كيف يهتمّ بي زوجي ؟؟

كيف يهتمّ بي زوجي ؟؟

  • 34462
  • 2014-11-24
  • 1436
  • وفاء


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .بارك الله فيكم واشكركم على الموقع المتميز .أنا فتاه عمرى 33 عام متزوجة لى 8 سنوات وعند ثلاثه اطفال بنت وولدين. زوجى رجل أعمال عمره 45 عام

    زوجى يحب عمله جدا جدا على حسابى أنا وليس على حساب أولاده يعامل أولاده احسن معامله وحبهم جدا. مشكلتى انه لا يهتم بى أبدا ودائم التوجه ولا يرى أى شى مما أفعله سوى الجانب السيء . ليه وضعت الطاولة يمين كدا غلط وكدا ....على أبسط الأشياء

    يخرج من البيت ساعه 9 صباحا ويعود 8مساء تعبان منهك لا يريد التحدث واذا تحدثت لا يستمع ابدا كأنه فى راديو شغال وهو غير مركز . أنا متغربه فى بلد عربى اجنبى لا أهل ولا أصدقاء ولا جيران أعيش وحيده

    أعمل شغل البيت كله لوحدة دون أى كلمه شكر .أصبحت عصبية جدا جدا حتى لو عيانه ومشيت الدكتور ما بيسال الدكتور قال ايه ولا عندى ايه دى حصلت كتير خالص حاسة بعدم اهتمام وزهجت زهجت هو بيسال كتير

    أقول لما يجى حيكون مشتاق لينا لمن يجى يقول أنا تعبان انتم فاكرين انا بمشى اتفتح الحمد لله الحمدلله معليش طولت عليكم . أنا لى أخويين واختين وانا أصغر واحده فى بيت أهلى كنت وحيده لأن الأكبر منى مباشره فرق 8 سنين

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-12-06

    أ. أحمد إبراهيم أحمد الدريويش

    نثمن لك ثقتك بإخوانك في موقع المستشار ونسأل الله تعالى أن يجعلنا عند حسن ظنك، وأن يوفقنا وإياكم لما فيه صلاح ديننا ودنيانا...

    أولاً/ لاشك أن العلاقة التي امتدت مسيرتها قرابة الثمانية أعوام، وأثمرت بإنجاب ثلاث زهور ترعرت في حضنيكما، هي في الواقع علاقة تحمل في طياتها الذكرى الجميلة، والعشرة الطيبة، وإن تخللتها بعض المنغصات أو المكدرات فهذا حال الدنيا وطبيعتها، ولايعني ذلك التسليم السلبي والإذعان لها، ولكن لنستشعر ماوهبنا الله تعالى من نعمٍ وهباتٍ، ثم لنطلبه العون وبذل السبب في استجلاب ما يسعدنا ودفع ما يشقينا.

    ثانياً/ مما ينبغي إدراكه أن اختلاف التركيبة النفسية لشخصيتي الذكر والأنثى -وليس الذكر كالأنثى-، تفرض نمطاً خاصاً من التعامل ينبغي أن يقدمه كلٌ للآخر، ليصلا إلى الانسجام والتوافق بين (عاطفة) الزوجة، و (عقلانية) الزوج، وكثير من الخلافات الزوجية تنشأ من عدم فهم الاختلاف في لغة الحب لكلٍ منهما، فالمرأة تفهم الحب بالكلمة المسموعة والهمسة الحانية التي تنتظرها من زوجها، بينما الرجل يعبر عن حبه بلغة (فعلية) مختلفة، فيجد أن انهماكه في عمله لكسب المال الذي يلبي احتياجات وكماليات زوجته وأسرته هو أسٌ من أساسات الحب، وهو يظن أنه قد أدى ماعليه من دور.

    وبناءً على واقع ماذكرته فإني ألخص التوصيات في النقاط التالية:
    1-لابد من عقد جلسة حوارٍ هادئة، باختيار زمانٍ ومكانٍ مناسب للزوج –خصوصاً- يطرح فيها أهم ما تحتاجينه منه، وما يحتاجه منك، والأفضل أن يسبق ذلك اطلاع على بعض الإصدارات العلمية التي تناولت هذا الشأن، وهي كثيرة جداً، وأهمها:

    -كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة/د.جون غراي .
    -كتاب احتياجاته واحتياجاتها/ د. هارلي
    -ألبوم فهم النفسيات /د.صلاح الراشد
    -ألبوم ماذا يريد الرجل من زوجته وماذا تريد المرأة من زوجها/ د.عبدالله هادي

    2. لعل الثمانية أعوام التي جمعتك بزوجك، جعلتك أكثر معرفة بشخصيته وبطبعه، فلا تتوقعي منه أكثر مما تظني أنه سيقدم لك، فلعلك تقدمين استراتيجية (التكيف) مع وضعه الحالي، ثم بذل (التغيير) الذي سيتطلب وقت وجهد.

    3. حاولي تغيير نمط تعاملك معه، ولتتقربي إليه بشيء من بعض اهتماماته فتجعليه اهتمام مشترك بينكما.

    4. لاتلومي نفسك في تقصيره معك إذا ما أحسنت واجباتك نحوه، ولاتجعليه محور سعادتك الوحيد، واشغلي نفسك بذاتك أولاً ثم أولادك.
    5. أولاً وأخيراً اطلبي الله تعالى أن يسخر قلبه لك وأن يسخر قلبك له، وأن يجمع بينكما على الخير والمحبة .
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية (3)




    أطفالنا وهم يشاهدون البرامج المطبوخة لغيرهم من

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات