زوجي متخلق ولكنه مطلق

زوجي متخلق ولكنه مطلق

  • 34435
  • 2014-11-17
  • 785
  • سعاد

  • انا سيدة سني 34 عام متزوجة مند عامين وام لطفلة عمرها 7 اشهر من رجل عمره 37 عام مطلق و له بنتين الاولى عمرها 8 سنوات و التالية عمرها 7 سنوات تزورانه مرة في الاسبوع الجمعة

    كانتا تنامان معي في الغرفة و بعدها صرت اغار لاني اعتبر حبه لهما من حبه لامهما مع انه قال انه يكرهها لكنني لم اقتنع نفسيا فحين يعانق ابنته التي تشبهها كانه عانق امها وحين ينضف لهم ويهتم بهم ويشتري لهم ملابس و مصاريف زيادة عن النفقة احس انه يشفق عليها و يعينها كرهت
    و المشاكل دائما بيننا مع انه متخلق و هو ايضا لم يعرف كيف يجدبني لاعينه بل يعامل غيرتي بقساوة حتى تصل للفراق تم استسمحه و هو كبريائي كتيرا واسكن مع والديه اللدان يخدمانه ويعضمان كبرياءه وانا لا اريد ان اخسر اسرتي و اصبح ضحية طلاق و ايتم ابنتي الصغيرة
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-10-30

    م. فيصل حسن مغربي

    ابنتي الكريمة /
    أشكرك على ثقتك بهذا الموقع الكريم و حرصك الطيب على الاستشارة فما خاب من استشار، وارجوا أن يوفقني الله في مساعدتك في فهم الواقع الحقيقي للمشكلة والوصول إلى الحل الناجح لها.

    ونحن في الاستشارات نحاول أن نساعد المستشير في فهم واقعه ونرسم له أفضل الحلول والمهارات التي تساعده بإذن الله في تجاوز مشكلته.

    أولا : لفت نظري في وصفك للمشكلة (التركيز على أن زوجك صاحب خلق) وهذا يدل على إنصافك في الوصف وحبك الكبير له , ويدل أيضا على النعمة العظيمة من الله أن رزقك زوجا يخاف الله وذو خلق فحافظي عليه .
    اعتقد ابنتي الكريمة... أن الحل يكمن في تغير زاوية نظرك وتفكيرك والتي بإذن الله سيكون لها الأثر الكبير في التغير الجذري في حياتك.
    ثانيا : حاولي أن تتفهمي معاملة زوجك لابنتيه بشكل آخر، وأن تطردي ووسوسة الغيرة التي ليس لها مكان هنا ، فهاتان البنتان هما قطعة منه وهن بوابتين للجنة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فعن ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( مَا مِنْ رَجُلٍ تُدْرِكُ لَهُ ابْنَتَانِ فَيُحْسِنُ إِلَيْهِمَا مَا صَحِبَتَاهُ أَوْ صَحِبَهُمَا إِلا أَدْخَلَتَاهُ الْجَنَّةَ ))إذن لا علاقة لهما بالزوجة المطلقة .
    ومن الواجبات الشرعية عليه هو الإنفاق عليهما وكسوتهما وإذا احتسبت هذه النية العظيمة فسيكون أجرك في الدنيا المحبة والتقدير من زوجك والأجر العظيم في الآخرة.
    ثالثا : حالة البنتين وانفصال والدتهما لا شك أنها تثير الشفقة والرحمة في القلب والله يرحم من عباده الرحماء ، فلو استطعت أن تثيري مكامن العطف في نفسك واحتساب الأجر عند الله فستكون الصورة بشكل آخر ، وإن كنت اعتقد من خلال وصفك المشكلة أنك قبلت مشكورة بنومهما معك وهذه قمة الشفقة والرحمة منك ، وأنا معك في طلبك أن يناما في غرفة أخرى من باب الخصوصية وليس من باب الغيرة .
    رابعا: لا تجعلي للشيطان عليك سبيل في حزنك وإثارة الغيرة من امرأة طلقها زوجك ولا علاقة لها بها! . ركزي على زوجك وما يسره منك بحسن تبعلك له واحرصي على الأمور التي يحبها ، واعتقد أن من أهم المفاتيح التي تمكنك من امتلاك قلبه هو الاهتمام ببنتيه ووالديه.
    وأخيرا استعيني بالله وحافظي على زوجك وأسرتك وداومي على الاستعانة بالله ودعائه بأن يبعد عنك وسوسة الشيطان وأن يجعل السعادة والاستقرار مرفرف على حياتك ، اسأل الله أن يريح بالك وييسر أمرك ويصلح حياتك الأسرية .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات