هل طلاق أمي هو الحل؟

هل طلاق أمي هو الحل؟

  • 35129
  • 2015-05-01
  • 1154
  • شهد


  • أمي تطلقت من أبوي وعمري كان 7 سنوات واخوي 5 سنوات وكانت تعاملنا عدل وتدلعنا وكلشي عقب جذي جم سنه لما صار عمري 12 تزوجت اخو ريل رفيجتها وهو زين ومو زين بس احس فيه مرض نفسي ليش مادري

    يعني في هوس نظافه إذا حركت شي يقعد يهزئني ! جني كاسره شي وبنفس الوقت انا وايد انسى ف يعصب علي ويزفنيييي زف وامي ماترضى انه على اي شي ننزف فتكلمه وهو يعصب لما يشوفها تتدخل يقول انا بعلمها بس هذا مو تعليم التعليم عمره ماكان بالزف

    ويذلنا يعني لي ياب لنا شي يقعد يقول انا الي يبته ما اشوفك تمدون ايدكم عليه او يقول هذا التليفون انا شريته عادي اسحبه وابيعه ! وأمي ساكته وعادي يحرمني من صديقاتي !وامي تعصب لما تشوفنه متضايقين فتكلمه ويعصب ومشكله بنات اخته يطلعون عادي ! بس انا مايصير وكل ما ابي اطلع ويا امي كل شوي يدق علينا بشكل مو طبيعي !

    كل خمس دقايق يدق حتى امي تتضايق واحس انه مو شاك فيني لما اطلع ويا امي ! ينكد الطلعه واليوم امي وابوي تهاوشوا انه كله يخليها تقعد بيت اهلها ساعه ونص ويخليها ترد البيت واهو قاعد بالدوانيه ف تقول انه انا ارد شسوي

    واليوم قالت له اذا انت مو مستحمل عيالي قولي عشان اقطهم بيت ابوهم وتحطلي شقه ف هالكلمه وايد اثرت فيني ومادري شسوي والحين عمري 18 وتعبت وتقريبا اغلب مشاكل امي وياه ريلها مني انا وامي تحبه ماخذته عن حب " متزوجته عن حب " وبيتطلقون وانا ودي يتطلقون ودي لا ! مادري شسوي صج!!!!

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-05-19

    د. حمد بن عبد الله القميزي


    أختي الكريمة:"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"الحمد لله على لطفه وكرمه ورحمته بنا جميعاً، وقد لطف بك وأكرمك ورحمك بأم كانت لك نِعم العون بعد الله على هذه الحياة،

    والآن بلغت [ثمانية عشر عام] من عمرك، وأنت الآن في عدد النساء العاقلات، وتفهمين طبيعة الحياة الأسرية والزوجية وما يصاحبها من مشكلات لا تكاد تخلو منه أي أسرة في هذه الدنيا,

    وأمك الكريمة تزوجت وأنت تسكنين معها في بيت زوجها والذي هو بمثابة الوالد لك الآن, صحيح قد تصدر منه تصرفات قد لا ترضيك أو ترضي أمك أوقد لا تكون هي الأنسب، وهناك عدد من البنات وأمهاتهن يعيشون من الآباء وهم يعانون من نفس المشكلات التي تعانين منها بل وأكثر,

    لذا فإنه ومن خلال رسالتك وشرحك لنفسية زوج والدتك وما يبدر منه من تصرفات وأقوال أوجه لك بعض التوجيهات التي قد تساعدك في تحسين الوضع والحرص على عدم حدوث مشكلات أكبر:

    1- لم ولن يكون الطلاق (طلاق أمك من زوجها) هو الحل الأنسب لهذه المشكلة، ولا ينبغي أن نضعها ضمن حلولها؛لأنه لو فكرت أنت أو أمك فيه فقد تتخذونه دون إدراك لعواقبه، وخصوصاً أنك تذكرين أن زواجهما كان عن حب وتراض بينهما.

    2- حاولي أن تشغلي نفسك ببعض الأمور التي تصرفك عن البيت مثل الدراسة, والعمل الوظيفي, والالتحاق بدورات أو مراكز نسائية مسائية؛ لأن هذا قد يخفف من ضغط زوج أمك عليك.

    3- عاملي زوج أمك باحترام كبير ومميز ولاحظي ما يحب افعليه ولو مجاملة وما لا يحب ابتعدي عنه ولو أمامه فقط.

    4- ليس من الضروري أن تذهب أمك معك إلى بيت أهل أمك، يمكنك الذهاب لوحدك ولجلوس عندهم لفترات طويلة وأمك ترجع إلى زوجها حتى لا يغضب.

    5- كوني عوناً لأمك على القيام بحقوق زوجها وهذا يساعد على استقرار الحياة الزوجية وبالتالي استقرارك.

    6- الحياة قصيرة وما ذهب منها ليس باليسير عشت مع أمك وبلغت [ثماني عشرة سنة] وكلها سنوات قليلة ويأتيك بإذن الله الزوج الذي يسعدك وتقر به عينك لذا أوصيك بالصبر فالصبر القليل والثمرة جميلة وقريبة.

    أخيراً: كوني كما كنت مع أمك من حيث البر والتعاون والألفة والمحبة، فلها فضل كبير عليك وأنت ستردين هذا الفضل، ومن رده أن تكوني عونا لها على استمرار حياتها الزوجية واصبري وعليك بالتوكل على ربك وسيأتيك الفرج قريبا وفقك الله وسدد خطاك وألهمك الصواب ورزقك السعادة.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات