مشكلتي في تخصصي

مشكلتي في تخصصي

  • 35419
  • 2015-09-07
  • 751
  • منال

  • السلام عليكم ورحمة الله \انا أثق في موقعكم كثيرا وجزاكم الله خيرا على ما تقدمونه للناس .وواثقة ان شاء الله ان تساعدوني في حل مشكلتي .\\مشكلتي هي في تخصصي \كان حلمي ان ادخل الطب البشري ولقد اجتهدت وذاكرت وحصلت على معدل امتياز ومرتفع جدا ولكن لم اقبل في تخصص الطب البشري قبلت في تخصصات طبية أخرى لم أريدها فقررت ان ادخل الحاسب الآلي وايضاً لم أريده فقط دخلته لأجل مستقبله الوظيفي ولكن السنة الاولى من الفصل الاول نزل معدلي بشكل كبيير بسبب عدم رغبتي الملحة في التخصص وتفكيري في الطب وفي الفصل الثاني بدأت انسى الطب وركزت على الحاسب فرتفع معدلي الفصلي قليلا.\ثم بدات السنة الثانية ورجعت الي فكرة الطب مرة اخرى فهو حلمي .\ولقد استخرت الله في تخصص الحاسب فقط .\ولكن قلبي معلق بالطب . \انا لا اريد سوى الطب البشري فهو حلمي ولا افكر به .والان الجامعة التي فيها لا تتيح لي الفرصة لذلك .لدي فرصة واحدة فقط لأحقق حلمي وهو ان ادخل كلية العلوم واتخرج منها ثم اكمل في جامعة اخرى برنامج دراسة الطب البشري بعد البكالوريس ولكن هذا البرنامج لم يفتتح بعد في مدينتي قالو انهم سيفتحون .ولم يتم تحديد متى سيفتح الفرع في منطقتي .\انا تآئه ومشتت ذهني وأفكاري واخاف من نزول معدلي مره اخرى . تارة أقول ارضي بالحاسب ولا تزعجي نفسك بكثرة التفكير. وفعلا ارضى به ولكن تعود الي فكرة الطب . وأحيانا حين ارى اخت التي اصغر مني وهي في كلية العلوم وبعدها ستدرس الطب أقول في نفسي هي مثلي حلمها الطب وهي تدرس الان في كلية العلوم لماذا لا افعل مثلها \ ولكن أتراجع وأفكر في اهلي ماذا سيقولون عني \ لا استطيع انا افتتح الموضوع مع اهلي \ربما يقولون عني غيورة من اختها الأصغر منها او لا تعرف تختار قراراتها \ضيعت سنوات من عمرك بلا فائدة ....الخ \\لا اعرف اركز على الحاسب وان ارفع المعدل ام أقرر التحويل لكلية العلوم ثم إكمال الطب البشري.\أصبحت قلقة اغلب يومي ولا افكر سوى بهذاالموضوع توترت كثيرا من هذا الموضوع .\أرجو منكم ان تفيدوني وتساعدوني في مشكلتي \اسفه على الإطالة و شاكرة لكم .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-09-20

    أ.د. عبدالصمد بن قائد الأغبري

    (بسم الله الرحمن الرحيم)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    أخيّتي العزيزة منال.... وفقك الله
    نشكر لك تواصلك وثقتك بموقع الجميع " موقع المستشار"، كما نثمن لك اهتمامك ، وسعيك في طلب المساعدة للوصول إلى حل ناجح .
    أخيّتي منال: إن اختيار الطالبة لتخصص ما في ثقافتنا العربية - للأسف- لا يزال ينتابه الكثير من التعقيدات والصعوبات، والغموض أحيانًا، وذلك نتيجة لعوامل كثيرة، منها دور الأسرة، أو نظرة المجتمع، أو محدودية التخصصات المتاحة ...الخ.
    فهناك طالبات يلحن بضرورة الالتحاق بتخصص ما لمجرد أنهنّ يرغبن في هذا التخصص دون سواه، وعند السؤال حول مدى الإحاطة المسبقة أو العلم والدراية بطبيعة التخصص على وجه الدقة، أو مدى توافقه مع ميولهنّ ، أو قدراتهنّ، أو استعدادهنّ، أو مستقبلهنّ الوظيفي، يتعثرن في الإجابة عن تلك التساؤلات! وربما تعود الرغبة في التخصص والإصرار عليه نتيجة للتأثر ببعض العوامل ، منها الضغوط الأسرية، أو تدخل الأهل أو توجيهات الأصدقاء...الخ.
    فعند التفكير بدراسة تخصص ما، ينبغي الأخذ بعين الاعتبار توافر الآتي:
    1- الرغبة الحقيقية في التخصص عن حب مبني عن علم وإحاطة وقناعة.
    2- القدرة في الانخراط بهذا التخصص بسهولة ويسر وتحقيق النتائج المطلوبة .
    3- توافر الفرص الوظيفية الملائمة.
    فما جدوى الرغبة في تخصص الطب البشري وتوافر فرص وظيفية كثيرة للعمل، مع عدم القدرة على التكيف والتأقلم وكذا صعوبة مشاهدة العمليات الجراحية أو التشريح أو الدماء ...الخ.
    بل ما جدوى حب تخصص الطب البشري مع الافتقار للحصول على قبول في الجامعات الوطنية، وعدم توافر الموارد المالية الكافية والظروف الملائمة للدراسة في الخارج.
    وبناءً على ما تقدم، ومن خلال النظر في رسالتك فقط أنت بحاجة إلى عمل الآتي:
    1- الجلوس مع نفسك والتفكير بجدية عن مدى رغبتك وقدرتك في مواصلة الدراسة في مجال الطب البشري والاقتناع به كمهنة ترتبط بها حياتك ومستقبلك الوظيفي .
    2- أنك قادرة على إحراز درجات عالية في نهاية السنة بكلية العلوم تمكنك من طرق باب القبول بكلية الطب مرة أخرى والحصول على القبول بحول الله أو التقديم لجامعة أخرى سواء أهلية أو غيرها داخل المدينة أو في مدينة أخرى إذا ظروفك المالية والأسرية تسمح بذلك، فإذا كان الأمر كذلك يمكنك التحويل لكلية العلوم.
    3- وفي حال الشعور بصعوبة تحقيق ذلك، والحصول على قبول أو أن ظروفك الأسرية والمالية لا تسمح بذلك، يبقى الخيار الأفضل هو استكمال تخصصك في الحاسب الآلي، فمجالاته كثيرة، ومستقبله مضمون، فأرجو أن تجددي عزمك وإرادتك على مجال الحاسب الآلي حيث سبق لك وأن أنجزت سنة كاملة فيه فيمكنك إكمال الدراسة في مجال الحاسب الآلي مع استشارة بعض الخريجات الناجحات في هذا المجال وكذا بعض عضوات هيئة التدريس في ‘دارة الحاسب عن أفضل المجالات فيه والفرص الوظيفية، فهناك الكثير من الطلبة والطالبات أجبرتهم الظروف للالتحاق بتخصصات لا يرغبون بها، فتكيفوا وتأقلموا وأصبحوا ناجحين وسعيدين. فالإنسان الناجح في رأيي هو الإنسان القادر على التأقلم والتكيف مع العوامل والظروف المختلفة ويوظفها لخدمته فيستفيد منها ويعيش سعيدًا.
    اهتمي بنفسك وبمستقبلك، لا تفكري ماذا سيقول الآخرون عنك؟ حاولي شق طريقك نحو النجاح، فإذا ما نجحت فسوف يتحدث الآخرون عن نجاحاتك . نتمنى لك مستقبلاً واعدًا يلبي طموحاتك ويلامس توجهاتك وتطلعاتك.


    • مقال المشرف

    عشرون خطوة في التربية

    الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي المربين والمربيات عشرين خطوة للوصول إلى تحقيق النجاح الكبير في التربية، في الزمن الصعب الذي نعيشه: حدد معه هدفا لحياته؛ يعيش من أجل تحقيقه؛

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات