كيف أتجنب الانطواء ؟

كيف أتجنب الانطواء ؟

  • 34705
  • 2014-12-20
  • 1210
  • ريهام


  • السلام عليكم ورحمة وبركاته _
    أنا فتاة بالرغم أني بين أهلي لكن أشعر بعدم اﻻرتياح معهم أفضل الجلوس بغرفتي كثيرا لكن ذلك يزعج والدي

    وعند اﻻجتماع بهم أشعر بقلق شديد أود الرجوع لغرفتي أشعر فيها باﻷمان والارتياح بيني وبين والدي حواجز ضخمة يارب حطمها،أعلم انني على خطأ وحاولت مرارا أن اتخلص من هذه المشكلة لكن دون جدوى ،

    أيضا لدي مشكلة تزعجني كثيرا وهي عند مناقشتي ﻷحد افضل عدم النظر إليه وأحيانا أتحدى نفسي وأجبرها على النظر لمن يتكلم معي وعندما أفعل ﻻ اركز فيما يقول ويكون تركيزي كله على العين،

    اﻻنطواء يناسبني كثيرا وأنا اتجنبه أجبر نفسي على اﻻجتماع باﻵخرين كي ﻻ تتدهور حالتي أكثر أود التغيير وأود أن تكون شخصيتي شخصية مثالية قوية ، أرشدوني وأنصحوني وجزااكم الله كل خييير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-01-19

    أ. عثمان بن خشمان الشاطري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    مرحبا بك أختنا الكريمة في موقعك - موقع المستشار - ويشرفنا خدمتك وتقديم المشورة لك.

    أولاً: تحديد المشكلة:
    الانطواء والعزلة عن الأهل وانخفاض الثقة بالنفس.

    ثانياً: تشخيص المشكلة:
    1.طالبة جامعية عمرها في حدود 19-22 سنة تشعر بعدم الارتياح عند الجلوس مع أهلها يصاحب ذلك قلق شديد مما يؤدي بها للانعزال في غرفتها الخاصة والتي تشعر فيها ( حسب تعبيرها ) بالأمان والارتياح. وتعلم أن ذلك خطأ وحاولت مررا تجاوز هذه المشكلة لكن دون جدوى (كما ذكرت). 3.عند مناقشتها لطرف آخر لا تستطيع النظر إلى عينيه وإن فعلت ذلك فيقل تركيزها في الحوار أو الحديث مع الشخص الآخر.
    4.ذكرت في رسالتها أن الانطواء يناسبها كثيرا ورغم ذلك تحاول تجنبه بالاختلاط بالآخرين . وترغب في التغيير الذي يمنحها شخصية قوية وواثقة.

    ثالثا: خطوات الحل:
    سنبدأ خطوات الحل العملي من كلمات وحلول ذكرتيها في رسالتك وتدل على قوتك وثقتك بالله ثم بنفسك وتحتاج فقط الاستمرارية مع التحسين والتعديل والاستشارة من أهل الاختصاص كالمرشدة الأكاديمية في جامعتك أو مدرستك ونحوهما.

    ومما سبق من تحديد و تشخيص المشكلة ، نطرح الحل في النقاط التالية:

    1.مناقشة سبب عدم الشعور بالارتياح مع نفسك كتابةً ليكون لديك أسباب مقنعة واقعية بعيدا عن التفكير السلبي.
    2.الهروب من الجلوس مع الأهل لا يحل المشكلة لذلك تدرجي في الجلوس معهم مثلا لو كان مرة في اليوم اجعليها مرتين وهكذا مع تسجيل ما تشعري به في كل مرة كتابةً ليساعدك ذلك في متابعة ما يطرأ من تغيير.
    3.المحاولة مرارا مع التنويع في طرق المحاولة مثلا مرة تقدمي لأهلك أثناء اجتماعهم القهوة والحلى مع الحديث البسيط حتى وإن حدث عدم ارتياح ممكن التقليل منه في المرة القادمة.
    4.عند الحديث مع الآخرين تدريجي بالنظر إلى عين شخص قريب لك في الأفكار والرؤى كأختك ثم استمري بالحوار مع النظر للعين بين فترة وأخرى حيث ظهر أنك تستطيعي الحوار والنظر للعين وإنما الحاجة للاستمراية والبعد عن الأفكار السلبية.
    5.تغيير شخصيتك لتكون قوية وواثقة ؛يستيطع أن يساعدك بها شخص واحد على هذه الأرض هو أنتِ لأن التغيير يبدأ من الداخل.
    6.كوني لك صحبة إيجابية تساعدك في حياتك.
    7.مارسي هواياتك ومواهبك التي تعزز ثقتك بنفسك كالرسم والتصميم ونحوهما.
    8.من المهم المحافظة على الدعاء فهو سلاح قوي.
    9.شاهدي واحضري الدورات التدريبية التي تتحدث عن الثقة بالنفس ولو عن طريق اليوتيوب مع التطبيق العملي لما يرد بها.

    وأنصحك بقراءة الكتاب التالية:

    1.إدارة الذات للدكتور أكرم رضا.
    2.قوة الثقة بالنفس للدكتور إبراهيم الفقي.
    3.إن كنت خجولا .. عالج نفسك بنفسك للدكتور عبدالله السبيعي.
    وفقك الله لكل خير ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات