البنت تعمل والأب يلعب!!

البنت تعمل والأب يلعب!!

  • 35102
  • 2015-04-30
  • 728
  • adiya


  • أولا: أريد أن أشكركم على مجهوداتكم في هذا الموقع. مشكلتنا أنا وإخوتي مع والدي الذي يلعب القمار أو ما يسمى باليانصيب ويدخن ولا يصلي

    كما أنه مازال قادرا على العمل وله حرفة يستطيع أن يوفر منها عيشا كريما لكنه أصبح رافضا للعمل ويستلف من الناس دون أن يرجع المال لأصحابه ويكذب عليهم ويقول انه مريض ويخبئ يده ويقول إنها مشلولة كما أنه يزني.

    أختي الكبرى لا تعمل لأنها لم تكمل دراستها بعد وفاة أمنا. وأخي الصغير مازال يدرس. أنا الوحيدة التي أعمل وعملي لا يكفي لإعالتهم كلهم فأنا متكفلة
    بمصاريف دراسة أخي وأساعد بما أستطيع في مصاريف البيت.وأنا اعمل في مدينة بعيدة لدي مصاريف سكن
    وأكل

    لا أدري كيف أتصرف مع أبي الذي يخسر المال في الحرام ويريدني أن أتكفل بكل شيء وهو ما ليس في مستطاعي . أنا أخاف الله وأخاف العقوق لكن طفح الكيل مع كثرة المشاكل وتسديد ديونه...أرجو أن اجد منكم نصيحة
    وشكرا. أعتذر عن الاطالة.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-05-06

    أ . محمد شاكر الدوسري


    "وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته" نشكرك بنيتي الغالية على تواصلك مع المركز, ونسأل الله أن يفرج همك,وينفس كربك ويجعل ما أصابك كفارة لذنوبك,وأما ما يتعلق بسؤالك فأقول:

    أولا- ما من أحد في الحياة إلّا ما يصيبه هم مابين مقل ومستكثر في
    (الابتلاء في البدن،المال، فقد عزيز,عدم الإنجاب، زوجة لم يوفق معها, أو زوج لم توفق معه,أو أب أو أم) وغير ذلك...

    قال ابن القيم:[إن في القلب وحشة لا يزيلها إلّا الأنس بالله وفيه حزن لا يذهبه إلّا السرور بمعرفته وفيه فاقة لا يرفعها إلّا صدق اللجوء إليه ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبدا]

    اعلمي بنتي الكريمة إن هذه المصيبة واقعة ولابد مقدرة ومكتوبة فلا داعي للجزع, فالله كتب كل شيء إلى يوم القيامة,يقال: في المثل{ لا ينالك من ضرب رأسك في الحائط سوى التورم}قال أحد الحكماء لبنيه:[إياكم والجزع عند المصائب فإنه مجلبة للهم،وسوء ظن بالرب،وشماتة للعدو]

    ثانيا: اعلمي أن هناك أشياء تقدرين على القيام والتحكم بها وأمور لا تستطيعي! فركزي على الممكن لا المستحيل والصعب مثل: الدعاء له وبالذات في أوقات الإجابة كالثلث الأخير من الليل,وفي السجود وغيرهما من أوقات الإجابة،
    كذلك كثرة الاستغفار كما في الحديث، كذلك ادخلي من يؤثرون على والدك سواء من أقارب أو حكماء أو إمام مسجد.

    ثالثا: المطلوب منك الوسيلة والسبب! لا النتيجة والأثر والله يقول: (فاتقوا الله ما استطعتم)

    رابعا: افصلي بين ما يقوم به من محرمات وبين برك أنت وإخوانك به! والمصاحبة بالمعروف لها أثر ولو بعد حين في إصلاح ما فسد من سلوكيات الكثير من المسلمين فكيف بالوالدين!

    اللهم اجعل لنا من كل هم فرجا,ومن كل بلاء عافية ،اللهم فرج هم المهمومين, اللهم ارفع الحزن عن المحزونين, واجعل أخرتنا خيرا من دنيانا،اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا والحمد لله رب العالمين.

    • مقال المشرف

    الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

    أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات