زوج لا يعرف أي مودة !!

زوج لا يعرف أي مودة !!

  • 34568
  • 2014-12-05
  • 1581
  • ام يحى


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته بحب اشكركم على تعبكم معانا وكلمة شكر قليلة على مجهوداتكم وربنا يجزيكم عنا خير

    هدخل فى مشكلتى أنا من أسرة متوسطة لعمرى لفيت ولا دورت عشت حياتى زى زى الولا لحد ماوصلت 3ثانوى بقيت اشوف البنات وبقيت اقلدهم فى لبسهم وتصرفاتهم بسةف حدود الادب علشان ربنا وعلشان خاطر امى اللى ضحت بحياتها فى سبيل تربيتنا أنا واختى بعد ماولدى اتوفى

    وفى خلال الفترة دى اتقدم لي عرسان كتير ومنهم واحد جارنا بس هو وانا مكنش لينا علاقة اوى بى بعض هو اخر مرة شافنى مكنتش لسه بقيت اهتم بشكلى ومظهرى مامته كلمته عليه وهو كان مسافر دبى وكلمته نت واعجبت بيه مع انى مكنتش حطاه فى مخى اصلا من اول يوم كلمته حسيت انه ابويا واخويا وكل حاجة فى حياتى

    واتعلقت بيه جدا وكلمته على النت لمده 10 شهور وبعدين هو نزل اجازة علشان يخطبنى ولما جه وشافنى على الطبيعة قال انه عايز نتجوز بس طبعا رفضنا علشان مكنش فى وقت لان اختى كانت هتتجوز فى نفس الشهر راح هو قال نكتب الكتاب والاجازة بتاعتى بعد سنة نتجوز

    وفقنا واجازته كانت 45يوم عيشنى فيهم احلى ايام عمرى خروجات وفسح فى كل حته عمرى ماروحتها واتعقلت بيه اكتر واكتر لدرجة انى كنت بمشى كلامة على اى حد واقول حاضر ونعم بس لانى مشفتش اى حاجة منه وحشه فقولت بلاش يزعل علشان هو فى غربة

    المهم جه واتجوزنا ومن هنا ابتدت حياتنا تاخد نمط تانى اولا انا مكملتش تعليمى اخرى 3ثانوى ومرضيش يخلينى اكمل علشان المعهد كان ف بلد بعيد عن القاهرة وهو بكالريوس فبقى فيه فرق فى المستوى الثقافى مع ان انا شايفة غير كده لان معندهوش اى خلفية عن ازاى تحترم مراتك وتساعدها على الحياة وتعنها على كل حاجة

    المهم بقت تحصل بينا مشاكل بسيطة بسةكانت بتعدى لانه كان بيجى اجازة ويسافر المهم فضلنا سنتين من غير ولاد ولما كان حد يسالنى اقول لسه مفيش نصيب طبعا روحت لدكتور وقالى انى تمام ولازم الزوج يعمل تحليل عملناه وطلع فى مشكلة ولازم تدخل جراحى والحمد لله عملها واخد كورس دواء

    والدكتور قاله خلال 6شهور توقفة انا فى الفترة دى قبل ال6شهور اهلى حسو شكلى متغير وقالوا لى ممكن تكونى حامل اقولهم بس هو لسه مخلصش كورس العلاج يابنتى ربنا قادر على كل شيء وعملت تحليل والحمد لله طلعت حامل واهلى واهله كلهم فرحو بس انا الوحيدة محستش بفرحة حملى لانى لاقيه شكله متغير

    وبعد ما كل الناس مشيت بقوله انا حسه انك مش مبسوط راح قالى لا فرحان بس ازاى انت حامل وانا لسه مخلصتش كورس العلاج قلت له قصدك ايه قالى انت عملتى حاجة غلط علشان عايزة تفرحينى بحمل قلت له ازاى تقولى كده وزعقنا مع بعض

    وفى الاخر فضلت اعيط وخلص الموضوع بس بينى وبينه بس على شرط انه هيعمل التحليل daوانا اللى شرطت عليه بس لو طلع ابنك هننفصل عن بعض وملكش حتى الحق تشوفه بس بقت تحصل بينا مشاكل كتير جدا وصلت لاهلى وكمان هو اتصل بيهم وفضل يتكلم علي كلام ملهوش لازمة

    وماما قالت له لازم تنفصلون عن بعض بس اهله مرضيوش وهو كمان مرضيش واعتذر لاهلى ولي بس انا قلبى مش ناسى اى خناقة حصلت بينا وجبت ابنى الاول وبقت تحصل مشاكل وروح بيت اهلى وارجع ومرات فى البيت ومرات اروح لاهلى وانا بخزن جوايا مش بنسى وغير طبعا الشك الدائم والخيانة المستمرة

    وساعات يقولى انا هتاخر فى الشغل والاقيه فجاءة فتحت الباب وانا بسكت مش بتكلم اولا علشان انا رغم الاهانات دى بحبه وفى نفس الوقت علشان ولادى واخدت ورث من بابايا فلوس واهلى كانوا خايفين علي علشان مايخدش فلوس منى وقالوا لى سبيها نحطها احنا فى البنك ولو عايزة حاجة هنجبلك

    بس انا مرضتش لانه كان متخانق معايا بسببهم وعايز الفلوس زى زى اخواتى المهم اشترينا حاجات لينا ولو للولاد وفضل مبلغ حطيته فى البنك باسمى وفضل كل شوية يطلب منى فلوس وانا كنت بديله بس علشان اعيش مبسوطة معاه

    وفى الاخر لقيته انه عايز يقفل حسابى ويحطهم على رصيده قلت له ماشى بس على شرط انا اهلى خايفين لاننا بنعمل مشاكل كتيرا وعدنى منتخانقش تانى وانا مستعدة اديهملك راح قال لي اوعدك وانا مليش غيرك انت والولاد واخد الفلوس وبقيت على الحديدة

    وعمل مشروع من غير مايقولى وعرفنى لما المشروع اشتغل وبعدها بفترة مش كبيرة اتخنقنا وودانى لاهلى من غير ولا قرش وطلبت منه كذا مرة انى محتاجة فلوس علشان ماماةلو عرفت انك اخدت الفلوس مش هتثق فيا تانى ولا عبرنى واهلى عرفو واخويا ساب شغاه مسافر بره ونزل والدنيا اتقلبت

    وماما عارفة علشان بحبه رجعتنى تانى بس بقى انا تعبت لان امى مريضة ضغط وسكر وبتخانق معاه ومش لاقيه حد افضفض معاه مد ايد وتزعيق قدام الولاد وانا ادمرت لانى بقيت عصبية جدا من اقل حاجة بتعصب وللاسف وعايزة اقطع ايدى لانى بضرب ابنى بسبب باباه بكون متعصبه بكتبلكم بدموعى

    والله تعبت تعبت حاسة انى مريضة نفسيا من كتر الضغوط وبرسم الابتسامة والسعادة وانا اتعس واحدة على وجه الارض انى مش قادرة رغم الاهانات اللى بشوفها منه مازلت بحبه ومش عارفة اتخلص من حبه وكمان خايفة على امى لانها حساسة اوى تجهنا وممكن تتعب بسببى فبسكت والسكوت تعب لى اعصابى

    بيمد ايده علي ويشتمتى ويشك فيا بس هو ودانى لاسلوبه مع انى متربتش على كده بقيت بزقه لو ضربنى وابعد ايده عنى واردله اى خاجة بيعملها معايا وصلنى لحاجات مكنتش اتمناها فى حياتى هو بيصلى بس مش بيعمل بصلاته ولا يعرف اى حاجة عن ازاى يتعامل مع مراته وميعرفش يعنى ايه مودة ورحمة

    وعمره ماقصر فى حاجة تخص البيت لكنه مقصر من ناحيتى انا ادتله كل حاجة ولما بطلب منه حاجة بحس انى بشحت ارجوكم مش عايزةاضرب ابنى تانى مش عايزة اتعصبةعايزة ابسط ولادى هما لسه صغيرين 3و10شهور وسنتين وانا عندى 27سنة متجوزة بقالى 7سنين وحسه انهم 100سنة

    معلش طولت عليكم بس ارتحت كتير لما طلعت جزء بسيط من اللى جوايا لانى ادمرت وبقيت ام فاشلة معنديش اى نوع من المرح واللعب مع اولادى عجزت قبل اوانى وانطفى شبابى

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-02-06

    أ. مؤمنة مصطفى الشلبي

    بسم الله الرحمن الرحيم .

    أختي السائلة الكريمة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أهلا وسهلا بك في موقع المستشار شاكرين لك ثقتك وتواصلك.

    مشكلتك: أختي الفاضلة: أشاطرك مشاعرك وأحاسيسك وأتفهم وضعك وأقدر موقفك وما تعانينه من ضغوط بسبب السلوكيات السلبية التي تصدر من زوجك تجاهك وأبشرك أن لكل مشكلة حلا فلا تيأسي وأبشري بالخير وكم من هن مثلك ممن يعانين مما تعانين بل وأكثر من ذلك ولكن الله يسر الله أمورهن وانصلح حالهن عندما استطعن اتخاذ التدابير السليمة والقرارات الحكيمة تجاه مشاكلهن التي فاقت مشكلتك تعقيدا فاطمئني غاليتي وثقي بالله فهو لن يضيعك وجل همك خوفك على أمك وحرصك على بيتك وأولادك وتذكري معي قوله تعالى (فإن مع العسر يسرا ،إن مع العسر يسرا) وإليك بعضا من التوجيهات التي أسأل الله أن ينفعك بها:

    _تذكري أختي الغالية قول النبي صلى الله عليه وسلم(عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له . رواه مسلم ،ولو أن شوكة شاكت مسلما لكتب له بها الأجر إذا صبر فكيف بك وأنت تتحملين أذى زوجك وتصبرين على سلوكه معك فاستعيني بالله وتجردي من حولك وقوتك إلى حوله وقوته وثقي أنه الهادي اللطيف والجبار الودد وهو عند حسن ظنك به قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : "والذي لا إله غيرُه ما أُعطي عبدٌ مؤمن شيئاً خيراً من حسن الظن بالله عز وجل، والذي لا إله غيره لا يحسن عبد بالله عز وجل الظن إلا أعطاه الله عز وجل ظنَّه؛ ذلك بأنَّ الخيرَ في يده» رواه ابن أبي الدنيا في حسن الظن فاستشعري معيته وأحسني ظنك به

    _لاشك أن سكوتك كل هذه الفترة عن تصرفات زوجك معك خوفا على أمك وحبا به وعدم مواجهتك له يتطلب منك عدم الاستعجال والتأني وطول النفس والهدوء للوصول إلى النتائج المرغوبة إذ من المحال أن يكون حل مشاكل دامت لسنين في فترة يسيرة ولشخص اعتاد أن يكون المسيطر عليك وعلى حساب حقوقك النفسية والمادية دون نقاش .
    _ باب الدعاء كما أسلفت من أوسع أبواب الرجاء وأقوى سلاح فاجتهدي به وأنت تتضرعين لله وتذرفين دموعك بين يديه تسألينه هداية زوجك وصلاح حاله.وكذلك الاستغفار (من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب) سنن أبي داود ،فأكثري منه وراجعي علاقتك بربك واحذري شؤم الذنوب عليك فها هو أحد الصالحين يقول :إني لأعصي الله فأجد ذلك في خلق دابتي وزوجتي.

    _اعلمي أن لنفسك عليك حقا فلا تقتلينها بكثرة تفكيرك بالماضي والتحسر على ماكان والتفكير بما سيكون حاولي أن تواجهي الضغوط التي تواجهك بهدوء واسترخاء وأكثري من التفكير في الأمور المفرحة بالنسبة لك كمستقبل أولادك وتحسن علاقتك بزوجك ...تفاءلي واستبشري بالخير فهو قادم بإذن الله.

    _اختاري الوقت المناسب والأسلوب اللطيف لمناقشة زوجك في أثار تصرفاته وسلوكياته السلبية عليك وعبري له عن حبك له واحترامك له وتمسكك به ورغبتك بأن يبادلك تلك المعاني الجميلة وأظهري له استعدادك للتنازل عن أي صفة سلبية فيك تضايقه أو التحلي و الاتصاف بأخرى تحببه فيك وذكريه بأن الله استرعاه عليك وعلى أولادك وأنه مسؤول أمام الله ..ولا تنسي أن استخدامك للعبارات المفعمة بالحب والحنان والعتاب اللطيف مع التنويع في الأسلوب ووضع الكتيبات والنشرات التي تؤكد حقوقك وواجباته تجاهك في ماتناول يده كل هذا قد يجد طريقه إلى قلبه ويحدث التغير مع الدعاء والصبر بإذن الله.

    _لا شك أن عشرتك له جعلت من السهل عليك توقع ما يحب من تصرفاتك وما يكره فاحتسبي وأنت تتعبدين الله بطاعته وفعل ما يحب والتجنب قدر الامكان للأمور التي تتسبب بعصبيته وعدوانيته ومحاولة الوقاية من الخلاف قبل وقوعه.

    _أوافقك أن الشك الذي يقابلك به زوجك يخنق العاطفة ويدمر الاستقرار النفسي وخاصة عندما يكون مبنيا على أوهام وظنون واتهامات ودعيني أهمس في أذنك بعتاب رقيق ولعله متأخرا ولكن إذا عرف السبب بطل العجب فقد بقيت لمدة عشرة أشهر قبل أن يعقد عليك تتواصلين معه عن طريق النت حتى أثمر ذلك التواصل حبك له وتعلقك به فما المبرر الشرعي لذلك التواصل وتلك العلاقة والتي طالما حذرنا منها و من مغبتها ونتائجها حيث يسهل التحايل والظهور بمظاهر يفاجأ الطرف الآخر في ما بعد بأنها كاذبة وغير حقيقية ولا أستبعد أن يكون تفاعلك مع رجل لا يحل لك التعبير عن مشاعرك له أو الاستفاضة في الحديث عن حاجتك له حتى لو كان يشاركك ويشجعك كل هذا سيزرع في نفسه بذور الشك عندما أصبح زوجك ففي وجهة نظره ما الذي يمنعك من التفاعل مع غيره كما فعلت معه ويساعد على ذلك أن تكون شخصيته شكاكة وحالما تتوفر الظروف التي تشعل الفتيل تتولد لديه الأوهام وينعكس ذلك سلبا على الحياة بينكما.

    وقد قدر الله وما شاء فعل وأسأل الله أن يتجاوز عنك ماكان وما أنصحك به تجاه شكوكه أن تكوني واضحة معه دائما ولا تشعريه بضيقك من متابعته وعرفيه بخطواتك مسبقا وحاولي أن لا تخفي عليه شيئا مهما كان بالنسبة لك تافها وحذار أن تفقدي ثقتك بنفسك أو أن تتأثري بشكوكه فثقتك هي المضاد والمناعة بالنسبة لك ضد الاضطرابات والقلق والتوتر.

    _ثقي أن الله لن يضيعك وقد احتسبت من تسليم زوجك إرثك الحفاظ على الود منه فلا تندمي على ما فات واعلمي أنك مأجورة على كل ما أنفقه من مالك وعلى صبرك وتحملك صدقات مضاعفة وإن كنت لا تزالين تشعرين بالظلم فحاولي الاتفاق معه بلطف على أن يسدد لك ولو اليسير من مالك لتستعيني به في حاجاتك فلعل هذا الاتفاق يجلب الراحة لكما وإن استعصى ذلك عليك فسلمي أمرك لله وتأقلمي لأجل الحفاظ على استقرار بيتك وأولادك.
    _بقي أن أذكرك أن أولادك أيضا أمانة لديك ومهما كانت الضغوط عليك من قبل زوجك فلا يجوز لك ولا يبرر هذا منك أن توقعي الظلم عليهم فلا ذنب لهم بما يحصل بل هم في أشد الحاجة للشعور بالأمان والحب والاحتواء في ظل مشاكلك مع والدهم فحذار من خلط الأمور واستشعري عقوبة الظلم كلما همت يدك با لامتداد لضرب أحدهم وخاصة أنهم في هذه السن الصغيرة التي لا تجعلهم يميزون بين حبك وقسوتك مما يثمر بغضهم لك ولوالدهم ويتسبب في كثير من المشاكل النفسية والسلوكيات السلبية والتي ماهي إلا رسائل لك يعبرون من خلالها عن شعورهم بالظلم والاعتداء الذي لا يجوز تجاههم كوني أكثر هدوءا واتبعي الوسائل النبوية لمواجهة غضبك كالوضوء وتغير الحال واحتضني ولديك وارفعي أكفك بالدعاء أن يرزقك برهما وأن يعوضك الخير بهما.

    _اعلمي أن أعظم ما تقدمينه لحل مشكلتك هو محاولتك تعظيم الله في قلب زوجك وفي قلبك فإن الإيمان إذا وقر في القلب وغمره فعل الأعاجيب فضعي تحت يده ومسمعه بطريقة غير مباشرة كل ماكتب وما قيل من محاضرات ترقق القلوب وتعلقها بالله وتهون أمر الدنيا وترغب في الأخرة فاجتهدي بذلك لنفسك وزوجك وولدك وأبشري بما يسعدك ويقر عينك.

    دعواتنا لك بالتوفيق وسعادة الدارين .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات