كيف أستعيد مكانتي في قلبه ؟

كيف أستعيد مكانتي في قلبه ؟

  • 34542
  • 2014-11-29
  • 1656
  • haa


  • السلام عليكم....مشكورين على جهودكم وجزاكم الله خير جزاء....أنا متزوجة منذ 8 أشهر.... بعد سنتين من الخطوبة...تحدث خلافات بسيطة بيني وبين زوجي وعلى أسباب تافهة لكن ما يؤلمني ردة فعل زوجي.....

    فمثلا كلما اختلفنا أنتظره أن يقوم بشيء إيجابي تجاهي أو أي تصرف كي أصالحه لكنه لا يقوم بذلك,,,,,وفي أغلب الأحيان أكون أنا سبب الخلاف..... بسبب عصبيتي فأحيانا يتصرف زوجي تصرفا بسيطا أراه مزعجا ومستفزا وأفهمه سلبيا.... فأغضب وأجرحه بكلامي وأتعمد ذلك كي يشعر بي.....

    فلا يكلمني ويقسو علي بصمته وإهماله لي وأنا كل مرة لا أقدر على غيابه فأصالحه أنا رغم أنه المخطئ أساسا..... وكل مرة أشعر أنني أسقط من نظره رغم أنه يحبني بجنون وتزوجنا عن قناعة وإعجاب متبادلين...
    وما يشغلني كيف أتصرف بحكمة عندما أغضب؟ وكيف أستعيد مكانتي في قلبه؟ وكيف أجعله يحبني من جديد
    ويسعى إلى إرضائي؟

    ملاحظة: أنا وزوجي نتشابه كثيرا ومنسجمين إلى حد ما ولا نعاني من أي مشاكل مادية أو صحية.... مشكلتنا فقط في سوء الفهم وسوء رد الفعل وليس له صفات سيئة كثيرة فهو كريم ومتفهم وحنون وملتزم إلا أنه متكبر كثيرا وأناني أحيانا ......

    وهذا ما يجعلني أعنفه.... لأنني أشعر أحيانا أنني لا أهمه .... وكل همه مصالحه..... ما العمل .... أنتظر بفارغ الصبر إجابتكم وشكرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-12-08

    م. فيصل حسن مغربي

    بداية أشكر لك ثقتك بموقع المستشار ونسأل الله الكريم المنان أن يتم نعمته عليك وعلى أسرتك الكريمة وأن ينفعك بما نذكره هنا من استشارات وتوجيهات والتي اسأل الله ان تنفعك في الدنيا والاخرة .

    أختي الكريمة : نحن في الاستشارات دورنا يقتصر على توضيح واقعك بشكل اوضح واوسع وبيان الإيجابيات والسلبيات التي تحيط بواقعك من خلال ما ذكرتيه في سؤالك ونحاول تزويدك بمهارات وادوات تساعدك في اختيار الطريق والعلاج المناسب لمشكلتك.

    اولا ابنتي الكريمة العلاقة الزوجية التي ذكرت جانبا منها علاقة طبيعية ولا يخلوا منها بيت واجمل ما فيها هي وصفك لها بالانسجام والصفات التي تتحلا بها كليكما وإن تخللتها بعض الامور التي تحتاج الى مهارات زوجية للتقليل من اثارها السلبية ثم لنطلبه العون وبذل السبب في استجلاب ما يسعدنا ودفع ما يشقينا.

    الذي افهمه من سؤالك هو كيفية التصرف معه اثناء الغضب وكيفية التقليل من سوء الفهم

    أولا : مما ينبغي إدراكه أن اختلاف التركيبة النفسية لشخصيتي الذكر والأنثى -وليس الذكر كالأنثى-، تفرض نمطاً خاصاً من التعامل ينبغي أن يقدمه كلٌ للآخر، ليصلا إلى الانسجام والتوافق بين (عاطفة) الزوجة، و (عقلانية) الزوج، وكثير من الخلافات الزوجية تنشأ من عدم فهم الاختلاف في لغة الحب لكلٍ منهما، فالمرأة تفهم الحب بالكلمة المسموعة والهمسة الحانية التي تنتظرها من زوجها، بينما الرجل يعبر عن حبه بلغة (فعلية) مختلفة، فيجد أن انهماكه في عمله لكسب المال الذي يلبي احتياجات وكماليات زوجته وأسرته هو أسٌ من أساسات الحب، وهو يظن أنه قد أدى ما عليه من دور.

    وأنصح بالاطلاع على بعض الكتيبات او المسموعات التي تبين الفروقات فمثلا كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة/د.جون غراي .
    -كتاب احتياجاته واحتياجاتها/ د. هارلي

    ثانيا : اجعلي حواراتك معه هادئ وابتعدي عن الامور التي تساهم في فشل بعض الحوارات فمثلا

    - تركيز النقاش على السلبيات قبل الايجابيات
    - ارتفاع الصوت لدرجة التحدي
    - ضياع الوقت في الدفاع عن الذات
    - اتجاه النقاش لتهميش الطرف الاخر
    - عدم وجود فن الاستماع

    ثالثا : حاولي تغيير نمط تعاملك معه، ولتتقربي إليه بشيء من بعض اهتماماته فتجعليه اهتمام مشترك بينكما.
    رابعا: حاولي ان تتعرفي على الامور التي يحبها فتحرصي عليها واحتسبي الاجر من الله ( وانا متأكد مما ذكرتيه من صفات جميلة في زوجك انه سوف يبادلك هذه المشاعر والتعامل .

    خامسا : احرصا على الثقافة الاسرية والدورات الزوجية من خلال حضورها او من خلال المقاطع في الشبكة

    وأخيرا نصيحتي وانتما في بداية الحياة الحرص على طاعة الله واقامة هذه الاسرة الكريمة على تقوى من الله .

    دعاي لكما بحياة أسرية سعيدة منسجمة وهادئة.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات