ضعيفة أمام أي مهمة.

ضعيفة أمام أي مهمة.

  • 35135
  • 2015-05-01
  • 1029
  • ساره


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كرم منكم وجود عطاء أن تكون آذانكم صاغية هنا. استبيحكم عذراً في سرد التالي :

    الآن تنتابني حالة من الاحباط والرغبة في البكاء بسبب التالي : أنا مبتعثة لدراسة الدكتوراة من قبل بلدي بالخارج بدأت معي حالة منذ سنوات ولكنها كانت تنتابني مرة بالعام ثم مرة بالشهر ثم مرة بالأسبوع والآن أغلب الوقت حتى أنها اصبحت عائق أمام تعلمي واستيعابي

    كنت كما يقال بالعامي سابقاً ( القطها على الطاير) كنت متفوقة جداً طيلة سنوات دراستي الآن أعيد مرات ومرات حتى استوعب أشياء بسيطة جداً إضافة إلى أنني وخاصة بالصف الدراسي أعاني من حالة غريبة شرووود رهيب وعدم تركيز وكأنني بحلم ولست بالواقع

    ثم ما إن أعود المنزل وأستعيد تلك المعلومات حتى أقول لنفسي : أهكذا معلومات بديهية بالنسبة لي
    تُنسى؟!! (حالة عدم الوجود بالواقع وشعوري وكأنني بحلم وتوقفي عن التفكير أو الاستيعاب حالة مزعجة بالنسبة لي جداً)

    أصبحت تصيبني الحالة يومياً حتى إنني أود أحياناً الانسحاب من الدوام لأنني لا أرى فائدة من بقائي إضافة إلى شعوري بالكسل، عدم الرغبة كثيراً في مخالطة الآخرين، عدم السعادة والفرح إلا نادراً أصبحت أستطيع عد الأوقات التي تكون معنوياتي فيها مرتفعة.

    ما يصيبني بالصف سبب لي إحباط كبير، المعلومة البسيطة التي لا تحتاج أي مجهود لا ولا يمكن بل من المستحيل استقبالها بالصف ثم إذا عدت إلى المنزل أحيانا أنظر إليها فأجدها غاية في البساطة! وهذا لا يعني أن تلك الحالة لا تصيبني بالمنزل أيضاَ بل إنها تحصل لي بالمنزل فلا أستطيع الاستذكار ولا مراجعة شيء

    كل الأمور حتى أنجزها أحمل هماً وحتى لو كانت صغيرة ولا تستحق, أنا ضعيفة أمام كل مهمة، لم أكن كذلك كنت منطلقة, محبة للحياة, نشيطة, ذكية, متصالحة مع نفسي جداً, لا أحمل أي هم لأي أمر وآخذ كل الأمور ببساطة فتمضي الأمور على ما يرام، الآن العكس تماماً

    أنا متزوجة ولدي طفلة واحدة أنجبتها قبل ثلاثة اشهر من الآن وللعلم من قبل الحمل أيضاَ كنت أعاني ولكن أقل وأثناء حملي زادت هذه الحالة حتى إني أبقى بالصف كالمتفرج

    لي أسبوع من الآن أستخدم حبوب منع الحمل ياسمين عائلتي الأصلية السابقة كانت ذات وضع مضطرب ومزعج والسبب كان يعود لوالدي كان مصدر قلق لنا جميعاً ولطالما هدد أماننا

    زوجي إنسان رائع وصادق وصبور ويقف معي بكل شيء، هو يحبني بوضوح وهذا ما يجعلني أطمئن على مستقبل أسرتي بإذن الله واستقرارها .

    كل الشكر والتقدير والامتنان، أرجو ثم أرجو أن أجد تحليل لما أمر به أو على الأقل إرشادي للطبيب المناسب الذي يباشر حالتي، هل هو طبيب أعصاب أم نفسي أم ..الخ

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-06-24

    د. مها سليمان يونس


    عزيزتي سارة:لننظر إلى أهم مؤشر في الموضوع وهو وجود زوجا محبا يشكل دعما [نفسيا- واجتماعيا] ويعينك على تحمل شدّة الغربة والدراسة والإنجاب,
    وإن وجود طفلة رضيعة قد يؤشر إلى احتمال حدوث ما يعرف "اكتئاب النفاس" والذي يكون الشرود الذهني وقلة التركيز من أعراضها المهمة عدا عن المزاج السيء.

    وليس بالضرورة أن تشعري بالحزن الشديد بشكل مباشر!! بل قد تظهر أعراضه بشكل تدريجي أو خفي ونظرا لكون مبتعثة ومطالبة بجهد أكاديمي وسقف زمني؛اقترح أن تستخدمي العلاج الدوائي بالعقاقير المضادة للاكتئاب[لمدة ثلاثة أشهر]وإن شاء الله تزول هذه الأعراض الطارئة.

    حبوب منع الحمل أحيانا تزيد من مشاعر الحزن والإحباط!! ولك أن تناقشي هذه المسألة مع طبيب مختص لاقتراح البدائل مع استشارة طبيب نفسي في البلد الذي تدرسين فيه، ابتسمي للحياة التي فتحت لك ذراعيها بعد طفولة غير سعيدة واكثري الذكر والصلاة, والتحدث مع زوجك بما يقلقك وإن شاء الله يزول الغمّ.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات