والدي وردات فعله الغريبة

والدي وردات فعله الغريبة

  • 35375
  • 2015-08-02
  • 936
  • غادة

  • السلام عليكم سيدي المستشار تحية طيبة وبعد .. \سأتحدث بإختصار عن مشكلة تخص الوالد الفاضل واتمنى ان اجد لديكم تحليلاً لوضعه .\والدي رجل متعلم في منتصف العمر مشكلته تكمن في انه غريب اطوار بمعنى الكلمة ، تتقلب شخصيته بين البيت والخارج ، يتسم بالاهمال واحياناً الدفاشة ف الاسلوب والتصرف ، يحب ان يمتدحه الجميع ولايتقبل النقد ابدا ولا اختلاف وجهات النظر وان صارحه احد بخطأه في امر ما فإنه يشن عليه حرباً ، ولايحتمل ان يرفض له طلباً ، يطلب التمجيد فحسب ، يمتدحنا كأبناء بطريقة مبالغ فيها لدرجة تشعرنا انه يستهزىء بنا واذا غضب فإنه يتكلم كلاما لايحسب له حساب ويتصرف تصرفات غير عقلانية ، ويحرمنا من امور عديدة واذا عاد الى صوابه ترك الحبل ع الغارب وتخلى عن مسؤولياته ، اغلب وقته ف المنزل لايفعل شيئاً ولايفيد نفسه او غيره بأي شيء ويريد ممن حوله ان يكونوا مثله ، احياناً يحب امي ويجلب لها الهدايا والتحف وفي لحظة وبسبب موقف صغير يغضب منها وتصبح كأنها عدوته ليس لديه موازنة للامور ، ومرات يغضب من امور ثم يصب هذا الغضب ع انسان بريء ليس له علاقة بموضوع غضبه لانه يكتم الغضب احيانا كثيرة ثم يفرغه بطريقة خاطئة وغريبة ، ينصحنا بالاهتمام بالوقت وهو اكثر من يضيع وقته ع لاشيء ينصحنا بالمثابرة والعمل وهوا دائماً مايجلس ف البيت كسول ولايريد حتى ان يصنع لنفسه كوب شاي ، دائما ماينتقد اخي المراهق ويقلل من يقدره ويسمح لاخوتي الصغار بإهانته والتجرء عليه ، اشعر وكأنه يتشفى منه ، اي تصرف من اخي لايعجبه ويصرخ عليه امام الناس ويتهمه بالفشل ، ويسلمه كل مسؤوليات المنزل ولايرحمه ولايشكر صنيعه وان شكر صنيعه فبطريقة مبالغ فيها تشعرك بالاهانة والانتقاص ، كثيراً مايبعثر بأمواله ع الاخرين ولاندري نحن اين يذهب راتبه ولايصفى لنا منه الا القليل لا اشعر بإهتمامه بمستقبل ابنائه او تأمين منزل او مال لهم ، يتصرف بعشوائية فقط وليس لديه بعد نظر ، مرات تراه طيباً ضعيفا مسالما يحب الخير ومرات أخرى تراه شخصية منفره فحسب ، لا ادري ماتحليل وضعه هل يعاني من مشكلة نفسيه وكيف نحل هذه الازمة التي يتضرر منها اولا ويتضرر اهله ايضاً لانه كاتم ع نفسه وع اهله ، ويتدخل في كل صغيرة وكبيرة تخصهم هل هو حب الانا ،ام فرد عضلات ام ماذا رغم اني حاولت نصحه بحوار هاديء واحيانا من خلال كتيبات ومقاطع فيديو ولكن لافائدة فطبعه مسيطر عليه وهو عنيد جدددا ولايرى نفسه خطأ ابدا وكل مايقرأه لايفيده بشيء .
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-09-06

    أ.عبد الله خالد بورسيس

    وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..
    حياك الله أختي الكريمة .. و شكر الله لك ثقتك و حسن ظنك - بموقع المستشار- لمساعدتك في تجاوز مشكلتك.
    من خلال عرضك لمشكلة والدك – حفظه الله – يتبين أنه من أصحاب الشخصية المزاجية ، و هذه الشخصية تتصف بأن مشاعرها تسبق أفكارها ، كما أنها تضعف قدرتها على السيطرة على انفعالاتها ، ففي حالة الغضب فإن صاحب هذه الشخصية لا يراعي مشاعر الآخرين و تأثير كلامه عليهم .. و في حالة الرضا فإنه يكون متسامح لدرجة كبيرة.
    لذا فإني أنصحك أختي الكريمة بعمل ما يلي:
    1- التعرف على سمات هذه الشخصية من خلال البحث و الاطلاع ، و معرفة طرق التأثير عليها .
    2- عدم التعامل مع الوالد أو الرد عليه أثناء الانفعال، و إنما المطلوب الهدوء التام حتى تمر هذه العاصفة بسلام.
    3- مهما كانت ( في نظرك ) تصرفات والدك ( حفظه الله ) خاطئة ، فإنه يجب عليك الاستمرار في إظهار الاحترام و التقدير له ، مهما كانت سلوكياته.
    4- جميل فيك أختي المباركة ضبطك لانفعالاتك و ملاحظتك الدقيقة لسلوك والدك، و أرجو منك الاستمرار في ضبط انفعالاتك و سلوكياتك و عدم السماح لأحد بالتحكم فيها أي لا تكون أفعالك ردة فعل لسلوكيات الآخرين، و إنما يجب عليك الاستمرار في بناء شخصيتك المتزنة و المستقرة.
    5- أتمنى أن تكوني مصدر الأمان لمن حولك من إخوة و أخوات ، و خاصة إذا كنت أنت الكبرى بينهم ، فإنك بذلك تعوضيهم عن الأمور التي افتقدوها من والدك ، فكما ذكرت فإن ( الانتقاد المستمر لأخيك المراهق ) قد يؤدي به إلى البحث عن مكان يجد فيه من يقدره و يحترمه .. فإذا لم يجد ذلك التقدير داخل البيت سيبحث عنه خارج البيت ، فكوني حريصة أن تتقربي منه و تزيلي عنه علامات الضجر و الغضب ، و أوضحي له حالة والدك و كيفية التعامل معه .
    6- إذا أردنا تغيير حالة والدك ، فإنه يجب عليه أولاً أن يكون مستبصراً بوضعه ، ثم تكون لديه رغبة بالتغيير ، و هذا قد يصعب الحالة .. ، و الأسهل أن نغير في البيئة التي حوله لعل يكون فيها أثر في تغيير حالته ، و ذلك من خلال ضبط انفعالات من يتعاملون معه و عدم الرد عليه أثناء الغضب ...
    7- أنصحك أخيراً بالدعاء لنفسك و لوالديك و إخوتك و أسرتك بكل خير ، و أن يكتب لكم السعادة الدائمة .
    وفقك الله لما يحبه و يرضاه .. و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين .
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية (3)




    أطفالنا وهم يشاهدون البرامج المطبوخة لغيرهم من

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات