أبي سبب تعاستي .

أبي سبب تعاستي .

  • 34424
  • 2014-11-08
  • 3293
  • ام عمشا


  • السلام عليكم .أتمنى منكم مساعدتي في حل مشكلتي وجزاكم الله خيرا . أبوي سبب تعاستي أعاني من مشاكل امي وابوي امي موظفه وابوي حاليا يشتغل اعمال حره لكنه مايصرف علينا ابدا

    مشكلتي من كنت صغيرة وانا اشوف امي وابوي يتهاوشون قدامي واشوفه يضرب امي لدرجه كان يقفل الباب عليه مع امي ونسمع صراخ امي من الضرب وكنت انــــــا واخوي نطق عليه الباب وحنا نبكي نبيه يطلع امي الا انه مره قعدت تبكي تبي حمام طلعه من غير ملابس

    شفت امي من غير ملابس حتى يوم دخلت رفض يخليه تسكر الباب وبنفس الاسبوع تقريبا اخذ امي مع عمي لمكان مانعلم وشو ونزلنا عند عمتي اقسم بالله اخوي كان يبكي بكا شديد (اخوي اكبر مني بسنه ) وعمري بحياتي ماشفته يبكي بالطريقه ذيك

    واتهم امي بالسحر والشعوذه واتهمه انه له علاقه مع شخص من القرايب الان انــــــا عمري 20سنه واعاني من مشاكل نفسيه واسترشت احد الدكاتره النفسين واخبرني انه نتيجة تناقضات منذ الصغر وهي ضحية لتجاربَ سابقةٍ تعرَّض فيها للخداع، أو خوفٍ يسيطر في أعماق الشخص منذ الطفولةالى الان المشاكل مستمره

    وصلت المشاكل لاوخوي كان ياصل الا انه يطرد اخوي من البيت اخوي كان ينام بالشارع وصل الا انه ضربني ضرب وحبسني بغرفه برمضان بدون مكيف اسبوع علشان كلمت شخص عن طريق المسن اقسم بالله ماكلمته كثير يمكن يومين او ثلاثه ومكان بينا اي شي الا كلام جدا عادي

    وماكانت اقعد على الكمبيوتر كثير لانه كان ممنوع علي ادخل النت انا اعترف اني غلطت وندمانه عليه انا ادري ان ابوي له علاقة مع حريم وقبل فترة قريت له محادثات وكان يبيني اضيف له بنت بالفيس بوك بس انا عرفت اتصرف ولله الحمد

    وقبل كم شهر عرفت من مصدر موثوق جدا انه كان يجيب حريم لبيتنا واهل امي يدرون ابوي مدخن سجاير وشيشه فتره معينه يتركه ثم يرجع له

    الان امي شرت لنا بيت عن طريق البنك وياخذ تقريبا نص الرتب والنص الثاني تقريبا من 6 الى 7 الاف وياخذ منه فلوس كل شهر والشهر الحالي اخذ الراتب مرات تمر علينا ايام مانلقا شي ناكله

    تمر علينا ايام ريال ما معنا من كنا صغار انــــــا واخوي بعدنا ابوي عن بعض كرهنا بعض الى درجة انه ما ناكل من صحن واحد ما نسلم على بعض ولا حتى بالايشاره ولا بالكلام مايكل من طبخي ولاحتى انــــــا

    مايقعد بمكان انقعدت فيه واشياء كثيره كان لما يضربني اخوي ابوي يجي بضربني ماكان يوقف بصفي ابدا انــــــا من الموهوبين بالسعوديه ونسبت ذكائي عاليه واتمنى اطور من نفسي لكن ابوي يمنعني من الكتب و الانترنت والجوال واي وسيله تواصل

    الان انــــــا معي ايبود بالخفاء انــــــا البنت الوحيده مع ولد واحد امي ممنوع عليها تشتري لي شي بدون علم ابوي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-12-13

    أ. عبيده بن جودت شراب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الابنة المستشيرة أم عمشا فأسأل الله تعالى أن يفتح على قلبك بالخير والحق وأن يحفظك من كل شر ومن كل من فيه شر وأن يوفقك إلى كل خير.

    أشكر لك توجهك إلى موقع المستشار ... معا لحياة أسعد لمساعدتك في حل مشكلتك وبدءا فقد سرني في ثنايا رسالتك إحساسك بالمسؤولية تجاه نفسك ووالديك وأخوك وأسعدني تفوقك وتميزك وكونك من الموهوبات على مستوى المملكة مع ما مر بك من ظروف ..

    واستجابة مع ما ذكرت أود أن اضع أمامك الإرشادات التالية التي تعينك بإذن الله تعالى على حل مشكلتك:

    أولاً: لتكن استعانتك بالله يقينا تاما وعملا دائبا واعتقادا جازما بأن الفرج والتيسير والعون والسداد والتوفيق منه سبحانه وتعالى .. فالجئي إليه في كل أحوالك وتضرعي بين يديه سبحانه وأبكي له في سجوده تضرعا وخشية وبثي همك ونجواك إليه .. وألحي في الدعاء والطلب منه وتذللي إليه .. وستجدي الفرج بإذن الله تعالى.

    ثانياً: لتكن سعادتك في طاعة الله والقرب منه وإليه .. في الصلاة مناجاة وتفكر وراحة انشراح فحافظي عليها وأكثري من نوافلها فستجدي فيها طمأنينة ,إشراقا .. وفي قراءة القرآن الكريم مناجاة لله تعالى وتفكر وتدبر يثير في النفس والفكر هدوء وصفاء ورضا ... وفي الذكر استغفار وتسبيح وحمد يريح النفس ويبعث فيها أملا وسكينة وطمأنينة .... فكوني مع الله ولا تبالي ...

    ثالثاً : أبنتي إن لوالديك كليهما أو أحدهما عليك حقا وواجبا في بره وطاعته ونيل مرضاته ولذا فإن ما حصل بين والديك هو أمر خاص فيهما قد يكون فيما بينهما تبريراً ولا أقصد من هذا أن أحدهما على صواب والثاني على خطأ ولكن بينهما من العلاقة والتفاهم ما يسمح بأن يجد كل منهما مبررا لموقفه ... خاصة وأنه أمر انقضى وانتهى وأصبح من عوالق الذاكرة ... فكوني مع والدتك بارة ومساعدة وحانية وناصحة ... وكوني مع أبيك بارة وناصحة وطائعة ... واطلبي رضاهما واجتهدي في برهما والتوفيق فيما بينهما ولا تنحازي لأحدهما على الآخر ... فلكل منهما حق وواجب.

    رابعاً: حياة كل منا لا تخلو من مصاعب أو متاعب ... ولكن صاحب الهدف وصاحب الإرادة يستطيع أن يتعامل معها ويتغلب عليها ...

    وأراك قد أحسنت في التغلب على ما واجهك من مصاعب أو مشكلات حياتية ... والفضل لله أولا تعالى ثم لما توافر لديك من إرادة وإصرار واجتهاد والتزام استطعت معها الاستفادة مما أحاط بك من معينات وميسرات أعانتك في الوصول إلى هدفك ....

    وهذا مبدأ رائع لك في الحياة أن لا يعيقك عن تحقيق هدفك وطموحك أية مصاعب أو متاعب فابذلي جهدك وجدي واجتهدي وفقك الله إلى تحقيق مرادك ... وأجمل الأهداف التي نسعى إليها هو صلاح النفس والتقرب إلى الله تعالى بالطاعات والأعمال الصالحة ... ,ان نكون نافعين لأنفسنا منتجين ومنجزين ... وأن يمتد نفعنا إلى من حولنا من أسرتنا ومجتمعنا ووطننا وأمتنا ... فكوني مؤثرة ونافعة ...

    خامساً: إن لكل واحد منا واجبه ودوره الذي يؤديه في حياته لنفسه ولأهله ومجتمعه ... فيجب عليك أن تعرفي دورك تجاه ذاتك ونفسك فاعملي على الرقي بها وتطويرها ونموها واكتساب النفع لها .... ولأهلك عليك حقا لوالدتك فابذلي لمساعدتها وتسليتها والتخفيف عنها والأخذ بيدها ... ولوالدك بالنصح له والتذلل إليه والتقرب منه وطاعته ... ولأخيك فهو سندك وجارك وعزك وسترك فتقربي إليه وكوني معه وخذي بيده وشاركيه .... ولا تعملي لأجلهم فقط بل اعملي لأن في هذا سعادتك ولأن فيه أجرا وبرا ... لا يضرك ردود أفعالهم إن لم يتقبلوا تصرفاتك فالنهر من قطرات الماء والفيضانات من رشات المطر ... فليكن دأبك العطاء والبذل والتودد لأهل الحق عليك ...

    سادساً: لا يكن ما أصابك من هم وتعب ومشكلات ذريعة لك لتضعفي أمام الذئاب البشرية ... حافظي على نفسك ولا تتنازلي عن كرامتك وعليائك .. فأنت بالستر والحياء جوهرة تزداد قيمتها وترتفع منزلتها ... لا تعرضي نفسك للخطر هربا من المشكلات ... ولا تضعفي فتمكني من نفسك ... إن النار من مستصغر الشرر ... فاحذري ... وإن لأبيك عليك حقا في ذلك فأطيعيه والتزمي توجيهه.
    سابعاً: أكرر تهنئتي لك لتميزك وتفوقك الذي يجب أن تحافظي عليه وأن تعظمي نتائجه لديك وفوائده عليك وليكن تميزك وتفوقك متكاملا في دينك وذاتك ودراستك ومع والديك وأخيك ومجتمعك تميزي في علمك وعملك وأخلاقك فأنت أهل للتميز

    كوني مع الله والجئي دوما إليه تسعدي وتذللي بين يديه جل وعلا يعلو شأنك ويرتفع قدرك ...
    هذا ما تيسر والحمدلله رب العالمين إن كان صوابا فالحمدلله ومنه التوفيق وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان واستغفر الله .

    أرجو أن أسمع منك قريبا ما يبشرنا بتجاوز مشكلتك ولا تترددي في التواصل مع موقع المستشار ... معا لحياة أسعد .

    وفقك الله وأعانك وييسر أمرك وفرج همك .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات