أوهام تحرمني من التفوق.

أوهام تحرمني من التفوق.

  • 35318
  • 2015-06-07
  • 870
  • ندى


  • السلام عليكم.... أنا طالبة في الثانويه العامة وهذه السنة هي سنة تحديد مصير أحتاج إلى معدل عال من أجل الجامعة

    عندما كنت في المتوسطة كنت متفوقة جدا في دراستي ولكن في الثانوية تراجع مستواي، المشكلة عندما أدرس أتوهم من يراقبنبي ويسمعني أدرس، وأنا أعلم أنه غير صحيح ولكن لا أرتاح وأترك الكتاب بسبب هذه الأوهام

    وتأتي أفكار لا أستطيع السيطرة عليها وأسترسل معها من غير أن أشعر إلى أن أصبحت لا أطيق الدراسة بسبب هذا الوضع .....أرجو أن تساعدوني
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-07-10

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أهلاً وسهلاً بكِ أختي الكريمة بين أخوتكِ في هذا الموقع المبارك "موقع المستشار" جزى الله القائمين عليه كل الخير والبركات..

    سؤال أتمنى أن تُجيبيني عليه (قبل) أن أرد على استشارتك الطيبة. هل كان هناك أحداً يراقبكِ - غير الله سبحانه وتعالى - وأنتِ تفتحين جهاز الحاسوب ومن ثم متصفح الانترنت وبعده الدخول على موقع المستشار الاليكتروني وأخيراً كتابة استشارتك الطيبة؟؟

    قرأت رسالتك وهذا ردي المتواضع عليها ولكِ مطلق الحرية في الأخذ بما فيه أو تجاهله.

    أختي المباركة - يعتبر الوهم من الأفكار السيئة التي تسيطر على العقل البشري ، فتجعله يشعر كأنه مريض أو يعاني من الهلاوس والوساوس ، وما الى ذلك ، ولكن في حقيقة الأمر ، فان الوهم يسيطر على الانسان بشكل مبالغ فيه ، ويجبر الشخص الموهوم على الإنعزال عن الأخرين ، حتى لا تصيبهم لعنة أصابته من قبل لا سمح الله.

    وما ذكرتيه في استشارتكِ الطيبة هي مجرد أوهام ليس إلا! وسوف أعطيك طريقة بإذن الله تعالى سوف تعينكِ على التخلص من ذلك الوهم.


    في الواقع هناك العديد من السبل التي من شانها أن تجعلكِ تتخلصين من الوهم ، ففي كثير من الأاحيان نلجأ للحلول ، لتخلصنا من مشاكل لم تكن يوما في الحسبان ، ولعل أكثرها الوهم ، والحيرة ، ويمكننا التخلص من الوهم بعده أمور أهمها :

    اجعلي وجهتكِ لله دوماً ، ولا تضعفِ أو تسكنِ أو تكلِ ، واجعلِ القلب عامرا دائماً بالايمان ، ولا تخشِ إلا الله وحده لا شريك له ، ولا تقطعِ مذاكرتكِ أو حتى العبادات التي تساعدكِ في التخلص من الهلاوس والوساوس التي تعترض حياتكِ ، وحاولي أن تبقى مستقيمة في حياتكِ ، لأن الذنوب هي أول طرق الدمار والعيش الضنك .

    استمعي لنصيحة والديكِ - إن كانا على قيد الحياة -، وتقربي من نفسكِ ، واعرفي ماذا تريدين بالضبط ، ولا تستهتري بعقيدة أو فكر أو غيرها ، وكوني على يقين أن نصيحة من والديكِ ، هي خير لكِ من كل الأصدقاء الذين يدعونكِ للشر ، وكن متقربا منهم دوما ، فدعوة الأب والأم ليس بينها وبين الله حجاب ، خاصة إن كانت في مصلحة الأولاد .

    لا تضيعين نفسكِ في الأفكار والمعتقدات الغريبة ، واتبعي دينكِ ، وكوني يقظة من محاولات استمالتكِ لغير عقيدتكِ ، فهذه المحاولات هي من رجس الشيطان ، فابتعدي عنها ، وتقربي من ذاتكِ أكثري ، واعملي على أن تكوني الأقوى دائماً ، والمسيطرة على أفكاركِ .

    اعلمي جيداً أن الوهم يتكون نتيجة الجلوس بشكل فردي ، والانعزال عن الأخرين ، وتجنب الأشخاص المحيطين بكِ ، فحاولي قدر المستطاع أن تجعلي نفسكِ رهينة بين مجموعة كبيرة من الصويحبات الصالحات ديناً وخلقاً ،ولا تتملصي لتتهربي منهم ، وكوني على يقين أن ما تفعليه اليوم سيكون له مردوداً عظيماً عليكِ ، وسيعيد لكِ حيويتكِ ونشاطكِ ، وسيبعد عنكِ الحزن والضر .

    أكثري من الإستغفار ، واحتسبِ مرضكِ عند الله ، علها تكون ساعة يستجاب فيها الدعاء ، فيغفر الله لكِ ، وأرسمي ملامح الخير في وجهكِ ، وقولي للناس حسناً ، فلن يقف معكِ في وحدتكِ ومرضكِ ، الا الله سبحانه وتعالى .

    وفي الختام ، فإنّ الوهم يسهل التخلص منه ، خاصة ان كنتِ من رواد الصلاة ، وقراءة القرآن ، وكثير السير إلى الخير ،وتقربي من الصالحات وذاتِ الأخلاق الطيبة ، وأعرضي عن رفقاء الشر دائماً.

    أخيراً... في حالة أن استمرت هذه الحالة أكثر من 3-6 شهور أو تطورت إلى ما يشبه الوسواس القهري.. فأن أقترح عليكِ مراجعة طبيب نفسي ليصف لكِ العلاج المناسب لمثل هذه الحالة والأمر جد بسيط ومُيسر بإذن الله تعالى , فهناك علاجات نفسية مأمونة وطيبة لمثل هذه الحالات ونتائجها جد طيبة وناجحة.

    وفقكِ الله وأعانكِ وسدد خطاكِ ... لا تنسونا من صالح الدعاء رعاكم الله.
    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات