هل زواجي سيجلب التعاسة؟؟

هل زواجي سيجلب التعاسة؟؟

  • 35062
  • 2015-04-03
  • 1604
  • الهام


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إلى الموقع الفاضل /مستشار.. أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة جامعية ومن عائلة محافظة ولله الحمد.

    تقدم لخطبتي رجل مطلق, لم تحصل خطوبة رسمية بل مجرد سؤال وعلمت انه في الثلاثينات ويعمل مهندس كهرباء
    ومطلق مرتين وطليقته الثانية حاملا, وعلى كلام الخاطبة ان الرجل ملتزم وخلوق ويريد فتاة طيبة,هذا فقط كل ماعرفت عنه بقي ان يذهب اخوتي للسؤال عنه جيدا

    أنا استخرت الله مرار ومازلت استخير لانه أولا أشعر أن الموافقة على رجل مطلق وله طفل ليس بالسهولة فمن الممكن ان يشتاق لطليقته الثانية خصوصا ان شعر ان بينهما طفل وقد يتسبب ذلك في مشاكل أنا في غنى عنها

    كما انني لا اشعر اني مستعدة لتربية ابنه ان تخلت عنه طليقته, وبل اقول في نفسي كما انه طلق مرتين ولم يتحمل قد يطلقني انا ايضا لسبب تافه وغير مقنع اي قد يستسهل الطلاق,

    ثانيا: أخاف عند النظرة الشرعية ان لا يوافق علي فانا لست بذلك القدر من الجمال,
    ثالثا :تروادني كثيرا فكرة الزواج لاني اشعر انني احيانا لا اقدر على حمل مسؤولية خصوصا ان في البيت اخواتي الاكبر سنا يحملن المسؤولية وانا من الصغار في اسرتنا, ولا اعرف كيف اتعامل مع الزوج

    واشعر ان تفكيري قاصر في امور معينة فانا اهتم باغاني الاطفال وافلام الكارتون واحب الظرافة والضحك كثير واشعر ان هذا قد لا يعجب زوج المستقبل ولكن هذه شخصيتي ولا استطيع تغييرها او التخلي عنها,

    رابعا: هو الخوف من الزواج تجنبا للهموم الحاصلة منه خصوصا ان بعض من حولي بل وكثير من النساء اسمع عن المعاناة اللاتي يجدنها من ازواجهن

    واحيانا تراودني فكرة ان اجلس بلا زواج على أن أتزوج ممن يجلب لي التعاسة والنكد والكأبة طول حياتي وخاصة ان كانت امه وذويه من اصحاب الظلم والتسلط اي يراودني شبح الحماة المتسلطة البغيضة وانا انسانة لا احتمل ذلك فأنا ولله الحمد تربيت معززة مكرمة بين ام عظيمة واخوة يحترمونني ولا أرضى لاحد ان يهين كرامتي,

    خامسا: وحتى ان كتب الله لي الزواج فاود أن أكمل مشواري التعليمي والوظيفي ولدي مشاريع وامال كثيرة في الحياة اود تحقيقها واخاف ان يكون الزواج او الزوج بذاته عائقا في ذلك وانا انسانة اشعر ان العلم طموح لا حد له ؟؟؟

    هذه هي جل مشاكلي ولأن لدي كثير من الوساوس دائما تتسلط علي افكار وتقول : لن تسعدي ابدا وستظلين على الوساوس هذه

    أنا مازلت في استخارة حتى اتعرف على هذا الرجل وعائلته اكثر لكن اود استشارتكم الطيبة والتي اظن انها ستخفف مما بداخلي الكثير أيها الأفاضل. اللهم صل وسلم على الحبيب المصطفى..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-04-10

    أ.د. سامر جميل رضوان

    "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته" تقدم لخطبتك شخصاً متزوجاً مسبقاً وله زوجة حامل, ولديك شكوك في نجاح الزواج، خاصة وأنه مطلق مرتين يضاف إلى ذلك لديك شكوك خاصة بك فيما إذا كنت قادرة على الارتباط بشكل عام وتحمل مسؤوليات الزواج وتدور في ذهنك تساؤلات كثيرة وصفتها بالأفكار الوسواسية تؤرق حياتك وتجعل من اتخاذ القرار صعباً! وهنا علينا الفصل بين أمرين الأمر الأول: موضوع الزواج من شخص كان متزوجاً مرتين وزوجته حامل, واتخاذ القرار بهذا الشأن ليس سهلاً فهناك أشخاص يرفضون من حيث المبدأ [الارتباط بإنسان متزوج مسبقاً ولديه أولاد] لأسباب كثيرة منها مثلاً: العلاقة بالأولاد من الزوجة الثانية و المشكلات التي قد تنجم عن هذا والخشية من ألّا يكون هذا الزواج مستقراً, بالإضافة إلى الشكوك من أن يتكرر المصير نفسه مع الزوجات السابقات بسبب الزوج نفسه والذي قد لا يكون من النمط الذي يستطيع الاستقرار مع امرأة أخرى أو أن طباعه وتصرفاته قد تكون هي السبب في الطلاق السابق أو غير ذلك من الأمور, مثل هؤلاء الأشخاص لا يرفضوا مبدأ الارتباط بحد ذاته إلّا أنهم يتحفظون على الارتباط برجل له ارتباطات سابقة قد تؤثر على العلاقة الراهنة وتجعلها مليئة بالمشكلات. هنا عليك أن تجيبي أنت عن السؤال: هل تقبلين من حيث المبدأ الارتباط برجل متزوج مسبقاً أم لا؟ فإذا كانت الإجابة [لا] فعليك توضيح ذلك مع أهلك وينتهي الأمر وإذا كانت الإجابة [نعم] فعليك إذا توضيح الجوانب المتعلقة بالأسباب التي جعلته ينفصل مرتين وأن يتخلى عن زوجته الثانية وهي حامل وعن الكيفية التي ستكون عليها حياتكما المستقبلية, من ناحية تنظيم العلاقة بالزوجة السابقة ومسألة حضانة المولود الجديد وأمور النفقة ومدى القدرة المادية على الالتزام بها ومسألة السكن وغيرها من التفاصيل المهمة والتي تطمئنك عن وضعك المستقبلي وكيف يمكن أن يكون. الجانب الآخر متعلق بك شخصياً: فأنت كما تقولين لديك أفكار ملحة عن مدى إمكانية نجاح الزواج عموماً: فالمشكلات التي تسمعينها ممن حولك تجعلك تشككين إن كنت ستكونين قادرة على تحقيق طموحاتك وأحلامك التعليمية والمهنية فأنت لديك طموحات كثيرة ومشاريع تنوين تحقيقها وتخشين من أن يكون الزواج عموماً عائقاً في طريق تحقيق ذلك, كما أنك تخشين من الأوضاع الاجتماعية المحيطة بالزواج كتسلط الأهل وتدخلهم في شؤونك الخاصة وعدم التقدير والاحترام. وتساؤلاتك هذه محقة، إذ أنه من حق أي إنسان أن يطمح لأن تكون حياته مستقرة ولا يعكر صفوها تدخلات من أي طرف وأن تكون كرامته محفوظة وحياته آمنة ومطمئنة، يستطيع فيها تحقيق طموحاته وعندما تتحول مثل هذه الأفكار إلى أفكار ملحة وتجعل الإنسان عاجزاً عن اتخاذ القرار، ولا تقوده أفكاره هذه إلا إلى الخوف والتشاؤم والتردد دون أن تكون هناك دلائل موضوعية على ذلك فإن هذا مؤشر على أن هناك شيء ما خطأ في سلسلة الأفكار أو في الاستنتاجات الحاصلة ولتوضيح الأمر أكثر: أنت تفكرين بهذه الأفكار وهي منطقية من حيث الطرح، إلا أن أفكارك هذه تقودك إلى أنك تقررين ألّا تتخذي القرار لأنه لا يوجد لديك ضمانات بألا يحصل ما تخشين حدوثه, والسؤال هو: من أين تأتيك هذه الضمانات أو من يمنحك إياها طالما لا يوجد بعد من هو متقدم لخطبتك - وهل هناك ضمانات عموماً؟ من البديهي أنه عندما يتقدم لخطبتك شخص أن تدرسي وضعه النفسي والاجتماعي وغيرها من الأمور, ومن خلال ملاحظتك مثلاً لنوعية العلاقة السائدة في أسرته وبينه وبين أهله وغيرها من الأمور أن تقرري بناء على ما تلاحظينه وتسمعينه من أن احتمالات النجاح في هذا الارتباط ستكون أكبر من احتمالات الفشل أو العكس في حال ضايقتك هذه الوساوس كثيراً وكانت ملحة ومتكررة وتحتل مساحة كبيرة من تفكيرك وتعيق عليك حياتك اليومية وتثبط همتك وتجعلك مترددة, حتى لو توفرت لك الدلائل على عكسها فأنصحك بمراجعة طبيب نفسي واستشارته حول هذا الأمر وهناك أدوية يمكن أن تخفف من إزعاج وضيق هذه الأفكار مما يتيح لك الفرصة للتركيز على الجوانب الأخرى في حياتك وتنظيمها بشكل أفضل. " مع تمنياتي لك بالتوفيق"[تم التدقيق]
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات