشى على ضياع حقوقى

    و كثيرا ما أشعر بالجرم الذى ارتكبته فى حق نفسى بأننى وثقت فى السيدة سبب معرفتنا و تقصيرى فى الاصرار بالسؤال عنه و أحيانا أحمل والدى المسؤوليه لأنه كان يريد تزويجى بسرعةلأنى مطلقة حاولت البحث عن عمل لكن دون جدوى فأغلب الأعمال تنتهى فى الساعة السابعة مساء فمن أين لى وقت اذا لابنتى و أحيانا تكون مواعيد العمل مناسبة و لكن يرفض أصحاب العمل توظيفى بسبب وجود ابنتى فيقولون لى أننا نريد انسانه متفرغة ليست مرتبطة بأبناء

    و مع العلم فنحن نعيش فى بيت أسرتى فلا أجد ما يشغلنى و حاجتى ملحة للمال من أجل الانفاق على ابنتى و نصحتونى قبل ذلك بالبحث عن عمل لكن للأسف لم يأن الأوان أن أجد العمل و أنا صابرة و أحيانا تنتابى نوبات ضيق
    و لا أرغب فى أن يكلمنى أحد أو أكلم أحد و أتردد كثيرا فى اتخاذ أى قرار و لو كان بسيطا أشعر بأننى أصبحت انسانه مهزوزة الشخصية
    و سيئة الشخصية بالرغم من أننى عملت قبل ذلك و كنت ناجحة جدا فى عملي و كثيرا ما فكرت فى زيارة طبيب أمراض نفسيه لكنى سرعان ما أتراجع لأن حمل الانفاق على ابنتى ثقيل و ألجأ الى الله و أدعوه
    و أقرأ القرآن الكريم الذى فيه شفائى فهل تنصحوننى بزيارة طبيب الأمراض النفسية أم ماذا أفعل؟ وعذرا للاطاله و جزاكم الله خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-02-03

    د. حنان محمود طقش


    عزيزتي آمال : السلام عليكم ورحمة الله.

    وحدك القادرة على تحديد مدى حاجتك لمساعدة المختص النفسي وذلك حسب مقدار معاناتك , وبعد إجابتك على السؤال التالي: ما المساعدة التي تتوقعينها من الطبيب النفسي؟

    لا تشير سطورك لخلل واضح يستطيع المعالج النفسي مساعدتك فيه إلا إن ذهبنا إلى أن تعجلك في الزواج والطلاق يعكس درجة من الاندفاعية أو قد نقول إن استسلامك في المرتين وعدم محاولة إصلاح زوجك والصبر على عيوبه قد يعكس درجة من التصلب وعدم المرونة وهي أمور تستطيعين تجاوزها إن أقررت بها.

    تذكرين عيوب الزوجين وتلومين والدك -بارك الله فيه- وقد تحمل مسئوليتك وطفلتك خمس سنوات بعد طلاقك الأول , وهذا لا يعتبر تسرع في التخلص منك, تلومين من كانت واسطة الزواج ولدينا مثل يقول "إن المغسل لا يضمن الجنة" فكفى السيدة اهتمامها بأمرك وسعيها لكن أين حصتك من المسئولية في مجريات حياتك ؟ . ربما كان ما حدث ابتلاء من رب العالمين فالدنيا دار امتحان كما تعلمين وقد يكون لسلوكك وشخصيتك دور في هذا فكوني صريحة مع نفسك.

    تعكس أحلامك ببساطة قلقك والصراع بين رغباتك , فبينما الصبر صعب يكون الطلاق وتبعاته ليس بالأمر الهين وهو ما نسميه في علم النفس صراع إقدام إحجام, عندما تدور عجلة حياتك سينشغل عقلك بمجريات الأحداث من حولك عن الأحلام.

    تابعي البحث عن عمل ليس فقط للأسباب المادية رغم أهميتها فالعمل في ديننا يعتبر عبادة لأن فيه خيرا للإنسان فطاقة الإنسان غير المستهلكة سبب أساسي في معاناته , فابحثي عن وسيلة لتفريغها, انخرطي في أي عمل تطوعي تستطيعينه سواء دروس المساجد أو محو الأمية. ابحثي لنفسك عن مشروع بسيط لا يتطلب رأس مال كما فعلت إحداهن عندما تولت الطبخ لجاراتها العاملات مقابل مبلغ مالي معين كل شهر, مجرد بحثك عن عمل هو عمل سيستهلك بعض طاقتك ويزيد دافعيتك.

    تذكري دائما أن ما أصابنا ما كان ليخطئنا وما أخطئنا ما كان ليصيبنا , والعاقل الذي يتعلم مما يمر به وكلنا نتعلم وما يدريك لعل الفرح غدا ولكن تحركي ولازمي الدعاء أن يعينك لله ونحن أيضا.

    لم تطيلي عزيزتي : فأكثر ما قد تكوني بحاجة إليه هو البوح بما في نفسك وهو ما قد يساعدك فيه الذهاب لطبيب نفسي , وكذلك قد تفعل الكتابة أوأي شكل أخر من أشكال التعبير عن النفس , ولا أقصد الكتابة الفنية المنمقة ولكن أي كتابة ستعينك بإذن الله, وأرجو الله أن يجعل لك من اسمك نصيبا فيحقق آمالك.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات