أسرتي مفككة !

أسرتي مفككة !

  • 35455
  • 2015-09-15
  • 882
  • المنجاة يا الله

  • انا الابنة الثانية اختي تكبرني بثلاثة اعوام ولي اخ يصغرني بعام ..
    اتستمت عائلتي منذ الصغر بالتفكك بين الاب والام صراعات لا تنتهي وعدم حكمة في الايخاء بين الاخوة وعدم مراعاة ايا من افراد الاسرة لمصالح او مشاعر الفرد الاخر ...
    اعرف ان الله اوصانا بالام ولكن اعجز عن برها منذ الصغر كانت ولا تزال تفضل اختي الكبيرة واخي حتى ان اختي الكبيرة في صغرنا كانت تسخر من ملامحي من ذكائي فتردد امي ما تقول كما لو كانت هي الطفلة واختى الملقن ..في صغري كثيرا ما شككت انني لست ابنتها ربما كان لابي زوجة اخرى هل انا يتيمة وتبنوني وفي المدرسة كنت وحيدة دائما خجولة ..المهم بعد فترة بدأ اخي يسب اب وامي بالفاظ خارجة خادشة وبدأ يضربهم ..
    من هنا بدأتداول الالفاظ الخارجة يصبح امرا اعتيادا اصبح الصراخ بشكل لا يليق حتى بالعشوائيات وعدم الحياء من بلوغ هذه الالفاظ الي مسامع الجيران ...واحتكار من حارس العمارة لما يبلغه من الالفاظ..بدأت اركز في دراستي وقررت ان ارتقي نفسي ان اصبر ان اتفوق وفعلا دخلت كليه الهندسة بدأت اتسم بالكلاسيكية بالنسبة لاقراني..وبداخلي اخشى ان اسأل ان يظهر اني لا افهم اخاف ان افشل ان اعود ان ينعتوني بالغبية كما فعلت اسرتي ان يسيئوا معاملتي.. و
    طوال هذه السنين كان ابي صديقي الحنون دائما ما كان ملجأي كيرا ما اشعر انه ظلمنا بأمي ..
    دخلت قسم العمارة وهو يحتاج الي عمل مستمر ومجهود جبار اصيب جسدي بوهن غريب وارجع الاطباء ذلك الي انها النفس هي التي تعبت ...وبدأ التفوق يزول بدأت اعاني اعراض اشبه باعراض adhd ركد وعدم قدرة على انهاء العمل عدم قدرة على تسليم المشروعات في وقتها سرحان خوف قلق وضيق نفس كلما اقترب موعد التسليم لاية واجبات ..اصيب ابي بالسرطان وهنا اظلمت الدينا تماما فشلت في كل شيء صرت معروفة بين زملائي بالاهمال وبدأوا يسيئوا معاملتي فانا ارتجف اشكو والاساتذة في الجامعة ملوا من تأجيل واجباتي ومن حججي وعادت اختي الي التنمر ..

    من تسعة شهور توفى والدي ضعت تماما لا استطيع ان انجز اي شي لا استطيع ان انظر في عيون الناس اشعر انني اقل انني لا افهمهم قاطعت اصدقائي لما تخلوا عني بعد وفاة والدي الدكاترة عندما يناقشون معي اعمالي اتوتر واجد في عيونهم ذلك الاحساس انت غبية وانتي فاشلة ..امي اصبحت تبالغ في ردود افعالها معي لو تأخرت خمس دقائق تشكك في اخلاقي دائما تخوفني من كلام الناس ..تردد الفاظ خادشة (وامي بكل اسف من مرددات قصص الافلام +ورة لما كلام اختي) دائما تخوفني اذا ذهبت الي دورة الي مقابلة بان رجلا سيستغلني ويضيع شرفي وشرف الاسرة ) محض افتراء ويعلو صوتها وتشبههنا امام الجيران ..عندما تغضب امي تصرخ وتلطم وتشتم وتهشم الاشياء واشعر انها فقدت صوابها (اعلم انه حرام ان اقول هذا) لكن اكره هذا..

    اختي دائما تحرض امي على هذه نتيجة دلعلك لها انت التي عودتيها ان تستغلنا ..رغم ان والله هختي تحصل على كل موارد البيت ..دائما صراعات ..كلما حاولت ان اخرج الي العالم لعلي اجد مفر منهم تتهمني امي وتضيع ساسعات واعصابي واخلاقي صرت اشتمها ان الاخرى بعد وفاة والدي طفح الكيل كانت بطلة كل كوابيسي وانا صغيرة كنت ابلل فراشي خوفا منها ...
    اصبحت عدوانية مع كل الناس صرت وحيدة اشعر انني بحق اضيع وامي تتكلم عن اخلاقي تكرارا هذا الكلام يجعلني عندما اختلط برجل في العمل اتعامل بخجل يشعره انني بلهاء وارتجف اخاف من الرجل بل انني صرت اقع في الحب بشكل مبالغ فيه كلما توسمت فيمن امامي حسن الخلق اظهر له انني موافقة واتصرف بطفولية فينفرون لا اعرف كيف اواجه الرجال نا اخاف ن يتهموني في اخلاقي ..
    كثيرا ما اشعر انني بحاجة الي حضن يضمني ويحتويني ايد ان اشعر انني متدينة وطيبة وجميلة كما كنت امي تنعتني باني جننت وتكرار واختي ايضا هي من روجت لذلك اختي جشعة في الاموال والطعا مو لا تحب لي الخير كيف انقذ نفسي ؟؟
    لا اريد ان انحط اشعر انني اضيع امي رفضت ان تعالج ظهري وهذا يصيبني بالام مبرحة في الكفين والقدمين تعجزني عن العمل مع التوتر افشل كابوس الفشل يميتني هل سيهينني الاساتذة هذا العام
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-11-24

    د. حمد بن عبد الله القميزي

    أختي الكريمة ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    الحياة أمل، والأمل هو الحياة، ومن تفاءل بالخير وجده، ومن صبر فله الأجر، ومن تسخط فعليه السخط، والمسلم مأمور بالصبر، ومأمور بفعل السبب، ومأمور باللجوء إلى الله سبحانه وتعالى، ومن توكل على الله فهو حسبه، ومن توكل عليه كفاه، وعلى قدر الإيمان يبتلى المؤمن، (يبتلى الرجل على قدر إيمانه).

    وفي قصتك ورسالتك ألم ولكن فيها الأمل، فأنت فتاة مؤمنة بالله تعالى، بارة بوالديك محترمة لأختك وأخوك، صابرة على الضغوط النفسية والآلام الجسدية، وفيك من الذكاء والفطنة والنباهة ما كان سبباً في دخولك كلية الهندسة وتفوقك، وإن حصل إخفاق فأنت قادرة على إعادة الكرة مرة أخرى والتفوق، وإن أصابك مرض فالله قادر على الشفاء، ولكن ابذلي السبب وابحثي عن العلاج، حاولي في أمك، وإن لم تساعدك فإن في أهل الخير من يبحث عن محتاج يساعده.

    أختي الكريمة:
    الناس لا يهمهم كثيراً إلا أنفسهم، قد تفكرين فيهم وهم لا يفكرون فيك، لذا اهتمي فقط بنفسك ولا عليك من غيرك، نظرات الناس وكلامهم لن يؤثر فينا كما أنه لن يقدم أو يؤخر شيئاً في حياتنا، خذي من الآخرين الإيجابيات أما نظراتهم السلبية فإن لم تدفعنا للأمام فإنها لا تؤثر علينا.

    اهتمي أولاً: بدينك، نفسك، عفتك، صحتك، دراستك، جمالك، توفقك، نفسيتك، علاقاتك مع الآخرين.
    اهتمي ثانياً: بمن حولك أمك أختك أخوك، ولكن لا يكون على حسابك أنت.
    لا تتصادمي معهم أبداً، حاولي أن تكوني أنت صاحبة الفضل، من خلال التعامل الحسن ومن خلال مساعدتهم على قدر استطاعتك، لا يسمعوا منك إلا الكلمة الطيبة، ولا يروا منك إلّا الفعل الجميل.

    الدعاء واللجوء إلى الله في أن يشفيك من الأمراض، وأن يوفقك في دراستك وأن يرزقك الزوج الصالح، وأن يحفظ عليك دينك، وأن يحميك من كل شر وسوء، اجعليه دعاء يومياً بل في اليوم مرات ومرات وأوقات الإجابة تعرفينها فتحريها ولن يخيب الله دعواتك ولن يردك وستجدين استجابته لك سبحانه وتعالى عاجلاُ أو آجلاً، وفقك الله ورعاك وسدد خطاك وحماك.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات