لا أحضنه ولا ألاعبه!!

لا أحضنه ولا ألاعبه!!

  • 35082
  • 2015-04-30
  • 937
  • ايه


  • السلام عليكم ورحمه الله
    أنا أم لطفل يبلغ من العمر عامين ونصف منذ ولادته وهو غير مرتبط بي أنا سبب في هذا الوضع ولكن هو كان اجتماعيا ويميل للتفاعل مع جميع الناس

    في البدايه لم يكن هذا الموضوع يضايقني ولكن كلما كبر طفلي كلما بعد عني لا يريدني أن احضنه أو أن ألاعبه ولانه طفل عنيد فكل تصرفاته خاطئه لا يستمع لكلامي الا بالتهديد والصوت العالي ثم الضرب

    ويعلم الله انني لا اريد ان اضربه او اصيح في وجهه انا فقط اريده ان يسمع الكلام والده يدلله كثيرا وانا ايضا ولا نرفض له طلبا وهذا خاطئ ولكنني احاول استمالته لي بكل الطرق ومؤخرا لم يعد يريد النوم معي وانما ينام في حضن والده

    أريد ان اذكر انني مع عدم قدرتي علي السيطرة عليه اصيح فيه بشكل هستيري واضربه ضربا مبرحا ولا استطيع ان اوقف نفسي

    ماذا افعل كما انني افقد السيطره عليه تماما في وجود اقاربنا الذين نقضي معهم ثلاث ايام في الاسبوع ماذا افعل لأسترد صغيري في حضني

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-05-18

    أ. عبد الحميد راشد الربيعة

    أختي الكريمة: أشكر تواصلك مع "موقع المستشار" وأتمنى من الله عز وجل أن يصلك الرد من الموقع وأنت في أتم صحة وعافيه. أخيتي/ ألمس من خلال رسالتك معاناتك مع طفلك الصغير من خلال استشارتك, وألمس كذلك وبدون أن أُجزم بأنه الطفل الوحيد لديك من خلال عباراتك التي تنم عن الرغبة في ملء الشعور المتبادل مع طفلك بالحنان والعطف والحب الدافئ. أختي الفاضلة: الحب هو شعور تعبر عنه المشاعر والأحاسيس والعواطف وليست أمورا مادية ملموسة! لأن هذه المشاعر والأحاسيس تُبنى من خلال حكمنا على المواقف وتفسير ذلك الموقف,دعيني اذكر بعض العبارات التي ذكرتها في استشارتك ودعينا نتأملها قولك: (أنا سبب في هذا الوضع) وقولك:(ولأنه طفل عنيد فكل تصرفاته خاطئة) وقولك:( عدم قدرتي على السيطرة عليه) لو تأملت في هذه العبارات لوجدت فيها من القسوة في الحكم على نفسك وطفلك! ما أراه منك أختي أن تفعلي التالي:1- قلدي والده في تعامله مع ابنك كي تستميلي حبه وعطفه وإن كان فيها نوع من الدلال الزائد كما ذكرت لأن الطفل في هذا العمر يحتاج لمثل هذا الاهتمام والعطف الزائد.2- طفلك لديه نقاط إيجابيه جيدة عززيها مثل: أنه اجتماعي يتفاعل مع الجميع لذا ليس من الواجب أن يكون تحت حضنك وحولك ولا يلعب مع الأطفال فهذه سلبية وليست إيجابية.3- إذا نام في حضن والده فهو في الحقيقة في حضنك؛ لأنك ووالده سواء فلا تفسري هذا أنه يحب غيرك.4- الضرب المبرح لطفلك يبعده عنك ولا يقربه إليك لأن الطفل في الحقيقة لا يعرف معنى العناد وإنما هو سلوك مكتسب من خلال تعاملك معه بقسوة هذا ما ينمي صفات العناد لديه. وأخيرا أود تذكيرك بأنه ابنك ولن يجد أحن عليه من قلب الأم لذا هو ثروتك حافظي عليه ولو كلفك هذا كثيرا من الصبر والحلم عليه وتقبلي تحياتي.
    • مقال المشرف

    السيرة النبوية بمنظور أسري

    تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات