فقدت هويتي بينهم .

فقدت هويتي بينهم .

  • 34505
  • 2014-11-27
  • 1098
  • حصه

  • انا حصه في العشرين من العمر السنه ال3في الجامعه تخصص اداره اعمال انسانه خجوله لا احتك بالاشخاص الذين لا اعرفهم انا اصغر اخوتي لدي اخوه من امي ولدي اخوه من ابي ولدي اخوه من امي وابي امي الزوجه الثانيه في بدايات زواج امي من ابي لم يعترف بنا كأبناءه لذلك عشنا انا واخوتي ال2 من امي وابي في بيت امي وابناءها كانت حياه مليئه بالمشاكل وشجارات متواصله تحصل امام اعيننا بعد ذلك نقلنا الى منزل ايجار وسكن معنا اخي من امي..
    البقيه تزوجوا وهو تزوج وسكنا معنا كنت حينها طفله بعد ان اصبحت في المرحله المتوسطه لم ارغب بهم معنا فكنت اكره زوجته وابنته وكانت امي تحب ابنته جدا وبعد فتره سكنا لوحدنا وكنا في مشاكل بسبب هو وابنته كان دائما يحضرها عندنا وكان يتشاجر معي ويضربني بسبب ابنته اذا نهيتها عن فعل شي وكانت طفله مزعجه وبذيئه لا تحترم من حولها وكنت اشتكي من ازعاجها المتكرر الاني كنت ادرس فلا احب الاصوات المرتفعه وكانت امي تدلعها لدرجه تفضلها علينا لذلك زاد كرهي لها لدرجه لا احتمل المكان الذي تكون فيه هي وامها وامي دائما تتشاجر معي بسببها لأتفه الأسباب..
    في فتره المتوسطه كنت احاول الانتحار بأكل ادويه ولا احد يعلم عني وكنت اتمنى الموت مع اني اصلي والحمدالله حتى هذا اليوم اتمناه من كثره الضغوط ودائما امي تدعي علي لاي سبب لا اعلم لماذا؟ واخي من امي وابي دائما يحاول احباطي وينعتني بالفشل مع اني ناجحه دراسيا وكنت اتظاهر بعدم الاهتمام ولاكن داخليا كنت احبط واحزن لماذا ذلك هل لاني فتاه؟ حتى اذا وضعت خطط مستقبليه يأتي ويشوها في نظري اصبحت اكره كل من حولي جعلو مني انسانه حقوده لا اكترث عواقب هذي الامور في الدنيا والاخرة.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2016-04-12

    د. مها سليمان يونس

    (بسم الله الرحمن الرحيم)
    عزيزتي حصة :
    أعانك الله على هذه التركة الثقيلة التي طوقتك منذ الطفولة وأدت إلى اضطراب وفوضى في نشأتك الأولى مما ترك بصمات على صحتك النفسية، فالشعور بامتلاك فضاء خاص بك لم يتولد بشكل كامل بسبب عدم الاستقرار الأسري وتعدد الزيجات واختلاف النسل زاد عليه الإهمال العاطفي...
    ولا أدري لماذا أعطت أمك الضوء الأخضر لابنها وهو غير مسؤول عنك بوجود والدك وشقيقك ليهينك أو يضربك!؟ ،وعلى أي حال المطلوب منك الآن أن تقلبي صفحة الماضي بشكل نهائي وتفتحي صدرك للحياة والمستقبل الزاهر بإذن الله فالله سبحانه وتعالى لا يضيق على العبد إلّا وفتح له بابا آخر، ومهما تكون مشاكل طفولتك وصباك بالإرادة وحسن الظن بالله كفيلان بأن يمنحاك قوة وزخم للمضي قدما والتمتع بربيع شبابك..
    ركزي على دراستك بحيث تنالي مرتبة التفوق لتثبتي لنفسك وعائلتك أن جديرة بالاحترام،وسيتردد أحدهم قبل أن يبادرك بالأذى وحينها ستفتح لك أبواب النجاح المهني وسيعوضك عن مرارة الماضي، وأتوقع أن يقدر- الله عزّ وجلّ - لك زيجة سعيدة ومريحة وعائلة جديدة تكوينها بنفسك مستثمرة دروس الماضي الذي لن يكون لك أكثر من معلم .
    تمنياتي بالتوفيق .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات